-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بمناسبة برمجة 3 مباريات في تواريخ الفيفا

بلماضي في طريق مفتوح لتحطيم رقم قياسي جديد شهر جوان

صالح سعودي
  • 23292
  • 0
بلماضي في طريق مفتوح لتحطيم رقم قياسي جديد شهر جوان

يتجه المنتخب الوطني بقيادة المدرب جمال بلماضي نحو تحطيم رقم قياسي جديد خلال شهر جوان المقبل، وهذا بمناسبة برمجة 3 مباريات ودية أمام كل من موريتانيا ومالي في ملعب تشاكر بالبليدة قبل التنقل إلى ملعب تونس لمنازلة نسور قرطاج في ملعب رادس، حيث يوجد زملاء رياض محرز في موقع جيد لتحطيم الرقم القياسي الخاص بأطول سلسلة نتائج ايجابية دون هزيمة التي توجد حاليا بحوزة المنتخب الإيفواري بـ 26 مباراة في المجموع.

يسعى الطاقم الفني للمنتخب الوطني إلى الاستثمار في المعسكر التحضيري المرتقب شهر جوان المقبل، وهذا وفق البرنامج المسطر لهذا الغرض، والذي ستتخلله ثلاث مواجهات ودية، حيث ستكون ضد كل موريتانيا ومالي بملعب “مصطفى تشاكر” بالبليدة، إضافة إلى ودية ضد المنتخب التونسي في ملعب رادس الدولي، وهي اختبارات ودية مهمة من أجل الوقوف على جاهزية العناصر الوطنية تحسبا لتحديات تصفيات مونديال 2022 التي أجلت في آخر لحظة إلى الخريف المقبل، بعدما كانت مبرمجة انطلاقتها شهر جوان.

ويولي الطاقم الفني لـ”الخضر” بقيادة جمال بلماضي أهمية بالغة لهذا الموعد، فزيادة على استغلال الفرصة لتجريب أكبر قدر ممكن من اللاعبين الذين توجه لهم الدعوة بالمناسبة، فإنه كذلك يسعى إلى تمديد سلسلة النتائج الايجابية لدخول تاريخ الكرة الإفريقية، من خلال تفادي مختلف أشكال التعثر خلال المباريات الودية المرتقبة أمام موريتانيا ومالي وتونس على التوالي. وهذا بحكم أن الفوز أو التعادل في المواعيد المذكورة سيسمح للعناصر الوطنية بتحطيم الرقم القياسي في عدد المباريات المتتالية دون هزيمة في القارة السمراء، والذي لا يزال لحدة الآن بحوزة فيلة كوت ديفوار الذين وصلوا عتبة 26 مباراة خسارة، في الوقت الذي بلغ المنتخب الوطني لحد الآن سلسلة 24 مباراة كاملة دون هزيمة، ما يجعلهم في موقع قوة لتحطيم هذا الرقم خلال الشهر المقبل، في ظل إمكانية الوصول إلى 27 مباراة الذي يسمح آليا بتحطيم رقم منتخب ساحل العاج، وهذا الطموح الذي يبقى متوقفا على تفادي الهزيمة أمام منتخبات موريتانيا ومالي وتونس شهر جوان المقبل، ما يعطي دفعا معنويا إضافيا لخول معترك تصفيات مونديال 2022 من موقع قوة.

ومعلوم أن سلسلة النتائج الايجابية للمنتخب الايفواري التي وصلت 26 مباراة دون هزيمة قد امتدت من شهر فيفري 2011 إلى غاية فيفري من العام 2013 (سنتان). ورغم أنها سلسلة تحتوي على خسارة نهائي أمم إفريقيا 2012 ضد منتخب زامبيا، إلا أنها تبقى مسجلة في كشوفات “الفيفا” على أساس أنها تعادل، بحكم أن النهائي المذكور لم يحسم في أمره إلا بعد المرور إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للزامبيين.

في المقابل، تبقى سلسلة المنتخب الوطني سارية المفعول مستمرة منذ شهر نوفمبر 2018، وذلك تزامنا مع الفوز الذي عاد به أبناء بلماضي من لومي على حساب منتخب الطوغو برباعية كامل مقابل هدف واحد، ليدخل بعد ذلك في سلسلة من النتائج الإيجابية في عقر الديار وخارج القواعد، من بينها التتويج التاريخي بلقب “كان 2019” بمصر، متخطيا أقوى المنتخبات الإفريقية، في صورة كوت ديفوار ونيجيريا والسنغال على مرتين، ناهيك عن التألق في عديد الوديات المصنفة ضمن المستوى العالي، من ذلك سحق منتخب كولومبيا بثلاثة نظيفة، والتعادل بهدفين في كل شبكة أمام منتخب المكسيك.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!