الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:59
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • تحويل التلاميذ من الخاص إلى العمومي ضاعف حدة الاكتظاظ بالأقسام

شرع العديد من أولياء التلاميذ في الأسبوع الأول، من الدخول المدرسي، في حجز أماكن لأبنائهم بالمستودعات لتلقيهم دروسا خصوصية، رغم النداء الذي أطلقته وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط مؤخرا، تحثهم بالابتعاد عن هذا النوع من الدروس، بالمقابل استعجل رؤساء مؤسسات تربوية الوزارة فتح أقسام تربوية جديدة لاستيعاب العدد الهائل من المعيدين، في ظل تسجيل هجرة جماعية للتلاميذ من مؤسسات التعليم الخاصة نحو العمومية، بسبب ارتفاع تكاليف التسجيلات بـ3 ملايين سنتيم.

يواجه مديرو المؤسسات التربوية، مشكلة كبيرة مع التلاميذ المعيدين في الأطوار التعليمية الثلاثة، بسبب صعوبة إدماجهم نظرا للعجز الكبير الذي سجل في الأقسام التربوية، أين طالبوا مديريات التربية للولايات بفتح أفواج جديدة لاستيعاب عددهم خاصة ممن تتوفر فيهم شروط الإعادة، فيما وصل عدد التلاميذ بالقسم الواحد إلى 52 تلميذا في اليوم الأول من الدخول المدرسي وحطمت العاصمة الرقم القياسي.

وأضافت مصادرنا أن مسارعة الأولياء في هذا الدخول، إلى تحويل أبنائهم من مؤسسات التعليم الخاصة إلى العمومية، خاصة بالنسبة لأبنائهم المعيدين، مفضلين أن يستأنفوا الدراسة بمؤسسات عمومية، خاصة عقب رفع تكاليف التسجيلات إلى 3 ملايين سنتيم، الأمر الذي زاد الأمور تعقيدا وضاعف من حدة الاكتظاظ بالأقسام، إضافة إلى الراسبين في شهادة البكالوريا لدورة جوان 2018، والذين فاق عددهم 300 ألف راسب وطنيا، في حين أقدم أولياء آخرون على حجز أماكن لأبنائهم بالمستودعات، لكي يتلقوا دروسا خصوصية في جميع التخصصات خاصة لدى أساتذة أكفاء من المتقاعدين.

وأكدت المصادر أن بعض المؤسسات التربوية اضطرت إلى تأجيل التحاق التلاميذ من ذوي الاحتياجات بمقاعد الدراسة، بسبب نقص المقاعد البيداغوجية وانعدم كلي للأقسام التربوية.

https://goo.gl/zTGo1T
الإكتظاظ الدخول المدرسي الدروس الخصوصية

مقالات ذات صلة

  • بعد نحو عشر سنوات

    الجزائر تسترجع حفارة بترولية من ليبيا

    عبرت عدة شاحنات مقطورة تجر الحفارة البترولية التابعة للشركة الوطنية للأشغال على الآبار 215 TP، مساء الإثنين، قادمة من الأراضي الليبية عبر المعبر الحدودي الدبداب…

    • 4902
    • 4
10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    هذا هو المشكل الذي اراه مشكل حقيقي في التعليم لو تصل الدولة الى معدل 20 طفل في القسم و الله و الله الاستاذ يربح و يتهنى و يقري مليح و اولادنا يستفادو احسن من ما عليه الحال الان
    الحق يقال الاكتظاظ مشكل

  • yahia

    “بسبب الإكتظاظ.. هروب جماعي نحو الدروس الخصوصية!” ازمة الخول المدرسي ، ازمة السكن ،ازمة المياه الشرب، لكل من هذا القطاع له وزارته ووسؤوله منذ الاستقلال الى يومنا هذا ،فاين يوجد الخلل ؟ هل عدد التلاميذ اكبر من مزانية الوزارة لا ستحداث المدارس وفق الدراسة توقعية في هذا الشان ؟ ام ليس هناك لادراسات ولا توقعات ؟ وكذلك بنسبة للمياه والسكن والصحة وغيرها هل تقوم الوزارات بالدراسات التوقعية ،فلو كان كذلك لما عرفنا ليسا نقائص بل كوارث ، كالذي بنى بينتا على ضفاف الواد ، ولم يقم بدراسة توقعية للموقع فماذا يحدث له ؟

  • عبد الحكيم الثانى

    كان على الوزارة ومشكل الاكتظاظ يتفاقم سنويا بوتيرة مخيفة.. ان تقوم منذ زمن بدراسة استشرافية لتقدير عدد التلاميذ المتوقع التحاقهم بالمدرارس على المدى البعيد فتستعد لذلك ببناء مؤسسات تربوية جديدة …فعوض ذلك نجد المسؤولين يتباهون ب9مليون تلميذ متمدرس ..عوض توفير اجواء التدريس الملائمة …

  • ملاحظ

    هذا هو فشل المنظومة التربوية لبن غبريط التي سوقتنا سابقا بجعل الاقسام لا تتجاوز 25 تلميذ و هذه الوزيرة التي هي سباقة لتطبيق تعليمات وزير التربية الفرنسي ومناهجهم متجاهلة ان بفرنسا مدارسهم لا تتجاوز 25 ومدارسهم تتوفر على كل متطلبات كتدفئة ومطعم ومعلقات ما لا تجده في جل المدارس البلاد حتى مدارس تجد فيها مهددة للانهيار، اذا تضف الاكتظاظ فكيف لا تنحتل الاخيرين من حيث الجودة التعليم 189 عالميا حسب يونسكوا سنكون خارجين التصنيف في عام المقبل فهذه الحكومة فعلا اذخلتنا للعصور الوسطى وزراء فاشلون باقيين في مناصبهم برغم الكوارث وتدني وتدهور القطاع كتعليم الذي اصبح اضعف من صومال وسوريا برغم حروبهم

  • سمير

    مشاكل بدائية في كل القطاعات و المستفيدون من الفساد يدعون الى عهدة خامسة

  • جزائري حر

    اللوص يحشرو فيكم للمدارس الخاصة.

  • jamal-oujda-

    الدروس الخصوصية لامفر منها ،ولكن يجب على الأقل تنظيمها في إطار تربوي شفاف ،ففي المغرب يمنع على أي أستاد أن يقدم دروس الدعم والتقوية لتلاميذه ، فعلت الوزارة المستحيل لإلغاءها ولكنها عجزت عن إلغاءها بصفة نهائية ،وإهتدت لهذا الحل الوسط. كل أستاذ قدم دروس الدعم لتلميذه يعرض على المجلس التأديبي ويوقف على العمل لمدة 6 أشهر ،وينقل إلى مدينة أخرى كإجراء تأديبي .لذلك جل الأساتذة شعروا بالخطر ولايقدمون الدعم لتلاميذهم .الدروس الخصوصية أهلكت جيوبنا ولكن العيب فينا وفي أبناءنا ،في المدرسة لايهتمون ،همهم هو الضحك واللعب إلامن رحم ربك ،ولايهتمون إلا في ساعات الدعم .فأسأل الله أن يغير حالنا

  • ahmed benbouali

    على وزارة التربية الوطنية خلق في كل دائرة ثانويات عمومية مسائيةتعمل من 6 مساءا الى10 مساءا وتكون خاصة بالمعيدين والاقسام الخاصة على ان يعمل فيها الاساتذة المتقاعدون فقط (ومن يريد الرجوع الى التدريس) وهذا بمقابل جزافي… هذا ان كانت لوزارة التربية الوطنية نية صادقة لحل ازمة الاكتظاظ ودون بناء ثانويات اخرى

  • جزائري 2

    البيطون غزى المدن بدون تخطيط او اعتماد نسق فنية ومعمارية

  • بريسكي

    هذا من مخلفات شراء السلم الاجتماعي بناء مساكن على شكل علب كرتونية طبع النقود تبذير اموال على شكل منح لا تكفي لاي مشتريات تلقيام بمشاريع مشوهة و….

close
close