-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
لعب ربع ساعة فقط مع جيبوتي وغاب عن لقاء بوركينافاسو

بلماضي لا يزال غاضبا من دولور!

نبيل بلحيمر
  • 38089
  • 1
بلماضي لا يزال غاضبا من دولور!

لا يزال المهاجم الجديد لنادي نيس الفرنسي، أندي دولور، لم يحظ بفرصته الكاملة مع “الخضر”، منذ أزيد من سنتين من اختياره اللعب لكتيبة “المحاربين”.

وخاض المنتخب الوطني مؤخرا مواجهتين ضمن تصفيات كأس العالم قطر 2022 أمام جيبوتي بملعب مصطفى تشاكر وأمام بوركينافاسو بملعب مراكش الكبير بالمغرب، حيث شارك في اللقاء الأول في ربع ساعة فقط،وغاب في المواجهة الثانية لأسباب فنية.

عدم تألق ديلور مع الخضر، يطرح العديد من علامات الاستفهام، لاسيما وأن اللاعب ومقارنة ببعض المهاجمين في منصبه يتواجد في أفضل أحواله وكان على الأقل يستحق التواجد في التركيبة الأساسية للمنتخب خاصة في اللقاء الثاني أمام بوركينافاسو أين عانى المنتخب الوطني على مستوى الهجوم.

وأفادت مصادر مطلعة لـ”الشروق” أن بلماضي لا يزال غاضبا نوعا ما من المهاجم دولور، بسبب حادثة تربص مارس الماضي، خلال مواجهتي الجولتين الأخيرتين من تصفيات كأس افريقيا 2021، أمام زامبيا وبوتسوانا، حيث تخاذل وقتها دولور وحتى فرحات في ابداء رغبتهما الجامحة في الالتحاق بالمنتخب الوطني، بعد قرار الأندية الفرنسية بحرمان اللاعبين الأفارقة من الالتحاق بمنتخباتهم، بحجة انتشار جائحة كورونا.

وكان بلماضي قد أطلق اتهامات قوية تجاه دولور، وفرحات، مؤكدا أن تصرفاتهما لم تكن مثالية في تلك الفترة، كاشفا في الوقت ذاته عن السبب الذي دفعه لإسقاط اسم دولور من القائمة، حيث قال: “لقد كشف الضغط الذي فرضته الأندية الفرنسية لمنع لاعبينا من السفر نحو الجزائر الكثير من الحقائق حول بعض اللاعبين..في الحقيقة كانت الأزمة مفيدة لنا، لأننا أدركنا حقيقة بعض الأندية واللاعبين، لدي معطيات لا تعرفونها ولا أريد كشفها”.

وألمح بلماضي بأن دولور وفرحات لم يضغطا بالشكل الكافي لتلبية نداء الوطن، إذ قال عن الأخير “قدم زين الدين فرحات موسما جيدا، لكنه معني بالكلام الذي أقوله، وحتى ناديه كذلك”. وعمد المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ”الخضر” إلى إعطاء مثل معاكس تماما، بإشادة مميزة خص بها مهاجمه إسلام سليماني، الذي عبر عن غضبه من قرار رابطة كرة القدم الفرنسية على مواقع التواصل الاجتماعي، “سليماني بذل كل مجهوده للوجود معنا، لقد تحدى جونينيو والرئيس أولاس ومدربه، وتهديداتهم لم تجعله يشعر بالخوف كغيره”.

ويبدو أن دولور يدفع حاليا ثمن تخاذله وعدم تحديه لناديه الفرنسي في سبيل التضحية للالتحاق بصفوف المنتخب الوطني، وبات الخيار الأخير للمدرب بلماضي، رغم تألقه في البطولة الفرنسية والتحاقه بنادي نيس الفرنسي هذه الصائفة، في صفقة تاريخية وصلت إلى 10 مليون يورو كأغلى صفقة انتقال للاعب جزائري في الدوري الفرنسي.

وأثبتت في المواجهتين الأخيرتين أمام جيوبتي وبوركينافاسو، أن دولور يأتي في المقام الثالث أو بالأحرى كخيار ثالث للمدرب بلماضي بعد كل من مهاجم ليون الفرنسي اسلام سليماني ومهاجم السد القطري بغداد بونجاح، حيث ورغم أن الأخير لم يلعب أي مباراة رسمية لحد الآن مع فريقه، كون البطولة القطرية لم تنطلق بعد إلا أنه شارك كأساسي في لقاء جيبوتي ودخل كبديل في لقاء بوركينافاسو.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • شهرزاد

    اظن لو ان بلماضي فعلا مازال غاضبا من ديلور، لما استدعاه للتربص، كما انه أشرك في مباراة جيبوتي، و المؤكد انه سيعتمد عليه في مباراة فريقنا مع النيجر ، لأن مايميز هذا الاخير الاندفاع و الخشونه البدنيه، ،اكيد نحتاج إلى أمثال ديلور وقديوره