-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الخضر يواصلون العمل بصرامة قبل موقعة مراكش

بلماضي يريح النجم محرز وبعض الركائز من حصة الاستئناف

ل. ط
  • 1500
  • 0
بلماضي يريح النجم محرز وبعض الركائز من حصة الاستئناف

يواصل المنتخب الوطني تحضيراته لمواجهة منتخب بوركينا فاسو، برسم الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر، وذلك في المركز التقني لتحضير المنتخبات الوطنية بسيدي موسى.

وفضل الناخب الوطني، جمال بلماضي، عدم التنقل إلى المغرب باكرا، والبقاء بالجزائر، من أجل التحضير للمباراة الهامة ضد المنتخب البوركينابي، الذي يعد أقوى منافس للخضر في التصفيات عن المجموعة الأولى، التي تضم كلا من النيجر وجيبوتي، علما أن رفقاء إسلام سليماني اكتسحوا منتخب هذا الأخير بثمانية نظيفة، سجل منها لاعب أولمبيك ليون 4 أهداف كاملة، وضعته على بعد خطوة من الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ المنتخب الوطني، الذي يملكه الدولي السابق عبد الحفيظ تسفاوت 36 هدفا.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اتخذ قرارا بنقل مباريات المنتخب البوركينابي إلى بلد محايد، بسبب تدهور حالة الهياكل الرياضية وعدم جاهزية ملعب العاصمة وغادوغو الذي تعود على احتضان مباريات المنتخب المحلي، لاستقبال مباريات كبيرة من حجم تصفيات المونديال، التي تخضع لشروط دقيقة مضبوطة من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، الراعي الرسمي لهذه المنافسة.

وسيتدرب أشبال جمال بلماضي بمركز سيدي موسى إلى غاية موعد الإقلاع إلى المغرب، يوم الاثنين القادم، 24 ساعة قبل مواجهة منتخب بروكينا فاسو، المقررة يوم 7 سبتمبر الجاري بملعب مدينة مراكش، علما أنهم سوف يتدربون على ميدان المباراة وفي نفس وقتها عشية اللقاء.

وفي ذات السياق، كشف الاتحاد الجزائري لكرة القدم على موقعه الإلكتروني، عن استئناف أبطال إفريقيا للتدريبات يوم أول أمس الجمعة بمركز سيدي موسى، بعد مباراة الخميس أمام جيبوتي، التي انتهت نتيجتها بفوز مريح جدا، 8-0.

وبحسب ذات المصدر، فإن الناخب الوطني، جمال بلماضي، فضل إراحة الركائز، ليس لسبب آخر، غير أنهم بذلوا مجهودات كبيرة، خلال مباراة الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم. ومن الضروري لهم الاسترجاع قبل بدء التحضيرات الجيدة لمباراة بوركينا فاسو. واكتفى رياض محرز ويوسف بلايلي ورامي بن سبعيني وبغداد بونجاح ولاعبون أساسيون آخرون ببعض تمارين اللياقة داخل قاعة تقوية العضلات، إضافة إلى تمارين خفيفة بكرة تنس الميدان بغرض التسلية والترفيه.

بالمقابل، تدرب بقية اللاعبين بشكل عادي، تحت إشراف المدرب الوطني ومساعديه، وشارك في الحصة التدريبية بعض اللاعبين الذين خاضوا مواجهة جيبوتي، مثل نجم ويست هام سعيد بن رحمة والمدافع أحمد توبة وهشام بوداوي وآدم زرقان وأندي ديلور. وانتهت هذه الحصة بإجراء مباراة تطبيقية ما بين اللاعبين تميزت بحماس زائد وعمل جدي كبير.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!