-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بلجود: الجزائر أصبحت وجهة لأعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين

بلجود: الجزائر أصبحت وجهة لأعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين
ح.م
جانب من أشغال اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجيرية

قال وزير الداخلية كمال بلجود، الاثنين، إن الجزائر أصبحت وجهة لأعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين، مؤكدا أن هذه الظاهرة أصبحت شكلا من أشكال الاجرام العابر للحدود.

وأكد بلجود، لدى إشرافه على افتتاح أشغال الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجرية، أن “الجزائر أصبحت وجهة لأعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات متعددة يمثلون 46 دولة إفريقية وبعض الدول غير الإفريقية”.

وأوضح الوزير أن الهجرة غير الشرعية “أصبحت شكلا من أشكال الإجرام المنظم العابر للحدود مؤطر من طرف شبكات إجرامية تتاجر بالبشر وتتحالف مع الجماعات الإرهابية لتوسيع نفوذها في المنطقة”.

وأشار إلى أن “ما تشهده منطقتنا من تنامي الأعمال الإرهابية خير دليل على استفحال الظاهرة الإجرامية العابرة للأوطان وتعقيدها”، مؤكدا أنها “تتخذ عدة أشكال وأوجه وتنضوي تحت لواء الإرهاب، وجماعات التهريب والمتاجرة غير الشرعية بالأسلحة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية والهجرة غير الشرعية”، مما يستوجب، كما قال، “تعاونا أكبر وتنسيقا أكثر لدرء مخاطرها”.

ومن جهة أخرى، ركز وزير الداخلية على “الدور الهام” للمعابر الحدودية في مجالات التنسيق الامني لتأمين الحدود المشتركة وتنمية اقتصاديات البلدين، مشيرا إلى أن “الجزائر اتخذت اجراءات ميدانية لتطوير المراكز الحدودية”، من بينها “المعبر الحدودي “عين قزام” الذي سيشهد إعادة تهيئة تتماشى والمقاييس الحديثة المستعملة في تسيير المعابر الحدودية، استعدادا لإعادة فتحه أمام الحركة التجارية بين البلدين عند توفر كل الشروط”.

وبهذا الصدد، دعا الوزير المتعاملين الإقتصاديين من كلا البلدين إلى “تكثيف التبادلات التجارية وإقامة مشاريع استثمارية فعلية تساهم في امتصاص البطالة وتثبيت ساكنة المناطق الحدودية، وتجنبهم، خاصة الشباب منهم، مخاطر الهجرة السرية والتي تستغلها شبكات اجرامية خطيرة”.

وعقدت اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجرية، الإثنين، أشغال دورتها السابعة، تحت إشراف وزير الداخلية، كمال بلجود، مناصفة مع نظيره النيجري، ألكاش الهادا الذي حل بالجزائر.

واستقبل وزير الداخلية، الأحد، نظيره النيجيري الذي يجري زيارة إلى الجزائر على رأس وفد هام، بمطار هواري بومدين الدولي، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وتأتي زيارة ألكاش الهادا للجزائر من أجل المشاركة في أشغال الدورة السابعة للجنة الثنائية الحدودية الجزائرية-النيجرية التي ستنعقد يومي 25 و26 أكتوبر 2021 بفندق الأوراسي.

وحسب بيان لوزارة الداخلية الأحد، فإن هذه الدورة التي تدوم يومين  تندرج في إطار “تعزيز” علاقات التعاون الجزائري-النيجري، وتشارك فيها إطارات سامية من البلدين تمثل مختلف القطاعات إلى جانب ولاة الولايات الحدودية وخبراء من الجانبين.

هذا، وينتظر أن تتمخض عن أشغال هذه اللجنة جملة من التوصيات العملية في شكل ورقة طريق من شأنها أن “ترسم أفق العلاقات الوثيقة بين البلدين”.

الجزائر اصبحت وجهة لأعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين/ الهجرة غير الشرعية اصبحت شكلا من أشكال الاجرام العابر للحدود.

التكفل صحيا بالمهاجرين وارجاعهم الى بلدانهم/ ضرورة وضع حد للشبكات المنظمة للهجرة غير الشرعية

الاستعداد لاعداة فتح معبر عين قزام الحدودي مع النيجر/ ادعوا مستثمري البلدين لتكثيف التبادلات لتخفيف البطالة

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!