-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
جرّب ومنح الفرصة لأغلبية اللاعبين

بلماضي مازال يبحث عن التشكيلة المثالية للمنتخب الوطني

الشروق أونلاين
  • 1191
  • 0
بلماضي مازال يبحث عن التشكيلة المثالية للمنتخب الوطني
ح.م

خالف الناخب الوطني، جمال بلماضي، الثلاثاء، كل التوقعات في المباراة الودية الثانية أمام منتخب نيجيريا فيما يخص التشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها، والتي عرفت سبع تغييرات كاملة، مقارنة بالتشكيلة الأساسية التي كان اعتمد عليها في المباراة الودية الأولى أمام غينيا الجمعة الماضية.
وعلى عكس ما كان منتظرا، قام بلماضي، من جديد، بغربلة التشكيلة الأساسية أمام نيجيريا، ونجح إلى حد بعيد في اختيار اللاعبين وهذا حسب طبيعة المنافس، في انتظار إيجاد التشكيلة المثالية التي مازال يبحث عنها.
وفضّل بلماضي تجديد الثقة في الحارس زغبة للعب المباراة الثانية على التوالي، فيما ترك نبيل بن طالب بديلا وفضّل عليه زروقي الذي استعاد مكانته الأساسية إلى جانب بن ناصر، مع إقحام آدم زرقان كمتوسط ميدان متقدم عليهما، ليترك مكانه مع بداية الشوط الثاني لبن طالب، الذي كان دخوله موفقا ومنح الاستقرار لوسط الميدان.
في نفس السياق، عرف خط الدفاع تغييرا كليا تقريبا، بدخول عطال على اليمين وأحمد توبة في محور الدفاع رفقة عيسى ماندي الذي كان دخل اضطراريا أمام غينيا بعد إصابة بدران، باستثناء رامي بن سبعيني الذي حافظ على مكانته في الجهة اليسرى للدفاع.
أما في الهجوم، وكما كان منتظرا، تكوّن من الثلاثي محرز، بلايلي وسليماني، لتنتهي المباراة بثلاثي آخر، هو وناس، ديلور وعمورة.
وعلى غرار ما حدث في المباراة الأولى أمام غينيا، كان الشوط الأول صعب جدا على المنتخب الوطني، الذي تلقى هدفا مباغتا، لكنه تمكن بعدها من استعادة توازنه تدريجيا، ثم السيطرة على المباراة في الشوط الثاني مع التغييرات التي قام بها المدرب الوطني، سيما مع دخول بن طالب.
وبالرغم من الفوزين الإيجابيين المحققين في المباراتين، أمام غينيا (1-0)، ونيجيريا (2-1)، إلا أن المنتخب الوطني مازال يعاني من عديد النقائص، وهو بحاجة إلى الوقت ومباريات أخرى وبعض الجرأة التكتيكية لاستعادة توازنه وكامل إمكانياته، وهذا بعد الفترة الصعبة التي عاشها بعد إخفاقه في التأهل إلى المونديال.
من جهته، ورغم اعترافه بالنقائص التي ظهرت على الفريق الوطني، أبدى الناخب الوطني ارتياحه للفوز المحقق على نيجيريا، ورضاه التام على مردود لاعبيه خلال المواجهتين الوديتين، متمنيا أن يتحسّن الأداء مستقبلا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!