الإثنين 19 أوت 2019 م, الموافق لـ 18 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 11:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

عرفت ولاية الوادي في الآونة الأخيرة، توافدا غير مسبوق للأشقاء التونسيين، أين بلغ عددهم ممن دخلوا أرض الوطن عبر البوابة الحدودية الطالب العربي بالوادي، 130860 رعية تونسي خلال الفترة الزمنية الممتدة من بداية جانفي إلى غاية منتصف شهر ماي الحالي، بمعدل 900 رعية تونسي في اليوم يدخلون التراب الجزائري.
ورغم الحركة التجارية التي يحدثها الأشقاء بأسواق الوادي، أين ذكر العديد من التجار أن تجارتهم انتعشت على خلفية موجة التسوق التي يساهم فيها التوانسة بشكل أو بآخر، غير أن السلطات، لاسيما الموكل لها الحفاظ على الاقتصاد الوطني ومكافحة التهريب وحماية المواد الغذائية المدعمة، كالزيت والسكر، أعدت قائمة للمواد الممنوع إخراها خارج حدود الوطن.
ذكرت مصادر مطلعة أن السلطات، أعطت أوامر وتعليمات صارمة لأجل منع القادمين من دولة تونس الشقيقة إلى الجزائر، خاصة بولاية الوادي، من إخراج المواد المدعمة من طرف الدولة خاصة السكر والزيت، وأوضحت ذات المصادر، أن مادتي السكر والزيت من ضمن السلع الممنوع إخراجها من التراب الجزائري لأي وجهة كانت، وجاء قرار المنع بعد ملاحظة ارتفاع الطلب على المادتين المذكورتين، وشبه افتقادهما من المحلات والأسواق، بسبب تهافت ”البزناسية” التونسيين على شرائها رفقة العديد من المواد الغذائية الأخرى.
ومن جانب آخر، جاء خلال ندوة صحفية بمقر الأمن الولائي لولاية الوادي، أن هناك تعليمات من والي ولاية الوادي، تؤكد منع إخراج مادتي السكر والزيت عبر المعبر الحدودي الطالب العربي من طرف الرعايا التونسيين لأغراض تجارية، وذلك لتفادي نفادها من الأسواق وبالتالي ارتفاع أسعارها.

https://goo.gl/jYqHVw
الوادي تونس حدود

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close