-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مشروع مشترك بدعم من السلطات العليا في البلدين

بعد السيراميك والخزف… نحو شراكة كبرى مع إيطاليا في الرخام

حسان حويشة
  • 5453
  • 0
بعد السيراميك والخزف… نحو شراكة كبرى مع إيطاليا في الرخام

في خطوة مماثلة لقطاع الخزف والسيراميك، يتجه قطاع الرخام الجزائري إلى إبرام شراكة كبرى مع صناعيين إيطاليين، حيث تعتبر بلادهم أحد أهم منتجي هذه المادة في العالم كمّا ونوعا، وذلك في إطار مشروع يحظى بدعم من “السلطات العليا في البلدين”.

في هذا السياق، أفاد بيان لمكتب الجزائر لـ”وكالة الترويج في الخارج وتدويل الشركات الإيطالية” بأن وفدا اقتصاديا جزائريا يضم متعاملين من القطاعين العام والخاص، حضر بمدينة فيرونا للمشاركة في الصالون الدولي للرخام التكنولوجيا والتصميم “مارمو+ماك”، بدعوة من الوكالة، وبالتعاون مع شركة معارض فيرونا ومنظمة أرباب العمل لقطاع الرخام، الذي استمر حتى 30 سبتمبر الماضي.

ويتضمن برنامج مشاركة الوفد الجزائري الذي يضم متعاملين من القطاعين العمومي والخاص، دورات تدريبية ولقاءات أعمال وزيارات إلى مواقع تحويل لتحويل الرخام، والوقوف على التكنولوجيات المستعملة في هذا البلد.

وبحسب البيان، فإنه في هذا الظرف الذي يتميز بإعادة بعث القطاع المنجمي الجزائري، فإن هذا الحدث له أهمية كبيرة سواء للشركات الجزائرية أو الايطالية، هذه الأخيرة على أتم الاستعداد للتعاون ودعم تطوير هذا القطاع في الجزائر.

ولفت بيان ثان لمكتب الجزائر للوكالة ذاتها “ICE”، بأنها تعد طرفا فاعلا في مشروع التكوين في مهن الرخام، الذي هو ثمرة تعاون بين منظمة أرباب العمل لقطاع الرخام، والفدرالية الجزائرية للمناجم والصناعات الحجرية “FAMMIP، مشيرا إلى أنه مشروع “مدعم من طرف السلطات العليا في البلدين”.

وختم البيان بالإشارة إلى أن اجتماعا عقد على هامش صالون فيرونا للرخام ضم الأطراف الفاعلة في هذا المشروع.

وقبل أيام، قال مدير مكتب الجزائر للوكالة، غابريالي باروني، في تصريح لـ”الشروق”، تعليقا على مشاركة وفد جزائري في معرض مدينة ريميني للخزف والسيراميك، إن “هذه المبادرة تشكل فرصة مهمة للغاية للتفاعل والتكامل بين الفاعلين الاقتصاديين في بلدينا، وهي تهدف في نهاية المطاف إلى دعم الشركات الجزائرية في مشاريع التنمية الصناعية في قطاع السيراميك، من خلال تجهيز مصانعها بخطوط الإنتاج الإيطالية ودعمها بروح الشراكة المربحة للجانبين، حيث يمثل التدريب ونقل التقنيات محاور أساسية في هذه العلاقة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!