-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رغم قرار البقاء في تشاكر بالبليدة

بلماضي مدعو لتفقد ملعب وهران قبل مباراة السد من تصفيات “المونديال”

الشروق الرياضي
  • 2053
  • 0
بلماضي مدعو لتفقد ملعب وهران قبل مباراة السد من تصفيات “المونديال”
أرشيف

دعا والي ولاية وهران، سعيد سعيود، الناخب الوطني جمال بلماضي، للقيام بزيارة إلى الولاية وتفقد أرضية ملعب وهران الجديد التي وصفها بـ”الزربية”، نظرا لجودتها العالية وتواجدها في أفضل حالاتها، بعد عملية التهيئة التي طالتها خلال الفترة الماضية.

وأوضح سعيود في تصريح لوسائل الإعلام على هامش زيارة وسيط الجمهورية إبراهيم مراد للمركب الأولمبي لبلقايد، أنه يتوجب على بلماضي “القيام بزيارة معاينة لملعب وهران، حتى يقف على جاهزيته لاحتضان المنافسات الدولية”، مشيرا إلى أنه مستعد لتوفير كافة الإمكانات للمنتخب في حال وافق على خوض مباريات المنتخب هنا بوهران.

وواصل سعيود تأكيده بأن “أرضية ميدان ملعب وهران الجديد في أفضل حالاتها، إنها تبدو مثل “الزربية”، يعني البساط، وفي مستوى واحد تقريبا، وهذا يجعلها جاهزة بنسبة 100 بالمائة لاحتضان مباريات المنتخب الوطني”.

يأتي هذا رغم أن المكلف بالإعلام على مستوى الاتحاد الجزائري لكرة القدم صالح باي عبود، أكد في تصريحات سابقة له أن المدرب جمال بلماضي اتفق مع اللاعبين، على مواصلة استقبال المنافسين على ملعب تشاكر بالبليدة، رغم الانتقادات الكثيرة التي طالت أرضية الملعب والصعوبات التي وجدها رفقاء القائد رياض محرز، في اللقاء الأخير من الدور الثاني لتصفيات كأس العالم قطر 2022، أمام منتخب بوركينا فاسو (2/2).

وسيكون المنتخب الوطني على موعد مع خوض مباراتين في المرحلة الأخيرة والفاصلة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، في شهر مارس المقبل، أحدهما (لقاء العودة) على ملعب مصطفى تشاكر.

ويرتقب أن يتعرف المنتخب الوطني المتواجد في التصنيف الأول حسب ترتيب “الفيفا” على منافسه في مباراة السد من تصفيات كأس العالم يوم 18 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة، حيث سيواجه أحد المنتخبات المتواجدة في التصنيف الثاني، ويتعلق الأمر بمصر أو مالي أو الكاميرون أو الكونغو الديمقراطية أو غانا.

إلى ذلك، أوضح والي الولاية، أن الأشغال تجري على قدم وساق في كل من القاعة المتعددة الرياضات والمجمع المائي من أجل تسليمها مع نهاية السنة الحالية، لافتا إلى أن هذه الأشغال على مشارف النهاية.

ووصلت نسبة الأشغال في القاعة المتعددة الرياضات 90 بالمائة، فيما فاقت الـ70 بالمائة في المركز المائي، حيث يبقى وضع الأحواض وهي العملية التي ستقوم بها قريبا شركة إيطالية مع الإشارة إلى أن عملية التهيئة الخارجية تتم بالتوازي مع الأشغال.

وسيتم تسليم القاعة المتعددة الرياضات، وفقا لذات المسؤول، مع نهاية السنة، فيما سيسلم المركز المائي بعدها بحوالي 15 إلى 20 يوما و”سنقوم بالتجارب اللازمة وسنكون جاهزين للألعاب المتوسطية في تاريخها المعلن”.

وتم رفع وتيرة الأشغال خلال الشهرين الأخيرين، استنادا للمتحدث، حيث يعمل حاليا ما يقارب 400 عامل في استكمال الأشغال، فيما كان عددهم لا يتجاوز 90 في شهر أوت الماضي.

وقد تفقد وسيط الجمهورية إبراهيم مراد بمعية والي وهران أشغال المركب الأولمبي لوهران، حيث اعتبره السيد مراد “مفخرة لوهران والجزائر”.

ن. ب

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!