-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بحثا عن القد الرشيق.. فتيات يتبعن حمية قاتلة

صالح عزوز
  • 1618
  • 0
بحثا عن القد الرشيق.. فتيات يتبعن حمية قاتلة

وقعت الكثير من الفتيات اليوم في هوس الوزن، وأصبحت الفتاة النحيلة هي الأجمل والأنيقة بين صديقاتها، غير أن البحث عن هذا القد الرشيق يدفع بالكثير من الفتيات إلى اتباع ريجيم قاتل، إن صح القول، قد تتعرض بسببه إلى مضاعفات صحية سلبية مع مرور الوقت. غير أنهن غير مباليات بهذا، من أجل الحصول على قامة رشيقة، خاصة أن الفتاة ذات الوزن الزائد أصبحت اليوم محل سخرية بل تنمر في المجتمع. وهذا، ما دفع بالكثير من النساء إلى الالتزام بحمية قاسية، حتى ولو كانت على حساب صحتها عامة.

الغريب في هذه الظاهرة، التي فتنت الكثير من النساء اليوم، أن الكثير منهن يتعبن حمية قاسية، ولا يدركن خلفياتها على صحتهن، أي حمية غير مدروسة، خاصة أن ما ينطبق على واحدة منهن قد يكون مضرا بالنسبة إلى الأخرى. وهذا، ما يؤدي في الكثير من الأحيان إلى الوقوع في أخطاء تغذية تكون ضارة للفتاة، توصلها إلى درجات متقدمة من الضرر. لذا، ينصح الكثير من المختصين في هذا المجال بضرورة التقيد بتعليمات أهل الاختصاص في هذا المجال، وليس مجرد التوقف عن الأكل فجأة، دون مراعاة لمتطلبات الجسد من الأكل والشرب وغيرها.

الجمال قبل الصحة

رفعت الكثير من النساء اليوم شعار البحث عن الجمال، ولو على حساب الصحة، ومن تريد حقا القد الرشيق والقامة الجميلة، يجب عليها أن تلتزم بحمية تكون قاسية جدا. والصبورة حقا، من تستطيع أن تلتزم بهذه الحمية وتتقيد بما تتطلبه هذه الأخيرة، لأن الكثير من الفتيات استسلمن في أول الطريق، في البحث عن الرشاقة، بطرق قاسية، فليس كل ما يقال قابلا للتطبيق، خاصة حينما يتعلق الأمر بالشهية.

لقد أصبح هوس البحث عن الجمال بين النساء ظاهرة وجب الوقوف عندها، خاصة في ظل انتشتار الكثير من المحطات والقنوات، التي تساعد المرأة للحصول على هذا القد الذي تريده بكل الطرق، سواء الاصطناعية أم الطبيعية. لذا، تحول هذا البحث إلى الشغل الشاغل للكثير من النساء، في كل الأعمار والمستويات، دون استثناء.

وهو ما نراه اليوم، وما نقف عنده، حتى بين أهلنا، وكأن الجمال أصبح أهم من الصحة، في اعتقاد الكثير منهن، ولولا هذا لما اتبعت الكثير من النساء هذه الحمية القاسية.

لقد أصبح موضوع الريجيم، أو الحمية، من أجل الحصول على جسد رشيق عند المرأة، من أهم المواضيع التي تتطرق إليها الكثير من المجلات والمحطات الخاصة بالجمال. لذا، أصبح يستهلك الكثير من الوقت والمال، ويلقى مشاهدة وتفاعلا كبيرا بين النساء خاصة. غير أنه، نتيجة لعدم اتباع الخطوات العلمية من أجل الحصول على هذا المبتغى، تقع الكثير من النساء في ما يسمى الحمية القاتلة، التي قد تعصف بصحتهن، دون أن يدركن مخاطرها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!