-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نجوم ساطعة

بتروني والدقيقة الأخيرة

الشروق الرياضي
  • 2785
  • 0
بتروني والدقيقة الأخيرة

لا يمكن أن نذكر فترة سبعينيات القرن الماضي في عالم كرة القدم الجزائرية من دون ذكر حدثين كبيرين مازالا الأحسن في عالمنا مع اللعبة الشعبية، وهما تتويج الخضر بالميدالية الذهبية في ألعاب البحر المتوسط سنة 1975 أمام فرنسا، وتتويج مولودية الجزائر بلقب بطل الأندية الإفريقية أمام حافيا كوناكري الغيني، فالأول، هو أول وأكبر تتويج للخضر في تاريخهم، والثاني هو أول وأكبر تتويج للأندية الجزائرية في تاريخها، وصور المباراتين راسخة في الأذهان ولحسن الحظ يوجد أرشيف يوثق لهاتين المباراتين التي مرّ عليهما قرابة نصف قرن من الزمان.

لم تشد مباراة كرة في تاريخ الجزائر، الناس كما فعلت مباراة الخضر أمام فرنسا في سنة 1975، فقد كانت نهائية ولم يمرّعن استقلال الجزائر سوى 13 سنة فقط، وكان عمر بتروني في السادسة والعشرين ويلعب بألوان مولودية العاصمة، وضمن تعداد الخضر الذين قادهم رشيد مخلوفي، وسارت المباراة في وقتها الرسمي إلى فوز فرنسا بهدفين مقابل واحد من تسجيل كاوة لاعب القبة، ولكن في آخر دقيقة عدّل بتروني النتيجة، وفي الوقت الإضافي أجهز اللاعب القبائلي منقلاتي على فرنسا، وفاز الخضر أمام أنظار هواري بومدين وبلمسة بتروني، ولم تمر سوى سنة واحدة حتى وجدت مولودية العاصمة نفسها في نهائي الأندية البطلة الإفريقية، حيث خسرت في غينيا بثلاثية نظيفة وكان عليها تحقيق المعجزة على أرضها. مرّت المباراة بمشاهد درامية منها تضييع المولودية لضربة جزاء وبقيت بهدف لصفر لصالح المولودية قبل أن يسجل بتروني هدفا ثانيا في أواخر الشوط الثاني لم يكن كافيا، وفي آخر دقيقة عاود بتروني التسجيل وتعديل النتيجة، ثم توجت المولودية بحارسها آيت موهوب باللقب بضربات الترجيح، وطبعا بلمسة عمر بتروني وأيضا أمام أنظار هواري بومدين.

هناك لاعبون يخلدهم التاريخ بإنجاز واحد كبير، لكن عمر بتروني كتب تاريخ فريقه وتاريخ المنتخب الجزائري، ولكنه مثل الكبار غادر عالم الكرة في هدوء وصمت ولكن ما فعله في منتصف سبعينيات القرن الماضي سيبقى راسخا للأبد في الأذهان، ولمن أراد عيش تلك اللحظات عليه بالعودة إلى الأرشيف الذي يوفره اليوتوب.
ب.ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!