-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بعد مقابلة الفصل.. مشجعو الفريق الوطني يطرقون باب الكآبة

صالح عزوز
  • 1171
  • 0
بعد مقابلة الفصل.. مشجعو الفريق الوطني يطرقون باب الكآبة

تحول حب الفريق الوطني إلى حالة مرضية عند الكثير من الأشخاص، وتعدى الحديث عنه من مجرد فريق لكرة القدم، يمكن أن يتأهل أو يقصى كحال كل الفرق، إلى أمور أخرى تصل في بعض الأحيان إلى أنه أصبح مثل أكسجين للأفراد، لا يمكن الاستغناء عنه.

وهذا، ما ظهر في الآونة الأخيرة، حينما كانت مقابلة الفصل المؤهلة للمونديال ضد الفريق الكاميروني، ضربة قصمت ظهر الكثير منا إن صح القول، ودخل كل من كان ينتظر تأهل الفريق الوطني والذهاب في العرس العالمي إلى أبعد نقطة، في حال من الدهشة والكآبة، ولم يستطع العديد منا تقبل فكرة الخروج من المحفل العالمي وهو لم يبدأ بعد، بعدما كنا ننتظر مشاركة تشرف الجزائر والعرب، وترعب فرق القارات الأخرى، لما وصل إليه هذا الفريق في عهدة المدرب جمال بلماضي، وأصبح يتلقى الإشادة من نجوم عالميين…

نتيجة لعدم تقبل فكرة الإقصاء من المشاركة في المونديال، عند أغلب الجزائريين، ومن كلا الجنسين، دخل العديد منهم في صراع كبير، سواء مع الأفراد أم مع المنظمات الكروية العالمية، وحتى مع حكم اللقاء، الذي يعتبر السبب الأول في تبخر حلم المشاركة في كأس العالم، وتوسع الحديث عن هذا الإقصاء في كل مجالات الحياة، وتحول إلى حديث الساعة، ليس في الجزائر فحسب، بل عند كل المهتمين بالرياضة.. وبقي الجزائري يأسف لعدم التواجد ضمن كبار العالم في العرس العالمي، وقد كان أغلبهم يرشح الجزائر لقهر أكبر الأندية تاريخيا وكرويا. وهذا ما كان له الأثر الواضح، في عدم تقبل فكرة عدم التأهل بعد مباراة الفصل. كما أن الفريق الوطني فاز في المقابلة الأولى في الكاميرون، وهذا كذلك ما أقسم من خلاله كل الشعب الجزائري بأننا في المونديال، لكن لما كان الواقع ضد الحلم، دخل الكثير من محبي الفريق في حالة صدمة قوية، لا يزالون تحت تأثيرها إلى حد الساعة.

ليس من السهل تجاوز فكرة أنك موجود في كأس العالم، وتنتظر هذا بشغف كبير، وتبدأ بالتحضير له نفسيا وماديا، لكن في الأخير، تجد نفسك مقصى في مقابلة فاصلة كانت بمثابة نقطة تحول للفريق الوطني، وكأنها أتت على كل ما بناه المدرب منذ إشرافه على العارضة الفنية للفريق الوطني الجزائري، وتبخر كل ذلك الاجتهاد في لحظة قيست بثوان فقط.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!