الخميس 25 فيفري 2021 م, الموافق لـ 13 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أسوشيتد برس

الرئيس الأمريكي جو بايدن يستعد للتوقيع على أول أمر تنفيذي له في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن يوم الأربعاء 20 جانفي 2021

باشر الرئيس الأمريكي جو بايدن، مهامه في البيت الأبيض، بعد انتهاء مراسم تنصيبه، الأربعاء، وقام بتوقيع عدة أوامر تنفيذية ألغى بعضها قرارات سبق وأن اتخذها سلفه دونالد ترامب.

وتأتي بداية ولاية بايدن في ظل انقسامات سياسية عميقة بالإضافة إلى أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وحسب ما ذكرته وسائل إعلام أمريكية، وقع بايدن أمرين تنفيذيين بخصوص انضمام بلاده من جديد لاتفاقية باريس للمناخ، ومنظمة الصحة العالمية التي انسحبت منهما إدارة ترامب.

كما وقع أمراً تنفيذياً ينص على رفع قيود السفر التي فرضتها إدارة ترامب على بعض الدول الإسلامية.

ووقع الرئيس الأمريكي كذلك أمراً تنفيذياً يفرض وضع الكمامة في المنشآت الاتحادية وعلى الموظفين الاتحاديين لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأمر بايدن بتأسيس مكتب جديد بالبيت الأبيض لتنسيق جهود التصدي لفيروس كورونا.

وتضمنت الأوامر التنفيذية، إلغاء تصريح خط أنابيب “كيستون إكس إل”، كما تضمنت تعليق قرار بناء جدار على الحدود مع المكسيك، الذي خصص البنتاغون أكثر من 3 مليارات لإنشائه وذلك بناء على طلب ترامب.

كما تدعو إدارته إلى تعزيز برنامج (الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة)، أو ما يعرف ببرنامج (الحالمين) للمهاجرين الذين قدموا إلى الولايات المتحدة وهم أطفال.

يوم الوحدة

وصل الرئيس جو بايدن وزوجته جيل بايدن، البيت الأبيض، ليدخله لأول مرة رئيساً للولايات المتحدة عقب مراسم تنصيبه في الكونغرس.

كما دخلت كامالا هاريس، نائب الرئيس، إلى جانب عائلتها البيت الأبيض، كأول امرأة وأول سيدة من ذوي البشرة السمراء، وأول آسيوية، تتولى منصب نائب الرئيس، حسب إعلام محلي.

وإثر وصوله البيت الأبيض، أعلن بايدن يوم 20 جانفي “يوماً وطنياً للوحدة”، حسب ما نقلت شبكة “سي إن إن”.

وقال بايدن: “نحتفل اليوم بانتصار الديمقراطية بعد انتخابات شهدت تصويت عدد أكبر من الأمريكيين أكثر من أي وقت مضى في تاريخ أمتنا، وحيث تم الاستماع إلى إرادة الشعب والاستجابة لها”.

كان بايدن، قد وقع أول وثيقة كرئيس للبلاد وذلك عقب انتهاء مراسم التنصيب في الكابيتول؛ حيث شملت عدة تعيينات لإدارته.

بايدن يؤدي اليمين الدستورية

أدى جو بايدن اليمين الدستورية، الأربعاء، ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بايدن حين اعتلائه منصة التنصيب واضعاً يده على نسخة من الإنجيل تملكها عائلته وتعود إلى 127 عاماً: “أقسم بأن أخلص في أداء عملي رئيسا للولايات المتحدة، وسأفعل كل ما يمكنني فعله للحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته والدفاع عنه، فلتساعدني يالله”.

وكانت كامالا هاريس قد أدت اليمين الدستورية كأول امرأة تتولى منصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة.

بدأ مراسيم تنصيب بايدن

بدأت في واشنطن فعاليات تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة بحضور مايك بنس نائب الرئيس المنتهية ولايته، وكذا رؤساء أمريكيين سابقين ومسؤولين في الكونغرس وشخصيات أخرى.

ووصل الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، وسيدة أمريكا الأولى، د. جيل بايدن، إلى مبنى الكابيتول برفقة نائب الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس وزوجها، استعداداً لمراسم تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة.

وكان بايدن قد قام بتأدية الصلاة مع عدد من أعضاء الكونغرس في كنيسة القديس ماثيو فيما أعلن البنتاغون عن اختصار العرض العسكري الخاص بمغادرة ترامب لحضور مراسم تنصيبه.

وشارك في مراسم التنصيب الرئيس السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل، والرئيس السابق جورج بوش الابن وزوجته لورا، والرئيس السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري.

ترامب يغادر البيت الأبيض

وبعد الساعة الثامنة صباحاً بقليل (14:00 بتوقيت غرينتش)، غادر ترامب البيت الأبيض للمرة الأخيرة، على متن مروحية “المارين وان” باتجاه قاعدة أندروز الجوية، قبل تنصيب بايدن، مخالفاً تقليداً سياسياً يعود إلى أكثر من 150 عاماً، ليرفض بذلك لقاء خلفه والتأكيد على الانتقال السلمي للسلطة.

وتأخر الرئيس المنتهية ولايته عن موعده المقرر بربع ساعة تقريباً، وكان في وداعه عدد قليل جداً من الموظفين. وصحبته زوجته ميلانيا.

وألقى ترامب قبل الصعود إلى متن المروحية كلمة قصيرة وصف فيها ولايته، بأنها “أكبر شرف لحياته”، وتمنى ألا يكون وداعه للبيت الأبيض لفترة طويلة.

ولدى وصوله إلى قاعدة أندروز الجوية قبل مغادرة العاصمة واشنطن قبل بدء مراسم تنصيب بايدن، ألقى ترامب خطابه الأخير بصفته رئيساً.

وقال ترامب: “سأكافح دائماً من أجلكم وأتمنى للإدارة الجديدة نجاحاً كبيراً”، لكنه أضاف “سنعود بطريقة أو بأخرى”.

وبعد مراسم وداع عسكرية أعلنت انتهاء فترة حكمه، اتجه ترامب في رحلته الرئاسية الأخيرة إلى ولاية فلوريدا، حيث مقر إقامته في منتجع مارالاغو بعد مغادرته منصب رئيس الولايات المتحدة.

مراسم التنصيب

وستنتقل الرئاسة إلى بايدن (78 عاماً)، الذي سيصبح أكبر الرؤساء الأمريكيين سناً في التاريخ، خلال مراسم مصغرة في العاصمة واشنطن لن تشهد القدر المعتاد من الأبهة والأجواء الاحتفالية بسبب الجائحة والمخاوف الأمنية، بعد الهجوم الذي شنه أنصار ترامب على مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من جانفي.

واستعدت واشنطن لتنصيب بايدن في مراسم يخيم عليها التوتر، في ظل إجراءات أمنية مشددة تشمل أكثر من 25 ألفاً من قوات الحرس الوطني وإغلاق متنزه ناشونال مول الذي سيخلو من متابعي الحدث الذي يقام كل أربع سنوات.

ونُصبت آلاف الأعلام الصغيرة، التي تشمل علم البلاد وأعلام الولايات المختلفة، في متنزه ناشونال مول لتمثل مئات الآلاف من الأشخاص الذين كانوا يحتشدون هناك في مراسم التنصيب السابقة لمتابعة إجراءاتها على شاشات كبيرة.

وفي حضور جمهور محدود، سيؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس بعد الثانية عشرة ظهراً بقليل (17:00 بتوقيت غرينتش)، واضعاً يده على إنجيل توارثته عائلة بايدن على مدى أكثر من 100 عام.

ومن المتوقع حضور نائب الرئيس مايك بنس والرؤساء الأمريكيين السابقين باراك أوباما وبيل كلينتون وجورج دبليو بوش مراسم التنصيب.

وسيكون التنصيب تتويجاً لمسيرة بايدن التي بدأها قبل خمسة عقود وشملت أكثر من 30 عاماً في مجلس الشيوخ الأمريكي وفترتين في منصب نائب الرئيس في إدارة أوباما، وفق وكالة رويترز للأنباء.

السفارة الأمريكية بالجزائر تشيد ببايدن

أشادت السفارة الأمريكية في الجزائر على صفحتها بموقع فيسبوك بالرئيس المنتخب بايدن، وقالت إنه “معروف بمد جسور التواصل السياسي بين الحزبين الرئيسيين لإنجاز الأمور”.

وأضافت أن “بايدن خدم ثماني سنوات نائباً للرئيس السابق باراك أوباما، وهزم الرئيس الحالي دونالد ترامب”.

وأوضحت أنه “في طريقه للفوز، حصل بايدن على 306 أصوات انتخابية للمجمع الانتخابي – يتطلب الفوز بالرئاسة 270 صوتاً للمجمع الانتخابي – ونال 81 مليون صوت في التصويت الشعبي، أكثر من أي مرشح رئاسي آخر في التاريخ الأمريكي”.

ونقلت عن بايدن قوله في خطاب الفوز: “دعونا نشكل الأمة التي نعرف أن بمقدورنا تشكيلها. أمة متحدة، أمة قوية صلبة. أمة قد تعافت. ففي الولايات المتحدة الأمريكية، سيداتي وسادتي، لم يكن هناك أبداً، أبداً، أي شيء حاولنا أن نفعله ولم نتمكن من فعله”.

قرارات في اليوم الأول

ستشهد أولى ساعات بايدن، تغيراً جذرياً في عدد من القضايا الرئيسية، بعدما أعلن مقربون من الإدارة الجديدة، أن بايدن سيوقع، 15 أمراً تنفيذياً تلغي قرارات سابقة لإدارة ترامب.

وسيوقع بايدن تعليق بناء جدار ترامب الحدودي مع المكسيك، وإنهاء الحظر المفروض على السفر من بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة، إضافة للانضمام مجدداً إلى اتفاق باريس للمناخ، ومنظمة الصحة العالمية، حسب ما نقلت وكالة أسوشيتد برس.

كما سيفرض بايدن نظاماً جديداً في التعامل مع جائحة كورونا، لا سيما فيما يتعلق بارتداء الأقنعة الواقية، وسيأمر حكومته بالإبقاء على الإجراء المؤجل للمهاجرين القادمين في مرحلة الطفولة، المعروف اختصاراً باسم “DACA”.

ووفر هذا الإجراء الحماية لمئات آلاف الأشخاص الذين قدموا إلى البلاد وهم أطفال صغار، من خطر الترحيل منذ تقديمه عام 2012.

وكان الرئيس السابق باراك أوباما، قد أقر البرنامج عام 2012، بعد الوصول إلى طريق مسدود مع الكونغرس بشأن إصدار مشروع شامل لإصلاح الهجرة.

غير أن إدارة ترامب، حاولت مراراً تمرير قرار بإنهاء العمل ببرنامج “DACA”، إلا أن حكماً من المحكمة العليا في جوان الماضي عارض القرار.

ليلة التنصيب

– شارك الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس، مساء الثلاثاء، في مراسم لتأبين ضحايا فيروس كورونا في موقع النصب التذكاري في واشنطن.

– بكى الرئيس المنتخب جو بايدن أثناء حديثه في مركز عسكري يحمل اسم ابنه الراحل، وذلك أثناء مراسم تكريم وداعية أقيمت له في ولاية ديلاوير عشية تنصيبه.

وأعرب عن أسفه على نجله بو بايدن المدعي العام السابق لولاية ديلاوير الذي توفي بسرطان الدماغ عام 2015، وقال: “ما آسف عليه، هو شيء واحد فقط وهو أنه ليس هنا لنقدمه رئيساً. لكن لدينا فرص عظيمة وقد علمتنا ولاية ديلاوير أن كل شيء ممكن”.

وقال “اعذروني لتأثري، عندما سأموت ستكون ديلاوير محفورة في قلبي”، مستعيداُ أقوال الكاتب الإيرلندي جيمس جويس.

– أشاد ترامب في خطاب وداع نشر، الثلاثاء، بما حققه خلال ولايته وتمنى التوفيق للإدارة الجديدة لبايدن ولكن دون الاعتراف بخليفته بالاسم.

وقال ترامب في تصريحات مسجلة: “نستقبل هذا الأسبوع إدارة جديدة ونصلي من أجل نجاحها في الحفاظ على أمريكا آمنة ومزدهرة.. نتقدم بأطيب التمنيات ونرغب في أن يحالفهم الحظ”.

– أمر ترامب، قبل ساعات من مغادرة منصبه، برفع السرية عن ملف من الوثائق المتعلقة بتحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن روسيا والذي أدى إلى تحقيق مطول في حملته الرئاسية لعام 2016.

– عفا ترامب عن المستشار السابق للبيت الأبيض ستيف بانون ضمن أكثر من 140 قراراً بالعفو وتخفيف للأحكام أصدرها في الساعات الأخيرة له في السلطة، لكنها لا تشمل الرئيس المنتهية ولايته وأفراد أسرته ومحاميه رودي جولياني.

أمريكا جو بايدن دونالد ترامب

مقالات ذات صلة

600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حواس

    دونالد ترمب أحدث شرخا في جسد أمريكا لن يزيد إلا إتساعا.

  • كل شيئ بالمقلوب

    مرحباً بالعصر البايدني-الهارسي وملوك الطوائف في أمريكا.
    ﴿ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ ﴾ [آل عمران: 140].
    و دائماً مرحباً ، بالذِلةَ والصغارَ على من خالفَ أمر الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

  • ملاحظ

    بايدن رٸيس الامريكي الذي كان ناٸب الرٸيس الامريكي لاوباما۔۔۔واحدی مهندسين داعش في سوريا والعراق
    من انجازاته كناٸب الرٸيس
    خراب العبري في سوريا واليمن
    تقسيم السودان
    مضاعفة الجنود الامريكي بافغانستان
    ۔۔۔۔۔مع راعي البقر ترامب۔۔كل ما قدمه هو تطبيع العربان مع الكيان الصهيوني
    بايدن سيفعل مثل ترامب لكن بالقوة۔۔۔انتهی

  • ملاحظ

    من يظن ان امريكا او روسيا تدافع عن الاسلام فهو واهم۔۔۔

  • المحلل--**

    الحمد لله ذهب ترامب المرتشي وذهبت معه الصحراء الغربية إلى أهلها الصحراويين—–ترانب يقول ساعود بكل الطرق هل هذه هي ديموقراطية امريكا التي تريد أن تنشرها في العالم.–اذهب إلى الجحيم ايها السارق .

close
close