الأحد 15 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 17 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 14:01
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

عبد العزيز بلعيد

قال عبد العزيز بلعيد، في أول تجمع له للحملة الانتخابية بولاية أدرار، الأحد، إن أغلبية الجزائريين تريد الانتخابات، رغم أن هناك من لا يريدها، وفي النهاية فإن الشعب هو الوحيد من يقرر في إطار الدستور، مؤكدا أن الخروج من الأزمة الاقتصادية والسياسية الراهنة، سيكون بالجمهورية الجديدة التي يعمل على تجسيدها إن انتخب رئيسا للجزائر، مضيفا أن هناك من يقول إنه ناضل من أجل الوطن خلال الـ20 سنة السابقة، لكن هناك من ناضل من قبل هذا التاريخ ولم يدعي أنه مناضل.

وأوضح المترشح أن ما آلت إليه الجزائر، هو نتيجة السكوت عن الحق، وأن التاريخ هو من يكتب الصالح والطالح لهذا الوطن، مضيفا أن الحساب سيكون عند الله كما سيكون قريبا، لكن لا بد للشعب أن يسير إلى الانتخابات لأنها الحل الوحيد والمظلة الوحيدة لمنع التدخل الأجنبي.
س. ع

الجزائر الحملة الانتخابية عبد العزيز بلعيد

مقالات ذات صلة

  • المهاجرون إلى ميهوبي في موقف صعب

    تعيش الأحزاب والشخصيات والمنظمات التي التحقت بعز الدين ميهوبي خلال الحملة الانتخابية سعيا للتموقع وضمان مستقبل سياسي، بعد أن راجت أخبار عن تعليمات أعطيت للولاة…

    • 2442
    • 0
600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جزائري حر

    كأنه يهدر على روحو.

  • alilao

    وكنت أنت أول الساكتين على الحق في أيام العصابة التي ساندتها ولا تزال.

  • الشيخ عقبة

    لو كنت ذكيا لما ترشحت أصلا وإن حدث كنت ستتنازل لصالح علي بن افليس الأولى والأصلح كون عملية ترشيح 4 مرشحين من الشرق عملية مقصودة وموجهة لصالح تبون كون أصوات الشرق ستقسم إلى 4 ولا أحد يستفيد ولو تم رفض تبون سيفوز الإسلامي بن اقرينة بعد تقسيم أصوات الوطنيين .

  • algerien

    من يعرفك سنوات التسعينات في الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين وبعدها في اتحاد الشبيبة وما فعلتها يعرف الحق ومعنى الحق. كلمة للتاريخ الحكم بيد الشعب وما يأتي من رئيس مهما كان هو عصارة للشعب قبل ام لم يقبل لان النظام الفاسد اصله من الشعب الفاسد وخير دليل البلديات. اذا كان هذا المنصب الصغير في كيانه الكبير في مدلوله السهل ان يلتف فيه الشعب على اخيار واحد في اغلب البلديات يكون فاسد فهذا ليس له الا دلالة واحدة من اي وسط اتى هذا الشخص واي نوع من الشعب تركه يصل ولو كان هذا الشعب صادقا في البحث عن التغيير لتغير معضم المنتخبين المحليين فكيف لشعب لا يستطيع تحديد مصير منتخب محلي ان يتحكم في انتخاب رئيس.

  • الجيلالي بوراس

    هل هي بضع كلمات و نصائح و إرشادات كلفت نفسك عناء السفر لتخطب في الناس سبحان الله يا سيدي أنت شاب ترعرعت في منظمات جبهة التحرير الوطني و بنفس الحزب استقيت ثم تمردت عن مبادئه فعليك أن تتخلص من الإيديولوجيات و تسموا بخطاب يشفي غليل الناس من هذا الضنك و الخوف مما هو آت أما النصائح لأفراد الشعب فلا داعي هم بريئون من نهب المال العام (زوالية) نصائحك توجه للرجالات النظام فالشعب أدلى بصوته ذات يوم من فيفري كفانا بريكولاج نريد التجديد

  • good

    هلا حدثتنا عن الاختلاسات الهائلة والسرقات الكبيرة في زمن ترؤسكم للاتحادالوطني للشبيبة الجزائرية……هلا فتحت القوس……………………..

  • محمد

    لا تنسى أنك مسؤول عن الوضع بحكم قيادتك لـ UNEA و UNJA -و هما مصدر الكثير من إطارات الدولة بالمحسوبية- خلال الألفية منذ التسعينات بالإضافة إلى FLN. فمن الشجاعة الأدبية أن تقر بتحملك مساؤولية مشاركتك في إيصال البلاد لهذا الوضع.

  • HOCINE HECHAICHI

    المترشحون سي بن فليس وسي بلعيد وسي بن قرينة (تبون وميهوبي من المفروض معنويا ألا يترشحا أصلا) يستحقون أن يكونوا رؤساء ولكن برامجهم يجب أن تقدم “حلا جذريا” لأزمة تخلف الجزائر المزمن وليس خطبا رنانة وكلاما معسولا ووعودا لا يمكنهم الوفاء بها .
    الحل الجذري هو الدخول فورا في “اقتصاد الحرب” الذي أساسه الشعب العامل والمتفاني وليس الشعب الخامل و المسعف الذي شعاره ( ragda wa t’manger ) والتقشف (austérité) و الاستكفاء ( autarcie) وتنظيم النسل والتشجير المكثف والابتعاد عن القدرية (fatalisme) وغيرها من الإجراءات الصارمة قبل انهيار البلاد.

close
close