-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بلعابد يشدد على توخي الحيطة والحذر تحسبا لأي طارئ

بدء “العد التنازلي” لامتحاني شهادتي “البيام” و”البكالوريا”

نشيدة قوادري
  • 3917
  • 0
بدء “العد التنازلي” لامتحاني شهادتي “البيام” و”البكالوريا”
أرشيف

أمر عبد الحكيم بلعابد، وزير التربية الوطنية مديريه التنفيذيين بضرورة الأخذ بأسباب الحذر وتوخي الحيطة، خلال فترة إجراء امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا دورة جوان 2024، وذلك تحسبا لأي طارئ والتدخل السريع بذلك لتسوية أي مشكل، ضمانا لاستقبال المترشحين في ظروف آمنة وجيدة، وتحقيقا لإنجاحها على كافة المستويات.
وخلال ترؤسه لندوة وطنية، السبت الماضي، من مقر وزارة التربية الوطنية بالمرادية الجزائر، عبر تقنية التحاضر المرئي، حضر أشغالها إطارات من الإدارة المركزية والأمين العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، حول متابعة مراحل تنفيذ العمليات المتعلّقة بالامتحانات المدرسية واختبارات الفصل الثالث لمختلف المستويات التعليمية، وجه المسؤول الأول عن القطاع، تعليمات لمديريه الولائيين، يحثهم من خلالها على وجوب تكثيف الزيارات الميدانية إلى المؤسسات التربوية للأطوار التعليمية الثلاثة، وذلك بهدف الوقوف على سير مختلف التقييمات المرتبطة بالثلاثي الأخير من الدراسة.
ويتعلق الأمر بامتحان تقييم مكتسبات مرحلة التعليم الابتدائي “السانكيام الجديد”، اختبارات الفصل الثالث لتلاميذ السنة الرابعة متوسط، وكذا الاختبارات التجريبية لتلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي العام والتكنولوجي، والتي برمجت في الفترة بين 12 و16 ماي الجاري.
وبخصوص الامتحانات المدرسية الوطنية دورة جوان 2024، المقرّرة من 03 إلى 05 جوان المقبل بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط، ومن 09 إلى 13 من نفس الشهر، بالنسبة لشهادة البكالوريا، شدّد الوزير بلعابد على وجوب المتابعة اليومية لجاهزية مراكز الإجراء ودوام عمل مختلف لجان وخلايا المتابعة المنصّبة على المستوى المحلي.
فيما أمر الوزير مديريه الولائيين بأهمية الأخذ بأسباب الحذر وتوخي الحيطة، وذلك تحسبا لأي طارئ، ومن ثمة التدخل العاجل في حال الاصطدام بأي مشكل خلال فترة الإجراء، والعمل بذلك على تسويته ومعالجته بصفة آنية من جهة، ومن جهة ثانية لضمان إجراء الامتحانين الرسميين في ظروف جيدة والسهر على إنجاحهما على كافة المستويات.
وفيما يتعلق بالتسجيل في السنة الأولى من التعليم الابتدائي، لفت الوزير إلى أن رقمنة العملية واستغلال سجل الحالة المدنية من خلال الربط البيني لقواعد البيانات بالتعاون مع مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، قد سهّل على أولياء الأمور، تسجيل أبنائهم وهو ما تثبته النسبة المتقدّمة جدا المحققة، في انتظار تسجيل العدد المتبقي في الآجال المحددة بتاريخ 31 ماي الجاري.
وفي نفس السياق، شدد وزير التربية الوطنية على أهمية اتخاذ كل التدابير، بالتنسيق مع السلطات المحلية، لتسديد المنحة المدرسية الخاصة 5 آلاف دينار، لفائدة لمستحقيها قبل 31 جويلية المقبل، وذلك لكي يتسنى لهم استغلالها في اقتناء بعض المستلزمات المدرسية، تحسبا للدخول المدرسي المقبل 2024/2025.
وإلى ذلك، ثمن الوزير بلعابد المجهودات المبذولة من طرف الجميع، وحثهم بذلك على مواصلة العمل بنفس الروح والعزيمة، لإتمام السنة الدراسية الحالية بما يضمن الاستعداد للسنة الدراسية المقبلة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!