الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 22:07
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

جمال بلماضي

قال الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي إنه مُتخوّف شيئا ما، بعدما حدث في نهائي رابطة أبطال إفريقيا، وأيضا إيقاف رئيس “الكاف” بِفرنسا.

جاء ذلك، الإثنين، في مؤتمر صحفي عقده جمال بلماضي بِالعاصمة القطرية الدوحة، حيث يُقيم “الخضر” معسكرا إعداديا.

وأوضح بلماضي أن سيناريو إيقاف مباراة الترجي التونسي وضيفه الوداد البيضاوي المغربي، وعدم وجود جهاز “الفار”، وقرار “الكاف” بِإعادة المواجهة لاحقا، أحداث مشجوبة، يُخشى أن تكرّر في نهائيات كأس أمم إفريقيا، المُقرّر تنظيمها بِمصر انطلاقا من الـ 21 من جوان الحالي.

وأضاف الناخب الوطني قائلا إن إيقاف رئيس “الكاف” أحمد أحمد بِفرنسا، وذلك بِتهم تورّطه في قضايا فساد، يُظهر نوعية المسؤولين الذين يُسيّرون شؤون الكرة الإفريقية. وقال بِهذا الصدد: “نحن نلعب تحت إمرة هذه الإطارات الإدارية الكروية، وسنكذب إن قلنا لكم إنّنا لسنا مُتخوّفين منهم”.

وفضلا عن فضائح الفساد، فتح المسؤول الملغاشي أحمد أحمد على نفسه أبواب “جهّنم”، حيث بات محل سخط كبير من قبل جماهير الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي، والكاميرون التي جرّدها من احتضان “كان” 2017، وكوت ديفوار التي أخّر تنظيمها للبطولة الكروية القارية حتى 2023، وغينيا كوناكري حتى 2025، وإثيوبيا التي حرمها من تنظيم بطولة إفريقيا للاعبين المحليين نسخة 2018 (نقل المنافسة إلى المغرب)، ومصر بِسبب إبعاد الأمين العام لـ “الكاف” عمرو فهمي وتعيين زميل مغربيّ بديل له. ناهيك عن استياء جماهير الكرة الجزائرية من الطريقة التي يُسيّر بها أحمد أحمد الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، المُتّسمة بِالحقد الدفين، وتصفية الحسابات، والأسلوب الهاوي في إدارة “منظمة” مُرادفة لأعلى هيئة تُشرف على شؤون اللعبة بِالقارة السّمراء.

أحمد أحمد الخضر جمال بلماضي

مقالات ذات صلة

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close