الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 10 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 16:12
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بقلمقادة بن عمار

برلمان “الكادنة” والصحافة!

  • ---
  • 0

في أزمة البرلمان المستمرة منذ أيام، لابد أن نترحم على الكثير من الأمور الضائعة والمكاسب المفقودة، أمور ليس بينها سمعة هذه المؤسسة البائسة، فقد فقدتها منذ فترة طويلة، والغريب أننا نمتلك البرلمان الوحيد في العالم الذي يعترف معظم نوابه أنهم جاءوا بالتزوير وبالشكارة!
لابد أيضا من الترحّم على القانون الذي بات مغتالا داخل مؤسسةٍ كان من المفترض فيها وبها سنّ القوانين وتشريعها، ناهيك عن الترحم على حرية التعبير بعد المشهد الفاضح الذي تورّط فيه نائب برلماني بالأمس، حين اعتدى على الزميل بلقاسم جير من قناة الشروق نيوز!
البرلماني الذي ضاق ذرعا بتقرير في نشرة الأخبار، قال إن الصحافة هي “المسؤولة عن كل مشاكل وهموم البلاد والعباد”، في الوقت الذي قال فيه أحد زملائه من الجبهة الشعبية الجزائرية (حزب عمارة بن يونس) إنه لا يريد لأحد أن يتدخل في صراع النواب مع رئيسهم “فالمشكلة داخلية ولا تهم الشعب”، وقال ثالث من حركة تاج (حزب عمار غول) إن المواطنين لا يعرفون كواليس البرلمان وبالتالي: “فلا يحق لهم الاهتمام بمشكلة بين بوحجة والنواب”!!
مثل هذا الكلام حين يصدر عن أشخاص عاديين فهو خطر حقيقي، لكن أن يصدر عن نواب الأمة، فهو عبث ما بعده عبث، ويؤكد مرى أخرى “هزال الساحة السياسية”، وإن كنا لا نستغرب كثيرا واقعة الاعتداء البائس، ذلك أن برلمانا يغلق بابه على المواطنين ويمنع رئيسه من الدخول بالقوة، لا يمكن أن يؤمن بالانفتاح الديمقراطي ولا بحرية التعبير!
يبقى أن الاعتداء الذي وقع بالأمس أمام مقر البرلمان المغلق بالسلاسل و”الكادنات”، ليس جديدا على بعض السياسيين الذين تعوّدوا على ممارسة النفاق مع الصحفيين بالاحتفال معهم في يوم الصحافة والتأكيد في الخطاب الرسمي على أن قطاع الإعلام عموما يشكل أحد روافد الديمقراطية في البلاد، لكن الواقع عكس ذلك تماما، فالواقع أن الصحافة كانت وستظل بالنسبة للكثير من السياسيين في هذا البلد خصما وعدوا حتى يثبت العكس!

https://goo.gl/SFNC4e
البرلمان الجزائر
0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close