-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
يتجه لإعفاء عدة لاعبين من ودية موريتانيا

بلماضي يفاضل بين السنغال والكاميرون لإجراء ودية في النمسا

توفيق عمارة
  • 9014
  • 0
بلماضي يفاضل بين السنغال والكاميرون لإجراء ودية في النمسا
أرشيف

محرز يغيب عن ودية مصطفى تشاكر لهذا السبب

يفاضل الناخب الوطني، جمال بلماضي، بين منتخبي السنغال والكاميرون من أجل برمجة مباراة ودية خلال شهر جوان المقبل بالنمسا، مع إمكانية برمجة ودية أخرى قبل انتهاء تواريخ الفيفا، بعد أن تم الاتفاق على مواجهة موريتانيا على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في الثالث من نفس الشهر، تبعا لمخلفات تأجيل انطلاق تصفيات كأس العالم 2022 عن القارة السمراء.

ويأتي تحرك بلماضي والاتحاد الجزائري لكرة القدم لمحاولة سد الفراغ الذي تركه قرار تأجيل تصفيات مونديال 2022 من شهر جوان إلى شهر سبتمبر المقبل، وبالتالي إلغاء مباراتي جيبوتي وبوركينافاسو في الجولتين الأوليتين في التصفيات.

إلى ذلك، كشفت مصادر “الشروق” بأن بلماضي يدرس الخيارات المتاحة له والعروض التي وصلت الفاف من بعض الوكلاء وشركات تنظيم المباريات، من أجل برمجة ودية أو وديتين خارج الجزائر لتفادي مشاكل غلق المجال الجوي الجزائري، وصعوبة تجميع اللاعبين المحترفين والتحاق المنتخبات الإفريقية الأخرى، لاسيما أنها مشكلة في الغالب من لاعبين ينشطون بالقارة العجوز وسينهون المنافسة أياما قليلة فقط قبل انطلاق معسكرات منتخباتهم، نفس المصدر أكد أن الفاف بصدد التفاوض مع الاتحادين الكاميروني والسنغالي للاتفاق على مواجهة أحدهما يومي 8 أو 15 جوان بالنمسا، مع إمكانية مواجهة منتخب إفريقي آخر يكون منافسا ثانيا لـ”محاربي الصحراء” في تلك الفترة.

من جهة أخرى، قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم برمجة تربص “الخضر” في النمسا تكرارا لتجربته الإيجابية السابقة شهر أكتوبر الماضي عندما عسكر أشبال بلماضي هناك وواجهوا نيجيريا وديا، حيث وجدوا كل التسهيلات والظروف المواتية، أما بخصوص ودية موريتانيا المبرمجة يوم 3 جوان على ملعب تشاكر بالبليدة، فأكدت مصادرنا بأنها ستعرف غياب عدة لاعبين بسبب التزامهم مع أنديتهم في القارة العجوز، وعلى رأسهم رياض محرز الذي سيغيب عن هذه المباراة بسبب انشغاله بنهائي دوري أبطال أوروبا المقرر يوم 29 ماي بين مانشستر سيتي وتشيلسي، فضلا عن لاعبي الدوري الفرنسي، الذين سينهون المنافسة يوم 23 ماي، ويتجه بلماضي لمنحهم بعض أيام الراحة قبل الالتحاق بتربص “الخضر” في النمسا.

ورغم الطابع الودي للمباريات المبرمجة الشهر المقبل بالنسبة لأشبال بلماضي، فإن الأخير يوليها أهمية كبيرة جدا، من أجل الوقوف عند استعدادات لاعبيه قبل الانطلاق الرسمي للتصفيات المونديالية شهر سبتمبر المقبل، والحفاظ على سلسلة “اللاهزيمة” المتوقفة حاليا عند حدود 24 مباراة على التوالي، ومحاولة تحطيم الرقم القياسي الإفريقي المتواجد بحوزة منتخب كوت ديفوار بـ26 مباراة دون خسارة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!