الخميس 14 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 16 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 09:05
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

المباريات الأخيرة الرائعة التي أداها إسماعيل بن ناصر مع الميلان الكبير الجريح، أكدت بأن ضم بن ناصر لـ”الخضر” هو إضافة كبيرة وقد يكون اللاعب الأهم في كتيبة بلماضي التي سيراهن عليها لأجل العودة إلى المونديال من نسخته القادمة في دولة قطر 2022، فاللاعب أدى مباراتين في سان سيرو أمام سبال وأمام لازيو مثل المحارب الصغير الذي يكتسح الملعب ولا يترك فيه أي مكان للخصم، ويُشعر المنافس بعدم الراحة، حيث يعيش بالقرب منه ويمنعه عن التنفس وبناء الهجمات، وفي كل لحظة يبيّن اللاعب عن ذكاء كبير في اللعب وفنيات لا يستعملها إلا للضرورة التكتيكية.

وبالرغم من أن الميلان متدحرج في الترتيب ويتجرع الإخفاق يحتل مرتبة غير بعيدة عن المؤخرة وهو الفريق الثاني في أوروبا من حيث التتويج بلقب رابطة أبطال أوربا خلف ريال مدريد، إلا أن بن ناصر بصم بما لا يدع مجالا للشك عن ميلاد لاعب جزائري قد يكون ذخر المنتخب الوطني في كأسي العالم القادمة في قطر ومونديال 2026 في دول كندا والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.

أما الموهبة الثانية التي لا نقاش فيها وهو لاعب أيضا قادر على دعم “الخضر” في المونديالين القادمين، فهو من دون نقاش لاعب نيس آدم وناس، العائد إلى التدريبات وقد يكون جاهزا في لقاء نيس القادم الذي سيُلعب يوم الجمعة، وقيمة اللاعب أيضا لا اختلاف فيها، وبإمكانه أن يكون رفقة محرز في نفس المباراة، لأن آدم وناس على قلة ظهوره مع نابولي خلال الموسمين الماضيين كان يتأقلم بسرعة مع أي منصب هجومي سواء كصانع ألعاب أو وسط هجومي أو كجناح أيسر، وأحيانا كقلب هجوم بالنسبة للفريق الذي يلعب على المرتدات، ويعتبر آدم وناس رفقة بن ناصر، وهما صديقان حميمان، من الإضافة الكبيرة التي تُحسب لرئيس الاتحاد السابق الحاج محمد روراوة.

باستثناء هذين اللاعبين يخشى الجزائريون وعشاق “الخضر” والمنتشون بطعم كأس أمم إفريقيا الأخيرة، أن تكون البطن الجزائرية سواء في الخارج أو في الداخل قد عقرت، وتكون هذه آخر الطلقات، فإلى غاية الآن لم يقدم الدوري الجزائري أي موهبة جديدة، وحتى الأندية التي تتواجد في المقدمة وعلى رأسها مولودية الجزائر أو المشاركة في رابطة أبطال إفريقيا وهي اتحاد العاصمة ونصر حسين داي، تعتمد على لاعبين كبار في السن من ذوي الخبرة المحلية والإفريقية، ومن الصعب أن يقتنع جمال بلماضي بأي لاعب منهم، خاصة أن منتخب أقل من 23 سنة لم يتمكن من التأهل لأمم إفريقيا الجارية حاليا في مصر، كما عجز المحليون من مقارعة المغرب وخرجوا بطريقة مذلة، أما فريق نادي بارادو المتأهل لدور المجموعات من كأس الكنفدرالية الإفريقية على حساب كامبالا سيتي، فإن لاعبيه معروضون للبيع لأندية متواضعة في أوروبا كما حدث للمهاجم وهداف الدوري الجزائري نعيجي الناشط في فريق مجهري وصاعد جديد في الدوري البرتغالي المتواضع.

حتى هشام بوداوي صار غير مطلوب من مدرب نيس فييرا الذي وضعه في اللقاء الأخير أمام ريمس خارج القائمة، والذين يتحدثون عن السن الصغير لهشام بوداوي الذي تجاوز العشرين، ربما لا يعلمون بأن فريق نيس سيضم لاعبين في سنه وآخر في التاسعة عشرة فقط وينشط كأساسي مع رفقاء الموهبة المحلية الوحيدة يوسف عطال.

لم يعد من حل في الوقت الراهن ومع احتمال هبوب عاصفة أزمة مادية على الأندية الجزائرية في السنوات القادمة، سوى العودة للاستفادة من المدرسة الفرنسية، التي أمدتنا في العشرية الأخيرة بأكثر من مئة لاعب، بعضهم من ذوي المستوى العالي مثل محرز وبلحاج وغولام، والأقرب للمناورة هو حسام عوار، الذي يعيش حاليا فترة صعبة بعد تراجع مستوى فريقه ليون، حيث ابتعد كثيرا عن أعين الأندية الكثيرة التي طمعت في خدماته ومنها ليفربول وتوتنهام وبايرن ميونيخ، وصار يخشى مصيرا مثل نبيل فقير المتواجد حاليا رفقة ماندي عيسى في نادي بيتيس إشبيلية، يضاف إليه لاعب بوردو حاليا ياسين عدلي الذي يقوم بدور صانع ألعاب وهو مازال دون التاسعة عشرة من العمر، وهما لاعبان لن يتحجج جمال بلماضي بكونهما لا يلعبان، فقد جمع محمد روراوة عددا من اللاعبين بعضهم لا يعرفهم أحد من المغتربين، منهم من ساهم بقوة في فوز زطشي وبلماضي بلقب أمم إفريقيا مثل مبولحي وماندي وفيغولي ومحرز ووناس وخاصة إسماعيل بن ناصر.
ب.ع

آدم وناس إسماعيل بن ناصر الخضر

مقالات ذات صلة

  • حذر من زامبيا ووصف ظروف اللعب في بوتسوانا بـ"الكارثية"

    بلماضي: أولويتنا التأهل لـ "كان 2021"

    أكد الناخب الوطني، جمال بلماضي، أنه لا يمكن الاختيار بين التتويج بلقب كأس إفريقيا المقبلة في الكاميرون أو التأهل لمونديال قطر 2022، أو تفضيل منافسة…

    • 1836
    • 2
  • ضد زامبيا وبوتسوانا

    بن رحمة يبتعد عن مواجهتَي "الخضر"

    يُرجّح إلى حدّ كبير أن يغيب اللاعب الدولي الجزائري سعيد بن رحمة عن مواجهتَي "الخضر" مع زامبيا وبوتسوانا، بِداعي الإصابة. ويتبارى المنتخب الوطني الجزائري داخل القواعد…

    • 976
    • 0
600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • toufik31

    BELMADI avec tout le respè qu’en doit a cette homme ,mais il nous pris pour des BLIDAR ? pour pas dire des betises.
    lors de conference de presse dis que AOUAR ,AIT NOURI sont en EQUIPE DE FRANCE !!!quel equipe de france parle lui? ils .sont dans l’èquipe des jeunes ils sont selectionnable avec l’equipe d’algerie ( la lois RAOURAOUA ) pardent la lois BAHAMAS au lieu de rentrèe en contact avec eux pour les couvecre s de jouer pour leur pays dorigine il attent qu’eux ferent la demande a FAF ? Hè nous sommes algeriens et en veux jouer pour l’algerie , .

  • جزائري حر

    لاه هادا وتاع باريس(فرنسا) خلاصو!?

close
close