-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بروز بودبوز – براهيمي – حليش وسوداني

الشروق أونلاين
  • 23074
  • 16

شهد، الأحد، حضورا مكثفا لمحترفينا في سائر البطولات الأوروبية، بيد أنّ الثنائي “ياسين براهيمي” و”رياض بودبوز” كان الأكثر بروزا، مقارنة بزميليهما “الايطاليين” سفير تايدر وإسحاق بلفوضيل، في وقت عاد رفيق حليش بقوة، وسجّل سوداني حضوره بتوقيعه لهدف في داربي كرواتيا بين الدينامو وهاجوك سبليت.

كان ظهور النجم الأسمر “ياسين براهيمي” متميّزا إلى حد كبير في اللقاء الذي خسره ناديه غرناطة أمام أف سي إشبيلية (1 – 2)، وأبدع اللاعب السابق لنادي ران على الرواق الأيسر، حيث عبث على طريقته بمدافعي النادي الأندلسي.

ونجح براهيمي في معادلة النتيجة عن طريق ضربة جزاء (61) ردا على هدف باكا للزوار (23)، قبل أن يخطف الفرنسي غراميرو هدف الفوز لاشبيلية قبل دقيقتين على صافرة النهاية.

المقابلة شارك فيها حسن يبدة أساسيا وشارك في كافة أطوارها، وكان مردود متوسط ميدان نابولي السابق، مقبولا، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب غرناطة خسارة جديدة.

في بطولة البرتغال، عاد المدافع المخضرم “رفيق حليش” إلى مستواه بما مكّنه من الإسهام في كبح فعالية نجوم بورتو ومنح الفوز لأكاديميكا بهدف نظيف، وهو انتصار يعدّ الأول من نوعه منذ 43 سنة في تاريخ المواجهات بين الناديين.

وكالعادة، اكتفى المهاجم “إسلام سليماني” بلعب الـ13 دقيقة الأخيرة من لقاء فريقه سبورتينغ لشبونة ضدّ فيريرا (4 – 0)، ولم يظهر هدّاف الخضر أشياء كثيرة في الفترة المحدودة التي خاضها.  

من جانبه، حافظ سفيان فيغولي على مكانته الأساسية في لقاء فريقه فالنسيا ضدّ أوساسونا (3 – 0) وشارك سوسو في كافة اللقاء بما عكس استمرار ثقة مدربه في إمكاناته رغم المردود المتواضع لرئة الخضر قبل 96 ساعة ضدّ سوانسي سيتي الانجليزي.

 من جهته، أسهم رياض بودبوز في فوز فريقه باستيا على إيفيان (2 – 0)، وفي مقابلة احتفل فيها حارس المرمى المخضرم “ميكائيل لاندرو بمشاركته الــ602 في دوري الدرجة الأولى الفرنسية – رقم قياسي جديد – كان ظهور رياض متفرّدا كالعادة، وفي غياب مواطنه فتحي حارك الذي تابع اللقاء من مقاعد الاحتياط، قدّم بودبوز 49 تمريرة ناجحة، وتفاوض بشكل جيد على 42 كرة، ما جعله يقنع المتتبعين، علما أنّ رياض صار يوظف كصانع ألعاب النادي الكورسيكي محاطا بكراسيتش والخزري.         

وعاد المهاجم “العربي هلال سوداني” للتهديف حيث سجّل ثامن إصاباته في الدوري الكرواتي هذا الموسم برسم لقاء فريقه دينامو زغرب ضدّ هاجوك سبليت الذي انتهى بالتعادل الايجابي (2 – 2 ).

في الكالتشيو، سقط إنتر ميلانو في فخّ التعادل (1-1) مجددا، الأحد، وهذه المرة وعلى ملعب جوسيبي مياتزا ضدّ سامبدوريا، صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 11 نقطة  . 

ولم يكن حضور سفير تايدر “صاخبا” على نحو عجّل باستبداله في الدقيقة (62) بالكرواتي كوفاسيفيتش، فيما واصل ماتزاري الدفع ببلفوضيل في آخر أربع دقائق، حيث عوّض إسحاق ريكاردو ألفاريز في الدقيقة (86).

وافتتح الإنتر التسجيل بواسطة الكولومبي فريدي غوارين (18)، وأدرك النادي اللومباردي التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي بقذيفة بعيدة المدى أطلقها البرازيلي رينان استقرّت في شباك الحارس الدولي السلوفيني سمير هندانوفيتش (89). 

وارتفع رصيد إنتر ميلان إلى 27 نقطة وفشل بالتالي باحتلال المركز الثالث مؤقّتاً، حيث بقي متخلّفاً بفارق نقطة واحدة عن نابولي وصيف بطل الموسم الماضي .


أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
16
  • سعيد

    و الله اعجبنى اللاعب الجزائرى عوالى يلعب فى بطولة الدرجة الثانية الالمانية دينامو درازدن نفس الفريق مع عودية لاعب بارع يحسن التوغل فى الدفاع يمتاز بالخفةو هدا ما لم اجده فى لعبينا المحترفين.

  • غليزان

    مغني لايقارن مع براهيمي مغني لاعب فريد من نوعه

  • mostafa

    le meilleir joueur dans algerie

  • yacinedz

    البقاء في غرناطة مع ضمان المكانة الاساسية أحسن من الانتقال الى برشلونة والجلوس على كرسي الاحتياط

  • المراقب

    اسمحلي, خاطيك البلون, روح حوس على حرفة اخرى من فضلك ما ازيدش اتعلق على الفريق الوطني و في الاخيرا انت حر في تصروفاتك.
    ملاحظة فقط...

  • غي

    براهيمي ممتاز ورشيق في تممريرات

  • بوزيدي

    عندما تمسك الكرة كل هذه المدة و تراوغ ثم تضيعها هذا خطأ فادح و ليس ميزة ايجابية لأن الميزة الايجابية هي أن تشاهد زميلك المتحرر لترمي له الكرة فلست وحدك في الملعب لتمسك الكرة بهذا الشكل كل اللاعبين المتميزين يمسكون بالكرة فقط في حالة الضرورة .

  • Larbi

    Boudebouze et le chouchou de l EN et mille fois mieux que medhi lahcen qui joue en 2 division et en plus remplacant il faut que l entaineur revoit sa decision en vers boudebouze

  • Missou

    bravo Brahimi.

  • l'observateur

    ياسين براهيمي و موراد مغني يتمتعون بنفس الحركات.
    ملاحضة قط...

  • specialisste

    jusqua quand vous aller mentir a vous meme que brahimi est un joueur de foot je le met meme pa au bon de touche il tien le balon plus quil fau il sais meme pas dribler il ce sauve avec le balon et il fatigue ces amis et il ce fatigue lui meme oui il rate tout les passes areter de mentir que belfoudil est un grand et fighouli et brahimi ce son que des pousse balon on veu ziani djabou et bleili au milieu et belhadje a sa place aussi et hachoude aussi

  • lotfi

    ظهور النجم الأسمر "ياسين براهيمي" متميّزا إلى حد كبير في اللقاء الذي خسره خسره خسره ؟و الله يا شروق ما فهمنا السياسة المنتهجة عندكم راني معاكم ابراهيمي لاعب واعد لكن لا تنفخوا الرجل لان من تعليقكم توقعنا ميسي يلعب و عندك مشاهدة الفيديو وجدنا لاعب عادي جدا ما ضيعه اكثر مما احسن فيه منصبه هو الذي وضعه كمراوغ لكن ليس لدرجة الابهار مع عتزازي بولد بلادي و اتمني منه اكثر فاكثر.و اخيرا ملاحظة صغيرة شاوشي غاضنا بزاف و يستاهل مكان في المنتخب الوطني لكن يا الشروق كفاكم شيتة و كفاكم ضغوط علي المدرب و شكرا

  • Med

    اسين لاعب بارع, قيلت عليه الجرائد الاسبانية الاسبوع الماضي ان جمهور غرناطة متعلق به جدا و يحبه حبا لا يوصف يقولوا عنه يمتاز بتقنيات عالية لن تسبق من قبل، إلا و انا الجرائد الاسبانية اضافت بانه ينافس اكبر اللاعبين في الدورة الاسبانية كميسي و رونلدو و هذي ليس مبالغة انها حقيقة. انا شخصيا ارى ان ياسين برهيمي سيلمع في كاس العالم برفقة سفيان فيغولي وسفير تايدر، الله يحفظهم من عين الحسود يا رب، آمين يا رب العالمين.

  • مراد

    يشد الكرة اكثر من الازم

  • BFM

    في الحقيقة براهيمي اكبر من غرناطة على عكس يبدة

  • بدون اسم

    لكان يلعبوا الخاوة كلهم كيما لعب ياسين براههي اليوم سور ندو لاكوب دي موند