-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بعد انتصاره قضائيا على هيرد.. جوني ديب يواعد محاميته

جواهر الشروق
  • 60477
  • 0
بعد انتصاره قضائيا على هيرد.. جوني ديب يواعد محاميته
أرشيف
آمبر هيرد

كشفت تقارير صحفية، أن الممثل الأمريكي جوني ديب يواعد محامية كانت قد دافعت عنه في قضية رفعها ضد صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وكانت تقارير سابقة قد زعمت أن ديب واعد المحامية، كاميل فاسكيز، التي دافعت عنه في القضية المرفوعة ضد زوجته السابقة، آمبير هيرد، في الولايات المتحدة، لكن تبين في وقت لاحق أن الخبر غير صحيح.

وتولت المحامية جويل ريتش، وهي الحبيبة الفعلية، الدفاع عن جوني ديب في بريطانيا، عندما رفع دعوى قضائية ضد صحيفة “ذا صن” التي كتبت مقالا يصفه بـ”ضارب زوجته”.

لكن ديب لم يكسب الدعوى القضائية التي رفعها ضد الصحيفة البريطانية بتهمة التشهير، فيما كانت هيرد تتهمه بالاعتداء عليها.

وكتبت مجلة “يو إس ويكلي” الأمريكية، أن جوني ديب والمحامية منجذبان بشدة إلى بعضهما البعض، كما أنهما يشعران بأن ثمة قاسما مشتركا بينهما، وهما في طور علاقة جدية.

وأضاف المصدر أن المحامية التي يواعدها جوني ديب، امرأة منفصلة عن زوجها وهي أم لطفلين، لكنها كانت متزوجة عندما التقت الممثل الأميركي.

آمبر هيرد طليقة جوني ديب تعلن إفلاسها

أعلنت النجمة الأمريكية آمبر هيرد، مع بداية شهر أوت 2022، عن إفلاسها للتهرب من دفع الغرامة المقررة عليها من المحكمة لصالح زوجها السابق النجم العالمي جوني ديب.

وقالت آمبر هيرد إنها غير قادرة على دفع غرامة عقوبة تشهيرها بجوني ديب حيث رفعت آمبر هيرد دعوى إفلاس بعد أن فشلت في دفع تسوية محاكمة التشهير التي قدمتها لها محكمة فرجينيا لجوني ديب.
لكن الغريب في الأمر، أن هيرد فشلت في دفع الغرامة التشهير بجوني ديب، ورد في عدة تقارير أن آمبر أعلنت إفلاسها وهذا الأمر لم يكن مفاجئاً، فقد تداولت بعض الأخبار أن ثروة آمبر هيرد تتمثل في 7 ملايين دولار فقط وقد تكون الممثلة مديونة أيضا، فهي لا تملك الأموال الكافية لتسوية 10 ملايين دولار لزوجها السابق كعقوبة تشهيرها به.

وقد قدمت هيرد طلب بالاستئناف في محكمة استئناف فرجينيا في قضية التشهير والتي صدر حكمها منذ أكثر من شهر ، وقد قدمت الاستئناف بحجة احتيال المحلفين ، ولكن قامت القاضية برفض الطلب وذلك بعدم وجود أي دليل على احتيال المحلفين، وعند استئناف الحكم طلبت بطلان الحكم بأكمله وذلك لعدم امتلاكها للأموال الكافية للتعويض.

وذكرت أنها تعاني من أزمة مالية وهذا ما يمنعها من دفع الغرامة، لكن هذا يتناقض مع حياة البذخ والترف التي كانت تعيشها إبان المحاكمة.

الكشف عن هوية المرأة الغامضة التي ظهرت رفقة جوني ديب في إيطاليا

كشفت تقارير إخبارية عن هوية المرأة الغامضة التي ظهرت رفقة النجم العالمي جوني ديب في إيطاليا، والتي أثارت فضول الجمهور.

وبحسب ما أفاد موقع E! News فإن هذه المرأة ليست إلا واحدة من فريق العمل في فيلم ديب المقبل.

وقال مصدر مقرب للموقع أن المرأة معلمة لغة فرنسية وليس لها أية علاقة عاطفية بينها وبين جوني ديب.

ومن المقرر أن يلعب ديب دور لويس الخامس عشر في الفيلم، الذي يدور حول حياة جين بيكو ، عشيقة الملك الفرنسي في القرن الثامن عشر.

ويعتبر هذا العمل المتوقع عرضه عام 2023، العودة الأولى لديب إلى شاشات السينما بعد 3 سنوات.

بعد تخلّصه من أمبر هيرد.. جوني ديب رفقة امرأة غامضة بإيطاليا!

رصدت كاميرات متتبعي أخبار النجوم العالميين، الفنان الأمريكي جوني ديب رفقة امرأة غامضة بإيطاليا، بعد تخلصه من طليقته أمبر هيرد وانتصاره عليها في دعوى التشهير.

وقالت تقارير إخبارية إنه تم التقاط صورة لديب برفقة فتاة فاتنة ذات شعر أحمر لحظة وصوله إلى البروفة على مسرح Arena Santa Giuliana في إيطاليا، تحضيراً للمشاركة بمهرجان Umbria Jazz.

وكان النجم الشهير يرتدي بنطلون جينز مع تي شرت أبيض اللون، نسقهما مع قبعة بنية اللون، وأخفى عينيه بنظارات زرقاء،كما كان يبتسم ويبدو سعيداً، أما المرأة التي رافقته، فكانت تسير خلفه وأيضاً كانت سعيدة، وارتدت شورت جينز قصير مع تي شيرت باللون الأخضر، وحذاء بنيا مفتوحا، وكانت تحمل حقيبة ظهر.

وشارك جوني في مهرجان Umbria Jazz كضيف مميز في حفل جيف بيك في المهرجان الذي أقيم، الأحد.

وبعد البروفة قيل إن النجم العالمي عاد إلى فندق بروفاني في بيروجيا في إيطاليا، حيث قيل أن الفتاة ذات الشعر الأحمر تنزل في الفندق نفسه، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

قضية جوني ديب وطليقته: المحكمة ترفض إعادة المحاكمة

رفضت قاضية في فيرجينيا، الأربعاء 13 جويلية، طلباً كانت تقدمت به الممثلة أمبر هيرد لإعادة المحاكمة في قضية التشهير التي خسرتها أمام زوجها السابق جوني ديب.

وكان محامو هيرد طلبوا من القاضية بيني أزكاريت إلغاء حكم هيئة المحلفين الذي يأمر هيرد بدفع تعويض لديب قيمته عشرة ملايين دولار، بالإضافة إلى إعلان بطلان المحاكمة، لكنّ طلبهم لاقى رفضاً من القاضية.

ويعود سبب طلب هيرد إعادة المحاكمة إلى أن عضواً في هيئة المحلفين لم يكن الرجل الذي استدعته المحكمة بل ابنه، في خطأ وقع لتشابه اسمي الرجلين.

وأكدت أزكاريت: “عدم وجود أي دليل على تزوير أو مخالفة حصلت”، وأن العضو المحلف “كان يستوفي الشروط القانونية لتوفير هذه الخدمة”.

وأضافت: “تم التحري عنه وجلس أمام هيئة المحلفين بأكملها وتداول في شأن القضية وتوصل إلى الحكم”.

وكانت توصلت هيئة المحلفين في الأول من يونيو إلى أنّ ديب وهيرد مسؤولان عن التشهير، لكنها انحازت في حكمها إلى نجم سلسلة أفلام “ذي بايرتس أوف ذي كاريبيين” بعد محاكمة مكثفة استمرت ستة أسابيع اتّهم خلالها كل منهما الآخر بممارسات عنفية.

وعرضت المحاكمة التي بُثت مباشرة أمام ملايين الأشخاص تفاصيل مريرة وحميمة عن حياة نجمي هوليوود الخاصة.

وخلصت هيئة المحلفين إلى أن هيرد شهّرت بديب في مقالة كانت نشرتها عام 2018 وتحدثت فيها عن “عنف جنسي” تعرضت له، ونص قرار الهيئة على إلزام الممثلة دفع عشرة ملايين دولار كتعويضات لديب.

ورفع ديب (59 سنة) دعوى ضد طليقته على خلفية مقالة نشرتها في صحيفة “واشنطن بوست” Washington Post لم تأت فيها على ذكر اسمه لكنّها وصفت نفسها بأنها “شخصية عامة تتعرض للعنف الأسري”.

ما حقيقة فيديو شهادة إيلون ماسك؟

تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو قيل إنه يُظهر الملياردير الأميركي إيلون ماسك وهو يدلي بشهادته في المحاكمة بدعوى التشهير التي رفعها الممثّل الأميركي جوني ديب ضدّ طليقته أمبير هيرد.

يظهر في الفيديو إيلون ماسك متحدثاً عبر شاشة، ويظهر في مشاهد أخرى على الشاشة ما يبدو أنها جلسة محكمة.

وجاء في التعليقات المرافقة “إيلون ماسك يدلي بشهادته في قضيّة جوني ديب وأمبر هيرد التي كان على علاقة بها”.

ويأتي انتشار هذا الفيديو بهذا السياق بعدما كشفت جلسات المحاكمة في دعوى التشهير التي رفعها جوني ديب ضدّ طليقته وامتدّت على ستّة أسابيع، تفاصيل حميمة من حياتهما الخاصة ومن بينها رسائل نصيّة مسيئة أو صور مهينة وعنف. وأثارت هذه المحاكمة اهتماماً واسعاً حول العالم.

والأربعاء، في الرابع من جوان الجاري، دانت هيئة المحلفين كلا الطرفين بالتشهير بالآخر، لكن حكمها جاء أكثر لصالح جوني ديب.

هل حضر إلون ماسك المحاكمة؟

لكن إلون ماسك، الذي يرأس شركة “تيسلا” للسيارات الكهربائية ومؤسس شركة “سبايس إكس” لصناعات الفضاء لم يحضر المحاكمة، بحسب صحافيي وكالة فرانس برس في واشنطن.

وكان متوقّعاً أن يشارك إلون ماسك الذي كان على علاقة بأمبير هيرد سابقاً، في هذه الجلسات، إلا أن المحكمة لم تستدعه للإدلاء بشهادته.

حقيقة الفيديو المتداول؟

أما الفيديو المتداول، فيُظهر التفتيش عن مشاهد ثابتة منه على محرّكات البحث، أنه مركّب.

فالجزء الذي يظهر فيه إيلون ماسك متحدّثاً، منشور في الحقيقة في نوفمبر 2021، أي قبل نحو سنة ونصف السنة، ويتحّدث فيه إيلون ماسك عن شؤون تتعلّق بصناعات الفضاء.

وقد ركّبت هذه المشاهد فوق فيديو المحاكمة، مع تحريف لما كان يقوله ماسك في الحقيقة، للإيهام بأن الفيديو يُظهر إيلون ماسك متحدّثاً كشاهد في المحكمة.

هل أقرت هيئة المحلفين تعويضا بـ 50 مليون دولار لصالح جوني ديب؟

في وقت كانت هيئة المحلفين في النزاع القضائي بين الممثل جوني ديب وطليقته أمبير هيرد تستكمل مداولاتها الأربعاء، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي أخبار تدّعي أنّ ديب ربح دعوى التشهير التي رفعها ضد طليقته وبات يتعيّن عليها دفع تعويض قيمته 50 مليون دولار.

ويضمّ المنشور صورة للممثّل جوني ديب دُوّن عليها “خبر عاجل” وجاء فيه “رسمياً: فوز جوني ديب بقضيّة التشهير التي رفعها على آمبر هيرد والآن يجب على آمبر دفع 50 مليون دولار…”

ويضيف الخبر “يذكر أن ثروة آمبر الحالية لا تتجاوز الملايين السبعة”.

وحصدت المنشورات آلاف التفاعلات على مواقع التواصل الاجتماعي وصدّق كثيرون الخبر في حين شكّك آخرون به.

جوني ديب يخرج منتصراً

إلا أنّ هذه المنشورات ظهرت قبل صدور أي حكم عن هيئة المحلّفين الأميركيّة.

ففي ذلك الوقت كانت الهيئة ملتئمة لاستكمال مداولاتها التي بدأت الجمعة واتخاذ قرار تحدد فيه ما إذا كان الممثّل جوني ديب تعرّض للتشهير من زوجته التي تؤكد أنها عانت العنف الأسري خلال زواجهما.

وكانت الهيئة قد استمعت منذ 11 أفريل الفائت إلى عشرات الساعات من الشهادات والتسجيلات الصوتية أو المرئية التي كشفت تفاصيل مروعة من حياة الزوجين بين 2011 و2016 تشكّل نقيضاً لسحر هوليوود.

وخلصت هيئة المحلفين التي ضمت خمسة رجال وامرأتين، بعد مداولات استمرت ثلاثة أيام، إلى أن هيرد شهّرت بديب في المقالة التي نشرتها عام 2018 في صحيفة “واشنطن بوست” عندما أكدت أنها تعرضت للعنف الأسري حين كانا لا يزالان متزوجين. ونص قرارها على إلزام الممثلة دفع عشرة ملايين دولار كتعويضات لديب وخمسة ملايين دولار كتعويضات عقابية.

وفي الوقت نفسه، وجدت هيئة المحلفين أن ديب البالغ 58 عاماً شهّر هو الآخر بهيرد البالغة 36 عاماً، وفرضت على النجم دفع تعويضات عطل وضرر لكنّ قيمتها أقل بكثير وتقتصر على مليوني دولار.

فيديو سخرية جوني ديب من طليقته داخل المحكمة يحدث جدلا

وفي 23 ماي 2022، أثار فيديو يسخر فيه الممثل جوني ديب من طليقته داخل المحكمة جدلا كبيرا، بين رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين تداولوه كثيرا.

وتم تداول فيديو المحاكمة على نطاق واسع ويبرز فيه مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنّه للممثّل جوني ديب وهو يقاطع زوجته السابقة آمبر هيرت في قاعة المحكمة بتصرّفات ساخرة.

ويظهر في الفيديو الممثّل جوني ديب جالساً في قاعة المحكمة وزوجته السابقة آمبر هيرد تدلي بشهادتها. ثمّ يبدأ ديب بالقيام بتصرّفات غير لائقة لمقاطعة هيرد التي تبدو عليها علامات التأثّر.

وأظهر فريق تقصي الأخبار لوكالة فرانس برس أن هذا الفيديو الذي يصوّر الممثل جوني ديب يسخر من زوجته السابقة في المحكمة مرّكب.

وأوضح الفريق أن تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة، يرشد إلى فيديو جلسة الاستماع كاملاً منشوراً على موقع فيسبوك في الرابع من ماي 2022.

لماذا تطلب طليقة جوني ديب شهادة إيلون ماسك في المحكمة؟

ويوم2 ماي 2022، ركزت المواجهة القضائية بين جوني ديب وطليقته أمبير هيرد، على شهادات مجموعة من مساعدي الممثل والعاملين لحسابه، وخطفت أقوال أصحاب “الأدوار المساندة” هؤلاء الأضواء أحياناً من النجم نفسه.

وتشكّل اتهامات الممثلة البالغة 36 عاماً لزوجها السابق بالعنف الأسري وإنكار النجم البالغ 58 عاماً هذه الاتهامات محور جلسات المحكمة التي تعقد قرب واشنطن منذ أبريل للنظر في دعوى تشهير رفعها ديب ضد هيرد، وتحظى بتغطية إعلامية واسعة.

وأبدى محامو أمبير هيرد طليقة جوني ديب، رغبتهم في الاستماع إلى إيلون ماسك والممثل جيمس فرانكو، المقرّب أيضاً من موكلتهم. لكن الرجلين رفضا من دون توضيح الأسباب.

وتوالى على منصة الشهود بعد شهادة طويلة أدلى بها جوني ديب، عدد من الدائرين في فلكه، وبينهم مدير أعماله وسائقه وحارسه الشخصي ووكيلا ثروته وممتلكاته.

البوّاب لم يرَ كدمات

وفي شهادة أدلى بها بواسطة الفيديو وهو يقود سيارة، أكد أليخاندرو روميرو، وهو بوّاب في مبنى فخم في لوس أنجليس عاش فيه الزوجان، أنه لم ير اي آثار على وجه أمبير هيرد بعد الشجار الأخير للزوجين في مايو 2016. وكانت الممثلة مَثلت أمام المحكمة بعد وقت قصير، وقد بدت على وجهها آثار كدمات، طالبة الحصول على أمر حماية.
لكنّ البوّاب لم يشأ التوسع في ذكرياته، وقال “أنا متوتر جداً، ولا أريد أن أتدخل في هذه المسألة بعد الآن”، ثم انطلق بسيارته.

وعلّقت القاضية بيني أزكارايت قائلةً وقد بدا عليها الارتباك “حسناً. كانت هذه (الشهادة) الأولى. أنا آسفة”.

أما الحارس الشخصي مالكولم كونولي الذي عمل لدى جوني ديب 23 عاماً، فكانت شهادته بلكنته الاسكتلندية الخميس بمثابة دعم كامل للنجم، إذ اعتبر أن أمبير هيرد “كانت تحاول أن تكون المسيطرة” في علاقتها مع ديب وكانت تبدأ الشجارات.

وردا على سؤال عن تعاطي الممثل الكحول والمخدرات، أكد كونولي أن النجم يتمتع “بقدرة تحمل عالية لكل المواد”، معتبرا أن جاك سبارو، وهو الشخصية التي يجسدها في فيلم “بايرتس أوف ذي كاريبيين”، “كان ثملاً أكثر من جوني … “.

وأكد أنه لم ير يوماً الممثل يتبول في رواق، وهو ما زعم محامي أمبير هيرد أنه فعله.

وأبرز محامو هيرد أن كونولي مستفيد مالياً من الممثل، وعندما سألوه هل تلقى منه هدايا بقيمة 8500 دولار على مر السنين، أجاب من دون أن يشعر بأي إحراج: “لقد أعطاني أكثر من ذلك بكثير!”.

نفقات بالملايين

وفيما تبدي الصحافة اهتماماً بنمط حياة جوني ديب الذي امتلك 45 سيارة فاخرة ويختاً وعدداً من العقارات، روى المسؤول عن الشؤون المالية لديه إدوارد وايت الخميس كيف سعى النجم إلى إعادة تصويب وضعه المالي في موازاة تسديده نفقات طلاقه مع أمبير هيرد عام 2017.

وقال وايت “في البداية كانت تطلب أربعة ملايين دولار لكن طلباتها استمرت في الازدياد”. وفي نهاية المطاف، دفع لها جوني ديب 6,8 ملايين دولار، وحرر شيكات تبرعات باسمها بقيمة 200 ألف دولار، ودفع نصف مليون دولار للمحامين، وتولى تسديد كل الديون التي ترتبت عليهما خلال فترة زواجهما والبالغة 13,5 مليون دولار.

الوكيل الصديق

كان كريستيان كارينو مدير أعمال الممثلين وصديقهما، لكنه قطع علاقته بكليهما.

وافاد عبر الفيديو بأنه حاول عبثاً التوفيق بينهما، وقرأ للمحكمة الرسائل النصية التي تبادلها مع أمبير هيرد بعد طلاقها.

وأكدت ممثلة “أكوامان” في إحدى هذه الرسائل إنها حزينة جداً لانفصالها عن عشيقها الجديد الملياردير إيلون ماسك.

وردّ الوكيل الذي كان خطيب ليدي غاغا على هيرر “لم تحبيه يوماً وقلتِ لي ألف مرة إنّك على علاقة به فقط لسد الفراغ” الذي تركه ديب في حياتك. ونصحها “بالتوقف عن مواعدة رجال مشهورين جداً”.

اضطرابات في الشخصية

وفي اليوم الأول من المحاكمة، ارتدى جوني ديب بدلة رمادية فاتحة مع ربطة عنق سوداء مزينة بنمط على شكل نحلة. وغداة ذلك، ارتدت أمبير هيرد سترة رمادية اللون، وفي اليوم التالي وضعت هي الأخرى ربطة عنق بنمط على شكل نحلة.
وعلى منصة الشهود، قالت الاختصاصية في علم النفس شانون كاري التي استعان بها محامو جوني ديب، أنّ الممثلة تعاني اضطراباً في الشخصية قد يدفعها إلى “تقليد” اشخاص قريبين منها لأن ذلك “يبعث الاطمئنان” لديها.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!