-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بعد تعرضها للتنمر والسخرية.. هكذا دعمت إيران حارسة مرمى منتخبها!

نادية شريف
  • 38951
  • 1
بعد تعرضها للتنمر والسخرية.. هكذا دعمت إيران حارسة مرمى منتخبها!

قامت بلدية العاصمة الإيرانية، طهران، بمبادرة إنسانية لدعم حارسة منتخب كرة القدم للسيدات، زهرة كودايي، بعد حملة التنمر التي طالتها والتشكيك في كونها أنثى.

وتداولت وسائل إعلام إيرانية وعالمية صورا لزهرة كودايي في الكثير من شوارع العاصمة الإيرانية طهران، مرفقة ببعض العبارات الداعمة، مثل “زهرة كودایي فخر إیران” و”الفتاة البطلة”.

وكانت زهرة كودايي، قد خرجت عن صمتها، كاشفة عن أول تحرك تجاه الاتحاد الأردني لكرة القدم.

وقالت كودايي، إنها “ستلاحق الاتحاد الأردني لكرة القدم أمام القضاء، بتهمة التنمر”، مؤكدة أن الهدف من ذلك هو “رد الاعتبار واستعادة الكرامة”، بعد تشكيكه بشكل علني في جنسها واحتمال كونها ليست امرأة.

بعد إثبات أنها امرأة.. هل طالبت حارسة مرمى المنتخب الإيراني بتعويض ضخم؟

تداولت تقارير إخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي خبر مطالبة حارسة مرمى المنتخب الإيراني للسيدات، بتعويض مالي كبير من الاتحاد الأردني لكرة القدم، بعد إثبات أنها امرأة وليست رجلا.

وتقدمت الحارسة زهرة كوادي بحسب ماتم الترويج له بشكوى رسمية لمنتخب بلادها على إثر حملة التنمّر والتشكيك بجنسها من قبل الاتحاد الأردني.

وقال مصدر بالاتحاد: “اتحاد الكرة لم يتسلم أي مطالبات بتعويض حارسة مرمى منتخب إيران”.

وأضاف: “الاتحاد الأردني لم يتلق أي خطاب بهذا الخصوص، رغم ما يتم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكل ما قمنا به هو مطالبة الاتحاد الآسيوي بالتحقق من جنس حارسة مرمى منتخب إيران، ولم يتم الرد حتى الآن”.

وتابع: “هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها التحقق من لاعبات المنتخب الإيراني، وحدث ذلك عبر اتحادات أخرى منذ عام 2015”.

وقادت كوادي منتخب بلادها أمام نظيره الأردني، للفوز بركلات الترجيح، في المباراة النهائية ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السابعة لكرة القدم للسيدات المؤهلة لأمم أسيا، ليتصدر المنتخب الإيراني المجموعة.

وأثارت كوادي الجدل في المباراة بسبب شكلها وتعرضت لحملة تنمر واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتبين جنسها وتحظى بالتضامن والإشادة.

تبلغ زهرة من العمر 32 عاما وهي من محافظة خوزستان و تلعب للمنتخب الإيراني منذ أن كان عمرها 16 عاما، وقد صرحت سابقا لصحف محلية بأنها كانت تعمل في النجارة قبل أعوام لمساعدة أسرتها ماديا قبل أن تتفرغ تماما لكرة القدم قبل عامين.

تاريخ إيران مع التشكيك في جنس اللاعبات

قبل 6 أعوام، تناقلت وسائل إعلام إيرانية أسماء 8 لاعبين ذكور مثلوا منتخب بلادهم للسيدات في الأعوام الماضية.

وبعد 8 سنوات من الجدل ورفض الاتحاد الإيراني لكرة القدم تقارير تحدثت عن وجود 4 ذكور في المنتخب الوطني للسيدات، قال مصدر مقرب من اتحاد كرة القدم إن 8 لاعبين وليس 4 مثلوا منتخب إيران للسيدات.

يذكر أن الحديث عن وجود لاعبين ذكور في المنتخب الإيراني للنساء يرجع إلى عام 2008، عندما تحدث محمد مرتضى نجاد رئيس أحد أندية كرة القدم الإيرانية عن وجود رجال في المنتخب، لكن الاتحاد الإيراني وصف تلك الأحاديث حينئذ “بالكاذبة”.

ونشرت صحيفة “تلغراف” البريطانية في 2014 تقريرًا بعد اكتشاف 4 رجال في المنتخب النسائي، ليعلن الاتحاد الإيراني لكرة القدم طرد هؤلاء اللاعبين في فضيحة تناقلتها مختلف وسائل الإعلام العالمية.

جنس حارسة مرمى منتخب إيران: الاتحاد الآسيوي يحسم الجدل

كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نتائج التحقق من الشكوى التي تقدم بها الاتحاد الأردني لكرة القدم، حول جنس حارس مرمى منتخب إيران للسيدات.

وقال الاتحاد الآسيوي، في مراسلة للجانب الأردني، إن “نتائج التحقق أثبتت أن جنس اللاعبة الإيرانية أنثى”، مخاطبا الاتحاد الأردني لكرة القدم بالنتيجة النهائية حول الشكوى المقدمة.

مدربة ايران تعلق على ضجة جنس حارسة مرمى منتخب السيدات

والاثنين، ردت مدربة المنتخب الإيراني للسيدات، مريم إيراندوست، الاثنين، على ضجة أثارها الأردنيون بشأن الجنس الحقيقي لحارسة مرمى المنتخب.

وصرحت إيراندوست لموقع “خبر أونلاين” الإيراني، إن الأحاديث المنتشرة حول جنس حارسة المرمى هي “مجرد ذريعة لعدم قبول الهزيمة أمام الإيرانيات”.

وقالت إيراندوست: “بعد هزيمة المنتخب الأردني، كان من الطبيعي أن يحاولوا تهدئة أنفسهم بذرائع كاذبة”.

وأضافت: “أريد التأكيد أنه قبل بداية رحلتنا في التصفيات، أجرينا الفحوصات اللازمة، حيث فحص الطاقم الطبي بعناية كل لاعبة في المنتخب حتى لا نواجه أي مشكلة في هذه الصدد”.

وطمأنت إيراندوست مشجعي ومشجعات المنتخب الإيراني، قائلة: “لا تقلقوا بشأن هذا الأمر، لأنه لا توجد مشكلة تهدد منتخبنا.. سنقدم أي وثيقة يريدها الاتحاد الآسيوي، لأننا مرتاحات الضمير”.

الأردن يشكك في جنس حارسة منتخب إيران للسيدات.. ذكر أم أنثى؟

وتقدم الاتحاد الأردني لكرة القدم، الأحد، باحتجاج رسمي للاتحاد الآسيوي، من أجل التحقق من جنس إحدى لاعبات منتخب إيران، التي اشتبه في كونها رجلا وليس امرأة.

وطالب الاتحاد الأردني بتحديد جنس حارسة مرمى منتخب إيران بعد المباراة التي جمعت منتخب “النشامى” للسيدات بمنتخب إيران في مباراة نهائي تصفيات كأس آسيا، في أوزبكستان، بعد الاشتباه في كونها رجلا.

وأثارت الحارسة المثيرة للجدل الشكوك حول جنسها بسبب بنيتها العضلية ولياقتها العالية، وملامح وجهها التي تشبه الرجال، حيث أكد العديد من المتابعين والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بأنها ليست امرأة.

وجاء في بيان الاتحاد الأردني أنه “بالنظر إلى الأدلة المقدمة من الاتحاد الأردني لكرة القدم، ونظراً لأهمية هذه المسابقة، فإننا نطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الشروع في تحقيق شفاف وواضح من قبل لجنة من الخبراء الطبيين المستقلين، للتحقق من أهلية اللاعب المعني والآخرين في الفريق، لا سيما أن فريق كرة القدم النسائي الإيراني، له تاريخ في قضايا النوع الاجتماعي وتعاطي المنشطات”.

من جانبه، نشر علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني، “تغريدة”عبر حسابه على تويتر يطالب من خلالها، الاتحاد القاري بفتح تحقيق في جنس الحارس(ة) واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تم التأكد من أنها ليست امرأة.\>ء

وعلق الأمير على صورة الحارسة قائلاً: “لا صلة لها بالتغريدات السابقة ولكنها مشكلة خطيرة للغاية إذا كانت صحيحة. من فضلك، استيقظ أيها الاتحاد الآسيوي”.

يذكر أن مطالب الاتحاد الآسيوي، تأتي بعد أن انهزم منتخب الأردن للسيدات على يد إيران بضربات الترجيح، التي عرفت تألق الحارسة الإيرانية المثيرة للجدل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • kamel

    la3araba ghayorin wahsadin point final