إدارة الموقع
مقابل خروج زميلَين له من السباق

بقاء دولي جزائري واحد في الدوري الأوروبي

علي بهلولي
  • 2562
  • 1
بقاء دولي جزائري واحد في الدوري الأوروبي

تأهّل اللاعب الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر وفريقه ميلان آسي الإيطالي مساء الخميس، إلى محطّة ثمن النهائي من عمر منافسة الدوري الأوروبي.

وتعادل فريق ميلان آسي الإيطالي بِنتيجة (1-1) مع الضيف نادي النجم الأحمر لِبلغراد الصربي. في إطار إياب الدور الـ 16 من عمر المنافسة الأوروبية الثانية للأندية.

وكان فريق الميلان قد تعادل بِنتيجة (2-2) في لقاء الذهاب خارج القواعد، فتأهّل استنادا إلى قاعدة الهدف المُسجّل بعيدا عن الدّيار.

وغاب متوسط الميدان إسماعيل بن ناصر عن فريقه “الروسونيري” في لقاء العودة، بِداعي إصابة في الفخذ اليمنى.

وطرد الحكم الإسباني خيسوس خيل مانزانو اللاعب ماركو غوبيلجيتش مدافع فريق النجم الأحمر الصربي، في الدقيقة الـ 70 من عمر مواجهة الإياب، لِجمعه بطاقتَين صفراوَين. وحينها كانت النتيجة متعادلة (1-1).

وفي مباراة أخرى، فاز فريق نابولي بِنتيجة (2-1) على الضيف نادي غرناطة الإسباني. لكن مُمثّل الكرة الإيطالية غادر السباق، بِسبب خسارته في لقاء الذهاب خارج القواعد بِنتيجة (0-2).

ودخل المدافع الدولي الجزائري السابق فوزي غلام إلى أرضية الميدان بديلا، عند انطلاق الشوط الثاني من عمر مواجهة العودة. وحينها كان فريقه نابولي متعادلا في النتيجة بِهدف لِمثله. بينما تابع مواطنه وزميله بِنفس الخط كريم زدادكة اللقاء من دكة بدلاء النادي الإيطالي.

وخسر فريق هوفنهايم بِنتيجة (0-2) أمام الزّائر نادي مولده النرويجي، فودّع مُمثّل الكرة الألمانية منافسة الدوري الأوروبي، وذلك بِسبب انتهاء مباراة الذهاب بِحصّة التعادل (3-3).

وغاب المهاجم الدولي الجزائري السابق إسحاق بلفضيل عن فريقه هوفنهايم الألماني في مباراة العودة، بِداعي الإصابة.

ويتعرّف إسماعيل بن ناصر وفريقه ميلان آسي الإيطالي، على إسم المنافس في ثمن نهائي الدوري الأوروبي، بعد سحب القرعة هذا الجمعة. مع الإشارة إلى بقاء أندية قوية في المضمار، على غرار مانشستر يونايتد وأرسنال وتوتنهام من إنجلترا، وأجاكس أمستردام الهولندي، وروما الإيطالي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • معلق حر

    منافسة الدوري الأوروبي لما تصل الأدوار المتقدمة للربع النهائي، تتساوى في المستويات الفنية و التنافسية الشديدة مع منافسة رابطة الأبطال.
    كنت أتوقع بعد الهزيمة التي مني بها فريق نابولي في مقابلة الذهاب مع تزامن شفاء غولام من فيروس كورونا على مقربة من مقابلة الإياب، أن المدرب غاتوزو سيعول عليه كورقة رابحة لإستدراك التأخر، غولام قدم مردود فوق حسن كما تتيحه له مؤهلاته الفنية الكبيرة، لكنه لم يكن حاسما في إعطاء دفع قوي لفريقه.
    فرصه في اللعب ما تبقى من البطولة قليلة، أتوقع بعد 3إلى4 سنوات سيقترب من الإعتزال و من تم التفرغ لشؤونه الأسرية، في عالم الكرة دوما شبان صغار يصعدون للواجهة.
    حظ موفق لغولام.