-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

.. بقدرة (عبد) قادر!

عمار يزلي
  • 3180
  • 2
.. بقدرة (عبد) قادر!

أمام تهديد الحكومة وكلاء السيارات بالحزم تجاه التجاوزات، وفي انتظار وعود كوميسير النقابة باستعادة العمل بقروض الاستهلاك من أجل التنعم بمنتجات الغرب بفتات نفط “العبيد الأسياد” المتصدق به على “الأسياد العبيد”، وجدت نفسي أنام على تفاعل في مخي الفارغ بسبب سيارتي “الثورية” التي هرمت وأرغمت على تغييرها بأخرى “أكثر راكايا منها”، فلم أجد من يشتريها وأصررت أن أبيعها مع برويطة: البرويطة بنص مليون والسيارة بربع مليون!

 لم أجد في سوق البالي غير “البالة” من سيارات الخردة المودعة لدى بائعي قطع الغيار. سيارة بدت لي “واقفة”. قال لي البائع: إذا تشتري أبيعها لك بـ7500 دينار. قلت له: حتى “منعة”، هذاك ما يسعى! ثم سألته: تنوض؟ قال لي: صاديبا! البرد ما تنوضش. قلت له “حتى أنا ما نوضش نهار البرد”! وتمشي؟ قال لي: تمشي حتى على رجليها، إذا بغيت.. فيها قاع ليزوبصيون. قلت له: هذو “بناوات وإلا شامبر آإير”؟ قال لي: بناوات جدد بدلهملها مولاها في 62. ممسوحين بصح ملاح، تقدر تدير بها “السكي” والباتيناج.

ركبت فيها: قال لي: الديمارور خاسر! يخصك تدمر! الديمارور، جاي من فعل دمر يدمر ديمارور! جلست، فرأيت الأرض والعشب أسفل أقدامي! قال لي: تقدر تمشي “آبيي” وأنت راكب! وتقدر تفريني برجليك في الأرض بصح يخصك سبردينة فيها لاسوميل قد البنو، يتسمى “فران آمان نتاع آبييي”! الطولا، بلاندي! كي رشات، حرشتها بالسيما نتاع زهانة!! فيها شحال من أوبسيون! السيستام داير هكذا. قلت له: واش من نوع هذ الحية؟.. رونو؟ قال لي: رونو بصح قاع مرونة! فيها قاع ليمارك! عندك كي تنوض ما تحبش حتى يحمى المازوت. تاكل الزيت، قاع ما تعرفش الريجيم، الكوليسطيرول.. والو!! قلت له: إذا ما جبرتش اللي يدمرني كيفاش تنوض؟ قال لي: أشعل النار تحتها وحد الربع ساعة، وإذا ما هداهاش ربي، جرها شوية من بعد دمرها “مارش أريايير”، بصح وخر بالخف، على خاطر كي تقلع، تقلع مارش آفان! تقدر تدخل فيك.. أقفز طير وتعنكش وحل الباب، وأركب وفريني “بالفران آمان نتاع لي بيي”. الباب دايمن محلول ما تخافش. في الليل بلعها بهذا الحبل “دي سيكيرتي”، وتقدر تستعمله باش تجرها.. وتقدر تستعمله باش تجيف روحك إذا هبلاتك. قلت له: حتى هذه أوبسيون؟ تجيف روحك؟ قال لي: هذا هو “السي ـ ستيم” نتاعنا داير هكذا.. أدي وإلا خللي.

وأفيق وأنا أغني.. ادي أدي أدي ووواه اديدي

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • abdelkader

    بارك ألله فيك على هذه الصراحة ألمرة ،و ألله نحن ألفقراء في نعمة شاملة يارجال لأننا ننام بدون تخمام وترقدوا طول..

  • ام البناات15

    السلام عليكم
    هههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههه
    بارك الله فيك
    هذا واقع من الي راه واقع.......