-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بعد سقطته.. ماكرون يدعو إلى التهدئة مع الجزائر (فيديو)

الشروق أونلاين
  • 73690
  • 19
بعد سقطته.. ماكرون يدعو إلى التهدئة مع الجزائر (فيديو)
أرشيف
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، إنه يكن كل الإحترام للجزائريين والرئيس عبد المجيد تبون وأنه يريد التهدئة مع الجزائر، بعد تصريحات وصفت بالسقطة والمسيئة لتاريخ الجزائر ومؤسساتها.

وأكد ماكرون في حوار مع إذاعة “فرانس إنتر”: نرجو أن نتمكن من تهدئة الأمور لأني أعتقد أن من الأفضل أن نتحدث إلى بعضنا بعضا وأن نحرز تقدما”.

وقال: لدي احترام كبير للشعب الجزائري، كما لدي علاقات ودية مع الرئيس عبد المجيد تبون”.

البيان الكامل لرئاسة الجمهورية ردا على “سقطة” ماكرون

أكدت رئاسة الجمهورية، السبت، أن الجزائر ترفض رفضا قاطعا أي تدخُّل في شؤونها الداخلية، وأن الرئيس عبد المجيد تبون قرر استدعاء سفير الجزائر بفرنسا للتشاور عقب تصريحات غير مسؤولة للرئيس الفرنسي.

وجاء في بيان الرئاسة :”على خلفية التصريحات غير المكذّبة لعديد المصادر الفرنسية والمنسوبة للرئيس الفرنسي، ترفض الجزائر رفضا قاطعا أي تدخُّل في شؤونها الداخلية، وهو ماجاء في تلك التصريحات“.

وتابع البيان :”أمام هذه التصريحات اللامسؤولة قرّر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الاستدعاء الفوري لسفير الجزائر بفرنسا للتشاور”.

بيان رئاسة الجمهورية حول تصريحات إيمانويل ماكرون

عقب التصريحات، غير المفندة، التي نسبتها العديد من المصادر الفرنسية، لرئيس الجمهورية الفرنسية، تعرب الجزائر عن رفضها القاطع، للتدخل غير المقبول، في شؤونها الداخلية، مثلما ورد في هذه التصريحات، التي تحمل في طياتها اعتداء، غير مقبول، لذاكرة 5.630.000 شهيد، الذين ضحوا بالنفس والنفيس، في مقاومتهم البطولية، ضد الغزو الاستعماري الفرنسي، وكذا في حرب التحرير الوطني المباركة.

إن جرائم فرنسا الاستعمارية في الجزائر لا تعد ولا تحصى، وتستجيب لتعريفات الإبادة الجماعية، ضد الإنسانية. فهذه الجرائم، التي لا تسقط بالتقادم، يجب أن لا تكون محل تلاعب بالوقائع وتأويلات تخفف من بشاعتها.

إن نزعة أصحاب الحنين إلى الجزائر الفرنسية، والأوساط التي تعترف، بصعوبة، بالاستقلال الكامل، الذي حققه الجزائريون، بنضال كبير، يتم التعبير عنها من خلال محاولات، غير مجدية، لإخفاء فظائع ومجازر ومحارق وتدمير قرى بالمئات، من شاكلة واقعة “أورادور-سور-غلان” والقضاء على قبائل من المقاومين، وهي عمليات إبادة جماعية، متسلسلة، لن تنجح المناورات المفاهيمية والاختصارات السياسية، في إخفائها.

من جانب آخر، فإن التقديرات السطحية والتقريبية، والمغرضة، المصرّح بها، بخصوص بناء الدولة الوطنية الجزائرية، وكذلك تأكيد الهوية الوطنية، تندرج في إطار، مفهوم هيمنة مبتذل، للعلاقات بين الدول، ولا يمكن في أي حال من الأحوال، أن تكون متوافقة مع تمسك الجزائر الراسخ، بالمساواة السيادية للدول. هذا التدخل المؤسف الذي يصطدم، أساسا، بالمبادئ التي من شأنها، أن تقود تعاونا محتملا، بين الجزائر و فرنسا، بشأن الذاكرة، قد أدى إلى الترويج لنسخة تبريرية، للاستعمار على حساب النظرة التي قدمها تاريخ شرعية كفاحات التحرير الوطنية، في الوقت الذي لا يمكن لأحد أو لشيء، أن يغفر للقوات الاستعمارية، ولجرائمها، لاسيما مجازر 17 أكتوبر بباريس، و هو التاريخ الذي ستُحيي الجزائر والجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا ذكراه في كرامة.

و أمام هذا الوضع، غير المقبول، الذي خلّفته هذه التصريحات، غير المسؤولة، قرّر رئيس الجمهورية استدعاء سفير الجزائر، لدى الجمهورية الفرنسية، على الفور للتشاور.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
19
  • ناجي البليدة

    مسّ كرامة الجزائريين والخوض الباطل في ذاكرتهم التاريخية التي مرغت أنف فرنسا لا يمكن أن يُغفر له بمجرد التهدئة، إنما الاعتذار أمام العالم لمثل هذه التصرفات التي لا يمكن تسميتها بالطائشة ،وإنما تصرفات معبّرة عن الحقد الدفين الذي تكنّه فرنسا للجزائر ولقيادتها وشعبها.

  • الخلاط

    ارموا لغة فافا إلى المزبلة، يأتون صاغرين معتذرين

  • القوة الضاربة ...

    يجب معاقبة فرنسا و جعلها تعيد النظر في قرار تقليل منح التأشيرات للمسؤولين الجزائريين ... وين يعقبوا الويكاند مساكن ...

  • العابد

    فرنسا تحتضن الماك فرنسا تلغي التاشيرات فرنسا ماكرون تهين وتشكك في دولة اسمها الجزائر اضعف الايمان قطع العلاقات ومنع المجال الجوي.

  • عادل

    يجب إقامة علاقات جيدة مع ألمانيا ومنحها الصفقات والاستثمارات وسحب البساط من فرنسا

  • سليم

    بيان محتشم وخجول المرجو رد صارم بقطع العلاقة الدبلوماسية مع فرنسا وفرض عقوبات اقتصادية

  • صهيب الرومي

    على ما اظن لقد حان الاوان لقطع العلاقات الديبلوماسية مع في خانزة

  • سليم

    كرامة الشعب الجزائري تفرض اتخاذ قرار حاسم وهو قطع العلاقات مع فرنسا بعد القنبلة التي ألقاها ماكرون وأهان الجزائريين إهانة بالغة

  • Azer

    هل لا زال البعض يعتبر ماكدونالدز بالتصديق؟

  • Tarek

    مليون و نصف مليون شهيد في 7 سنوات و نصف و اكثر من 12 مليون شهيد من 1830 الى 1962 فرنسا كانت تنفذ ابادة جماعية و من بعد يقلك ماكرون الجزائر ماكانتش امة ههههه روح قول لحكاية اذي لامريكا لي نحات ليك 56 مليار دولار من جيبك و كلمة لحبيبنا المروكي في مملكة الحشيش عس الغاز الشتاء راه جاي

  • Mohdz

    نحن نندد بي شدة و بي قوة

  • وائل منصوري

    الجارة ثعلب وسمسار لفرنسا.....واستفزاز الرئيس الفرنسي يدخل في الحرب الباردة التي تشنها المقاطعة الفرنسية بملك ظاهر على الحبيبة الجزائر.....احذروا ذلك الثعلب وعبيده

  • Algerian

    لازم نتوقف عن تدريس اللغة الفرنسية أولا ثم الاقتصاد الاقتصاد هو من يركع أي بلد الصين اهم بكثير من فرنسا في كل شيء ونترك الجزائريين الذين يسكنون في فرنسا ان يحطموها مت الداخل

  • ورقلي

    لبد من تاديب فرنسا بجعل الانجليزية اللغة الثانية وتقليص الواردات من فرنسا

  • ارض-ارض--

    ماكرون يتبادل الادوار مع المخزن في سياسة مفضوحة

  • الجزائر

    يجب قطع العلاقات مع فرنسا و غلق المجال الجوي امام طائراتها. الجزائر اقوى واقدم دولة في المنطقة و قوة ضاربة

  • جزاءري

    اذا كانك راجل يا ماكرون احشر انفك في شؤون أمريكا وتشوف كيفاش يوريولك الزنباع وين يتباع. بالصح واحد حقار كيما انت مليح كيف أمريكا تنحي لو صفقة غواصات من أستراليا . تستاهل يا النعجة .

  • Jijel koutama

    C EST TOUT ??ON VEUT LARRET IMMEDIAT DE TOUTE RELATION AVEC LA FRANCE.

  • Sami traboulssi

    ماذا عن قطع العلاقات مع فرنسا و منع تحليق الطائرات المدنية و العسكرية للفرنسا ؟؟؟؟