-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بعـد 25 يومـا من الصـمت.. وزراء الـعار في بـيروت لاجـهاض المقـاومة

الشروق أونلاين
  • 1518
  • 0
بعـد 25 يومـا من الصـمت.. وزراء الـعار في بـيروت لاجـهاض المقـاومة

طالب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري وزراء الخارجيه العرب الذي يجتمعون اليوم في لبنان بموقف عملي لانهاء الازمه مع اسرائيل عبر المساعده علي تطبيق خطه النقاط السبعه التي قدمتها الحكومه اللبنانيه. وتساءل بري “هل انتم مستعدون لاخذ موقف لانقاذ لبنان عبر تطبيق خطه البنود السبعه ام المطلوب ان يبقي الجرح اللبناني نازف “. وناشد العرب ضمنا تقديم اكثر من الدعم الاقتصادي والسياسي للبنان وقال “هل هناك موقف عربي عملي ؟ نحن لا نريد اشراك العرب في الحرب لكن عندهم ادواتهم وقوتهم التي يمكن ان تترجم سياسيا وهم أي العرب قوه لا يزال العالم يحسب لها الف حساب “. واضاف “انا بانتظار الجواب العربي “.رويترز/ المنار

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا اليوم في بيروت بهدف دعم خطة البنود السبعة التي أعلنتها الحكومة اللبنانية لوضع حد للهجوم الإسرائيلي المتواصل على لبنان منذ 27 يوما.من المقرر أن يعقد الاجتماع الطارئ لمجلس وزراء الخارجية العرب برئاسة الأمين العام لجامعة الدول العربية في السرايا الكبيرة مقر رئاسة الوزراء.
وتشير بعض المصادر إن هناك اتصالات ومشاورات بين العواصم العربية من أجل عقد قمة عربية طارئة تعقد قبل نهاية الأسبوع الحالي في مدينة مكة المكرمة في السعودية، تخصص من أجل صياغة موقف عربي موحد من العدوان الإسرائيلي.
وأن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل سيبادر إلى الإعلان عن المبادرة السعودية فور وصوله إلى بيروت.

وفي سياق آخر، أدى طلب لبناني بانسحاب سريع للقوات الإسرائيلية من لبنان إلى انقسام مجلس الأمن الدولي، مما استبعد بشكل فعلي إجراء تصويت اليوم على مشروع قرار يسعى إلى إنهاء القتال المستمر منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بين إسرائيل ومقاتلي حزب الله.

وقال دبلوماسيون إن الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن أخفقت في التوصل لاتفاق خلال اجتماع استمر 90 دقيقة بشأن ما إذا كانت تضيف الطلب اللبناني كتعديل لمشروع قرار أمريكي فرنسي يهدف إلى وقف الحرب.

وأضافوا أن ذلك منع باريس وواشنطن من طرح المسودة في شكلها النهائي وهي خطوة كانت ستمهد الطريق أمام إجراء تصويت اليوم الاثنين. وقال دبلوماسي من إحدى الدول دائمة العضوية “اعتقد أن هذا يعني أن إجراء تصويت يوم الثلاثاء هو السيناريو الأكثر احتمالا”.

وكانت باريس وواشنطن تأملان بامكان إقرار مشروع قرارهما الذي يدعو إلى “وقف كامل للعمليات القتالية” الاثنين أو الثلاثاء ودفع بعض الدبلوماسيين من أجل إجراء تصويت مساء الأحد.

ولكن عدم رضاء حكومة بيروت عن مشروع القرار وضع ضغوطا على المجلس كي يجعله مقبولا بشكل أكبر. وقال السفير الروسي فيتالي تشوركين للصحفيين “قلقنا أن الحكومة اللبنانية غير سعيدة على ما يبدو بمسودة القرار”.

وقدم نهاد محمود مسؤول وزارة الخارجية اللبناني مقترحات بيروت لمجلس الامن وأبلغ رويترز ان النص الحالي “غير قابل للتطبيق”.

والعقبة الرئيسية هي وجود نحو 10000 جندي اسرائيلي في جنوب لبنان. ولا يطالب القرار بانسحابهم على ان يترك الامر لقرار لاحق يفوض قوة دولية بمهمة في جنوب لبنان ويضع شروطا للسلام.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!