الجمعة 20 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 20 محرم 1441 هـ آخر تحديث 19:37
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لا تزال التصريحات النارية التي أدلى بها الناخب الوطني جمال بلماضي خلال الندوة الصحفية الأخيرة تثير الكثير من ردود الأفعال، خاصة أنه وظف عبارات حادة وشديدة اللهجة، ولم يتوان في قصف بعض اللاعبين القدامى من محللي البلاطوهات. تصريحات نارية جعلت بعض رموز الثمانينيات واللاعبين القدامى هم الذين كان يقصدهم المتوج باللقب القاري الثاني من نوعه في تاريخ الكرة الجزائرية.

بقي المدرب جمال بلماضي وفيا لخطابه الحاد خلال مواجهته لرجال الإعلام، وفي الوقت الذي كان الكثير يترقب أن تكون الندوة الصحفية المنعقدة مؤخرا فرصة للحديث عن التحديات المستقبلية لـ”الخضر”، إلا أن النجم السابق لأولمبيك مرسيليا فضل منطق القصف الحاد الذي استهدف به لاعبين سابقين، بعضهم من نجوم الثمانينيات، وهذا بحجة الانتقادات الموجهة لبعض اللاعبين قبل انطلاق “كان 2019” الذي احتضنته الملاعب المصرية الصائفة الأخيرة، حيث وصفهم بمجرمي السمعي البصري، منتقدا إطلالاتهم على البلاطوهات التي وصفها بالعبثية وعقيمة التحليل، مؤكدا في الوقت نفسه أن المحللين الذين يقصدهم سعوا إلى خلق الفتنة بين الجماهير الجزائرية والعناصر الوطنية، واصفا ذلك بالمؤسف وغير المقبول، وذهب بلماضي بعيدا حين أكد أن بعض اللاعبين ذهبوا ضحية انتقادات محللي البلاطوهات، على غرار قديورة وسليماني ومحرز، إلا أن الميدان أثبت حسب بلماضي أن الثلاثي المذكور وبقية الأسماء التي شاركت في “الكان” قد برهنوا على صحة إمكاناتها فوق الميدان، وتوج ذلك بإحراز اللقب القاري.

هل سار بلماضي على خطى خاليليوزتش

وإذا كان جمال بلماضي معروف بهدوئه، إلا أنه كثيرا ما يخرج عن صمته خلال الندوات الصحفية، بدليل أن أغلب خرجاته الإعلامية لا تخلو من خطابه الذي يتسم بالردود القصيرة والضمنية وحتى المباغتة، بدليل ما حدث في مختلف تصريحاته خلال دورة “الكان” الأخيرة التي جرت بمصر، ناهيك عن خرجات أخرى عرف بها في الدوري القطري، كما أنه لا يتوانى في توظيف بعض المصطلحات قوية الدلالة والحدة، مثل “خبيث” و”مجرم” وغيرها من النعوت والصفات التي تبقى ثقيلة على السمع لدى الجزائريين، ولم يتوان البعض في التأكيد أن بلماضي قد سار على خطى البوسني خاليلوزيتش الذي عرف بحدة الطبع هو الآخر، خلال فترة إشرافه على المنتخب الوطني، ما أزم علاقته مع رجال الإعلام وحتى بعض التقنيين، إضافة إلى القائمين على الفاف أنفسهم بقيادة محمد روراوة، في الوقت الذي استعاد فيه البعض أجواء التحفظ التي كان يتصف بها شيخ المدربين رابح سعدان، الذي كان يفضل تفادي التهجم على الغير، وكثيرا ما تحمل ضغط الانتقادات الجارحة والرد عليها فوق المستطيل الأخضر، على خلال بلماضي الذي لا يفوت فرصة الرد المباشر والقصف المدوي، خاصة وأن ذلك تزامن مع نجاحه الميداني.

وبصرف النظر عن تأكيد الكثير لتصريحات بلماضي النارية ردا على ما وصفهم بمحللي البلاطوهات، وكذا تحفظ البعض ممن تمنوا لو تحلى بلماضي بأسلوب الهدوء والحديث عن المستقبل، إلا أن السنوات السابقة كشفت بوضوح على وجود ما يصطلح عليه بصراع الأجيال، بسبب مبالغة بعض الدوليين السابقين في انتقاد الجيل الحالي لـ”الخضر”، ما أزم العلاقة بين الجهتين، بدليل التصريحات النارية التي تحلت بها عدة أطراف ردا على بعض رموز الثمانينيات، من ذلك الرئيس السابق لـ”الفاف” محمد روراوة، ولاعبون يتقدمهم فغولي، وصولا إلى الناخب الوطني الحالي جمال بلماضي.

الندوة الصحفية جمال بلماضي وحيد خاليلوزيتش

مقالات ذات صلة

  • "قريبة" الدولي الفرنسي نبيل فقير تكشف حقائق مثيرة لـ"الشروق":

    والد نبيل "عنصري".. هو من حرّضه على اللعب لفرنسا وأحرق منزله للحصول على تعويضات

    كشفت بختة رمضاني، خالة والد اللاعب الدولي الفرنسي نبيل فقير، المنتقل حديثا إلى نادي ريال بيتيس الإسباني حقائق مثيرة عن الأسباب التي دعت نبيل للتراجع…

    • 38105
    • 25
  • الفيفا "تحذر" زطشي

    أعطت الاتحادية الدولية لكرة القدم تعليمات صارمة لرئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم من أجل إنشاء مديرية وطنية للتحكيم يترأسها حكم دولي سابق، حسبما تقتضيه قوانين…

    • 6729
    • 0
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رياضي

    خاليلوزيتش رايح شييخ المرروك بالتعادلات.
    هو مدرب موهوب جدا أدعوه بملك التعادلات.
    الخلاصة و رأيي فيه للأبد: مدرب عادي جدا

  • رياضي جزائري

    الذين كان يقصدهم بلماضي معروفون منذ مدة يحللون في قناة معروفة تسمى بقناة الهفاف ..وهم بن الشيخ الفاشل في حياته الكروية والعنصري ومعه المعتوه محمود قندوز واشيو والمنفعل دائما كويسي اضافة الى مذكي الفتنة بوحنيكة …وغيرهم هؤلاء هم محللوا الفتنة والعنصرية وتحطيم كل ما هو جميل رغم انهم لم يقدموا شيئا لا مع الفريق الوطني ولا مع الفرق التي لعبوا لها …نطلب لهم الهداية وقول الحقيقة ….نسي هؤلاء ان كل اللعبين المشهورين في الجزائر قديما وحديثا هم من الحهة الغربية …

  • Amine

    الجميع يعترف أن بلماضي أخرج المنتخب من الظلمات إلى النور
    لكن يبدو أنه شرب من نهر الغرور
    إنجاز المنتخب صاحبه مواجهة أقوى منتخبان قاريا السينغال و ساحل العاج
    هل في نظركم أن مستوى ساحل العاج و السينغال الحقيقي هو في 2019 أم قبل ذلك
    هذه الدورة بصراحة لم تكن أقوى دورة في تاريخ بطولة أمم إفريقيا
    ومع ذلك مبروك للمنتخب

  • خبير رياضي متشاءم

    بلماضي كان صامتا طوال 10 شهور الماضية ولم يرد علي المنتقدين هذا شيئ جميل ان يسمع المدرب للانتقاد الهادف و البناء . ومن سنن الكون ان يتدافع الناس في افكارهم و برامجمهم للوصول للهدف الواحد المنشود
    ان النقد سنة حميدة يجب ان لا يمكن ان تتحول في يوم من الايام الي حرب او فتنة بين الناس . وما دام ان بلماضي وصل للهدف المنشود و الحصول علي كأس أمم افريقيا فهذا يجعلنا نعترف له بالنجاح ونضرب له تحية طيبة مباركة
    وعلي السيد بلماضي ان يعتبر كل النقاد او الانتقادات عداوة شخصية . و الانتقاد لا يتوقف ما دام هناك اعمال تنجز و اهداف براد تحقيقها .

  • amar lotfi

    حقيقة توجد كوارث في بلاطو الهداف و منها بالخصوص بن شيخ .

  • mohamed

    tu es comme eux. alors toi aussi tez toi

  • khaled-djelfa

    كاني بكاتب المقال لم ترقه خرجة بالماضي ونسي او تناسى قصف تلك الشرذمة التي سلطت علينا من خلال قنوات مشبوهة لاتريد خيرا للبلاد واسأل هل قندوز وبن الشيخ وغيرهما كثر هم محليلين ذوي كفاء ة ام بياعين كلام وهل ماقالوه يستحق ان يسكت عنه وهم من قثذف كل الاعبين وكل الاطقم الفنية وكأن الكر ة وتقنياتها هم من ابدعوها
    ثم لنعد عمن كان المتسبب في خرجة بلماضي اليس هم الصحفيين الهواة انفسهم فعوضا عن الحديث عن المنافس وعن الامكانيات التي اتخذها واعتمدها بالماضي والافاق المستقبلية راحوا يسألونه عن امور استفزته فكان صفعه لهم ولمحللي البلانوهات قدر مقدور
    خلوا الراجل يخدم يرحم والديكم فاقد الشيء لا يعطيه

  • yezemri

    il a tout a fait raison

  • hrire

    ليس بلماضى او حليلوزيش وحدهم من يقسفوا محللى البلاطوهات
    حتى انا متبع الفريق منذ اكثر من اربعين عام كنت داؤما صد محللى المقاهى
    ماذ لعب بنشيخ او اشيوا حتى يحللوا المقابلات
    انا بالنسبة لهم خبير
    هل التحليل يرتكز على فلان اعطى الكرة لفلان و لاخر سجل طبعا لا
    هل بنشيخ و غيره يعرف ما هى منظومة او كريقة اللعب طبعا لا
    لماذا الهداف لما تطورش و هذا نداء لاصحاب القناة ان يتخلوا على هؤلاء و عوضا يجعلوا كبقناة محترمة عتاد متطور عوض تخليص هؤلاء العبثاء

  • كريمة

    الرجل اثبت في الميدان بأن العمل الجاد هو الذي يؤدي الى الهدف، و يبدو انه خلال العطلة التي استفاد منها بعد الكان شاهد كل الفيديوهات و النقد الغير بناء الذي كان يدور في البلاطوهات و بالخصوص من قبل قندوز و بن شيخ اللذان وصلت بهم الأنانية الى حد تمني عدم تتويج المنتخب الوطني بالكاس الإفريقية لكي يبقى التاريخ يشهد لهم بالنجمة الوحيدة في رصيد الكرة الجزائرية، و هذا عار و عيب على هؤلاء، يجب ان يتقبلوا بأن كل وقت له رجال اكفاء و الجزائر ولادة و مثلما استطاعو هم التتويج هناك من يستطيع تحقيق ذلك و ليسوا هم فقط الرجال الخارقين الذين لا يهزمون، لذا انصح هؤلاء بتقبل الواقع و يبدلوا هاذ العقلية السلبية.

  • وسيم

    ببساطة بعض اللاعبين القدامى يغارون ويحسدون الجيل الحالي لأنه حقق ما لم يحققوه هم، فحتى كأس افريقيا السابقة كان بها 8 منتخبات فقط ولعبت على أرضنا وأمام جمهورنا، ولم تشارك مصر والكاميرون بفريقيهما الأساسيين بسبب تحضيرهما للمونديال، عكس كأس افريقيا الحالية ب24 منتخب وخارج الديار من مصر، وفوز على أقوى منتخبات القارة بالأداء والنتيجة

  • رابح تيسمسيلت

    مثل “خبيث” و”مجرم” وغيرها من النعوت والصفات التي تبقى ثقيلة على السمع لدى الجزائريين، وليكن في علمك يا كاتب المقال انها كانت ثقيلة على سمعك انت و محللي البلاطوهات امثال بن شيخ و قندوز اما الجزائريون ففرحوا كثيرا بها لان هدا ما يجب ان يقال لكم حتى تعودون الى رشدكم و تتركوا السيد يقوم بعمله لقد اثبت انه الرجل المناسب في المكان المناسب و من اراد ان ينتقده فلينزل الى الميدان و يثبت جدارته

  • ابو اسلام

    سليماني سجل أهدافا في الجزائر البرتغال بريطانيا تركيا فرنسا كأس العالم كأس أفريقيا ووووووو هذا الذي يتكلم سجل في مرمى جيل سكاكين برج منايل و غالي ري معسكر و جيل هندسة الجزائر الفرق كبير يا الزركشي.

  • محمد 🇩🇿

    لولا أولئك ، لما جاء زطشي ، وإستغني عن خدمات روراوة ، ولولا زطشي ، ماكان بلماضي مدربا. لأن روراوة لم يكن ليقبل ببلماضي ، وإنما يأتي كالعادة بمدربين مثل ليكنس.
    النقد في البلاطوهات لا يغدو مجرد حصة في بلد يضمن حرية التعبير . خصوصا أنه نقد تقني لا يشخصن ولا يتعدى حدود اللباقة. في الدول الأخرى، المنتخب يتم تشريحه بالنقد، ومع ذلك لا يأتي المدرب ويمنع الناس من الكلام. لأنه يكون مركزا على عمله في الميدان وليس على مايقوله الآخرون ..وإن كان إنتقدوه تقنيا، فلينظر هل هم على حق ام لا، ثم يقبل بكل رحابة صدر.
    إلا أن يكون النقد حملة إعلامية منظمة، مثلما فعل بالمدرب السابق، والذي تجاوز كل الحدود.

  • Bela

    حتى بن طالب تراجع مستواه نتيجة محللي البلاطوهات، و هو الدي كان الفريق الوطني بالنسبة له كل شئ، وهم من كانوا وراء رحيل حليلوفيش ، صنعوا قناة وأصبحوا يقصفون من الطائر، السلطات تقاعست ضد هؤلاء المخربين.

close
close