-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لمعالجة اختلالات القانون 90/29

بلعريبي يؤكد على الوقاية من الأخطار الطبيعية في التعمير

الشروق أونلاين
  • 187
  • 0
بلعريبي يؤكد على الوقاية من الأخطار الطبيعية في التعمير
أرشيف

أكد وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، الأحد، بالجزائر، على ضرورة تعزيز الطابع ألاستشرافي والتخطيطي لأدوات التعمير وكذا تنظيم عقود التعمير وتعزيز المراقبة والعقوبات في إطار المشروع التمهيدي لقانون التعمير.

وفي كلمة ألقاها المدير العام للصندوق الوطني للسكن، أحمد بلعياط، نيابة عن الوزير، خلال يوم دراسي مخصص للمشروع التمهيدي لقانون التعمير، أوضح بلعريبي أهم الأهداف المنشودة من هذا المشروع، ومن بينها الحفاظ على التوازن بين متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمدن والاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية وتعزيز التنسيق والانسجام في السياسات القطاعية للسكن، التهيئة، البنية التحتية الموجهة للاستثمار والنقل.

كما ذكر الوزير بما جاء به المشروع من ترتيبات في إطار الوقاية من الأخطار الطبيعية والمخاطر وكذا تأطير حوار بين الجهات الفاعلة والمجتمع المدني من اجل تطوير أدوات التعمير.

من جهة اخرى، أبرز بلعريبي أهمية المشروع الذي يأتي ثلاثين سنة بعد صدور القانون 90-29 المتعلق بالتهيئة والتعمير “الذي تم سنه في ظروف متأزمة مما ترك انزلاقات واختلالات ظاهرة في الممارسات العمرانية، مما اثر على النسيج العمراني والمنظر العام وكذا تجديد المدن وجاذبيتها وملاءمة إقليمها”.

كما أوضح الوزير ان المسعى من خلال هذا المشروع هو “الأخذ بعين الاعتبار كل التعزيزات الاجتماعية والاقتصادية التي طرأت على مجتمعنا ووضع إطار قانوني وتنظيمي جديد قادر على مواكبة التغييرات المتاحة والتنمية الحضرية المستدامة وكذا منح السلطات العمومية صلاحيات أوسع للتحكم في الممارسات العمرانية وجعل المدينة الجزائرية مستدامة وأكثر تنافسا وجاذبية”.

علاوة عن ذلك، أشار إلى ضرورة إشراك جميع الشركاء للرقي بالمتطلبات البيئية والطاقوية وذلك تماشيا مع المخطط الوطني للتهيئة العمرانية في إطار الأهداف المسطرة من طرف الدولة من اجل إصلاح الإطار القانوني للتعمير.

خ. م

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!