الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 17:04
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

بلماضي يتفادى جحيم بانجول ويعود بالتعادل

  • بلماضي يُحدث ثورة في تشكيلة "الخضر" ويتجنب الهزيمة

  • زطشي: محافظ اللقاء هددنا بعقوبات صارمة وأحيي اللاعبين على شجاعتهم

تعادل المنتخب الوطني بنتيجة هدف لمثله، أمام المنتخب الغامبي في الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، في مباراة لعبت في ظروف استثنائية بملعب الاستقلال، في أول خرجة للمدرب الجديد للخضر جمال بلماضي، الذي ينتظره عمل كبير على مختلف المستويات وعلى وجه الخصوص في الدفاع.
في الشوط الأول لعب الخضر بأكثر أريحية من المنافس الذي لم يخرج من منطقته تاركا حرية امتلاك الكرة لمحاربي الصحراء، الذين بدا عليهم التخوف كثيرا لاسيما محرز وغزال.
أول فرصة خطيرة كانت في الدقيقة العاشرة من جانب الظهير الأيسر فارس، الذي توغل إلى منطقة عمليات المنافس، ليمرر الكرة إلى منطقة الجزاء ولكن الدفاع أبعدها إلى الركنية، والتي نفذها براهيمي وارتقى لها بن سبعيني، ولكن رأسيته مرت بجانب المرمى بقليل.
المهاجم بغداد بونجاح، كان معزولا في الهجوم ولم تصله كرات كثيرة، ولكنه حاول استغلال بعض الهفوات من المنافس ولكن الحظ لم يسعفه، حيث حاول مهاجم نادي السد القطري استغلال خطأ من أحد المدافعين ولكن حارس المرمى كان أسرع منه ليبعد الكرة بصعوبة إلى التماس.
وظهر محرز لأول مرة في الدقيقة العشرين، حين راوغ مدافعين ببراعة ويضع الكرة بجانب المرمى ببضعة سنتيمرات، لكن مشكل الخضر يبقى في الدفاع، حيث كاد الظهير الأيسر بوبكار، فتح باب التهديف، حين ارتقى فوق عيسى ماندي، مستغلا كرة عالية محاولا وضعها في الجهة اليسرى من شباك الخضر ولكنها مرت بقليل عن القائم الأيسر.
وبعد دقيقتين من بداية المرحلة الثانية تألق المهاجم بغداد بونجاح، الذي استعاد كرة طويلة من ماندي، ليراوغ مدافعين وحارس المرمى ويضعها بكل راحة في الشباك، ولكن فرحة الخضر لم تدم إلا دقيقتين فقط، إذ عدّل اسان سيساي النتيجة لمنتخب بلاده مستغلا توزيعة محكمة من أحد زملائه، علما أن لقطة الهدف كشفت عن عدم انسجام بين لاعبي المحور بن سبعيني وطاهرات، اللذين لعبا لأول مرة معا في محور دفاع الخضر.
هدف التعادل سمح لأصحاب الأرض باسترجاع الثقة في النفس، وحاولوا إحراج دفاع الخضر، الذين لم يكن رد فعلهم قويا، وبدا عليهم الارتباك خاصة في الوسط والهجوم، ليضطر المدرب بلماضي، لإجراء بعض التغييرات، بإقحام سليماني وفغولي في الدقيقة الـ72، بدل غزال وونجاح، علهما يقدمان الإضافة للهجوم.
وكان الظهور الثاني لمحرز في الدقيقة الـ82، حين نفذ مخالفة مباشرة على الجهة اليمنى صدها الحارس بصعوبة كبيرة ولكن الرد كان أخطر من الغامبيين، إذ خطف موسى بارو، الكرة من وسط الميدان بعد خطا من فارس، ليتوغل في دفاع الخضر بعد سلسلة من المراوغات، ويضع الكرة على طبق لزميله لمين جالو، ولحسن الحظ كرة الأخير مرت بجانب المرمى بقليل.
ورغم أن التعادل خارج القواعد، يعد نتيجة مرضية بالنسبة للخضر، إلا أنه كان بوسع رفقاء فغولي العودة بكامل الزاد من غامبيا، لو لعبت المباراة في ظروف مغايرة.

جمال بلماضي:
أهنئ اللاعبين على أدائهم وشجاعتهم رغم الظروف السيئة

حيا مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي، لاعبيه على شجاعتهم وإرادتهم القوية وكذا أدائهم رغم تضييع الفريق نقطتين ثمينتين خلال مباراة غامبيا، وقال بلماضي الذي تحدث بصوت “مبحوح” في الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة: “كنا نريد تحقيق الفوز على غامبيا، لكن الظروف التي سبقت انطلاقة المباراة أثرت علينا، كما أن ظروف اللعب أيضا لم تساعدنا لأجل تحقيق هدفنا”، مضيفا “لقد واجهنا منتخبا منظما، ولم نجد ثغرات كثيرة لتسجيل الأهداف”، وختم “رد فعل اللاعبين كان رائعا مع كل الظروف السيئة في الملعب، لقد تحلوا بالشجاعة وقرروا لعب المباراة وأنا أهنئهم وأحييهم على ذلك”.

ياسين براهيمي
“واجهنا ظروفا صعبة ومتفائل بمستقبل الخضر”

قال قائد المنتخب الوطني ياسين براهيمي إن ظروف المباراة كانت صعبة وإن أرضية الميدان شكلت عائقا للاعبين، حيث إن الفرص في المباراة كانت قليلة: “الظروف كانت صعبة قبل المباراة وأرضية الميدان متضررة كثيرا حاولنا توظيف خبرتنا لتخطي هذه الصعاب، تنقلنا من أجل الفوز لكننا تحصنا على نقطة مهمة”، مضيفا: “المباراة لعبت على تفاصيل صغيرة والفرص كانت قليلة وتلقي هدف لحظات قليلة بعد تسجيلنا للهدف يعتبر هفوة منا”.
وأبدى نجم بورتو البرتغالي تفاؤله بمستقبل الخضر بعد رد الفعل الذي ظهر به في غامبيا. وقال: “أنا متفائل بمستقبل المنتخب الوطني خصوصا بعد رد فعل اللاعبين الذي كان إيجابيا وأظهروا تلاحما كبيرا فوق الميدان لاجتياز كل المتاعب التي صادفناها قبل وأثناء المباراة وأنا متفائل بمستقبل واعد وواثق أن هذا المنتخب سيتحسن أكثر مستقبلا”.

اقتحام الملعب وإصابات وسط الأنصار واللقاء كاد يلغى
“الخضر” يعيشون “الجحيم” في “بانجول” والجيش ينقذ الموقف
زطشي يشيد بقرار اللاعبين.. ويتوعد الغامبيين بشكوى لدى “الكاف”

عاش المنتخب الجزائري مرة أخرى، الجحيم في ملعب “الاستقلال” بالعاصمة الغامبية “بانجول”، السبت، بمناسبة إجرائه مباراة الذهاب أمام المنتخب المحلي، لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس أمم إفريقيا في مجموعتها الرابعة، حيث اقتحمت الجماهير الغامبية أرضية الميدان دقائق قبيل انطلاق المباراة التي كانت مقررة في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت الجزائر، حيث اضطر الجيش الغامبي للتدخل من أجل إخلاء أرضية الميدان لتنطلق المباراة متأخرة بأزيد من ساعة ونصف عن توقيتها الرسمي.

اللقاء تأخر بـ90 دقيقة.. الجيش أنقذ الموقف والمحافظ قدم الضمانات

وكان من المقرر أن تعطى ضربة الانطلاقة في الساعة الخامسة والنصف، غير أن الفوضى العارمة التي شهدها ملعب “الاستقلال” من خلال اجتياح محبي “العقارب” لأرضية الميدان، دفع بحكم المباراة التونسي السرايري إلى اتخاذ قرار تأجيل انطلاقها بسبب انعدام الأمن بالدرجة الأولى، غير أنه وبعد وصول الدعم الأمني من قبل الجيش الغامبي وتأمينه للملعب، تحمل السيراليوني برانس كال مباكي، محافظ المباراة، المسؤولية واجتمع برئيس الاتحاد الجزائري للكرة خير الدين زطشي، مقدما للأخير الضمانات من أجل لعب المباراة، مقابل توقيفها في حال دخول أي شخص غريب أرضية الميدان، وهو ما نقله رئيس “الفاف” زطشي للاعبيه خلال اجتماعه بهم في غرف حفظ الملابس أين تحملوا هم الآخرون مسؤولية خوض المباراة.

زطشي يثمن قرار اللاعبين بخوض المباراة ويصفهم بـ”الشجعان”

وفي سياق ذي صلة، ثمن رئيس اتحاد الكرة زطشي القرار الذي اتخذه اللاعبون بلعب المباراة رغم الظروف التي عاشوها، واصفا إياهم بالشجعان، غير أنه وبالمقابل، قال زطشي إنه سيرفع شكوى للاتحاد الإفريقي من خلال تقديم ملف يتضمن الأجواء التي عاشها “الخضر” مهما كانت نتيجة اللقاء، على حد قول زطشي، علما أن الأخير كان قد أقر بعدم توفر الظروف الأمنية، داعيا محافظ اللقاء إلى تحمل كامل مسؤولياته في حال حدوث أي انزلاقات أثناء إجرائها.
جدير بذكره، أنه سبق للمنتخب الوطني أن عاش نفس الأجواء قبل 11 سنة، لحساب تصفيات “كان” 2008، تحت قيادة المدرب الفرنسي جون ميشال كافالي، حيث شهدت المباراة قبل انطلاقها فوضى عارمة، الأمر الذي دفع إلى تدخل الجيش الغامبي يومها لتهدئة الأمور، علما أن زملاء زياني وصايفي كانوا قد عاشوا الأمرين عقب صافرة النهائية، التي شهدت تفوق أصحاب الأرض بهدفين مقابل هدف، حمل توقيع رفيق صايفي.

رئيس الفاف خير الدين زطشي
“محافظ اللقاء هددنا بعقوبات صارمة وأحيي اللاعبين على شجاعتهم

حمل رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، المسؤولية الكاملة لمحافظ اللقاء السيراليوني الذي قرر لعب مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الغامبي، رغم الفوضى العارمة التي سادت الميدان وتواجد أعداد هائلة من الأنصار على خط التماس ما كان يهدد سلامة اللاعبين والبعثة الجزائرية، وأرغم الخضر على خوض هذه المواجهة مهددا الفاف بعقوبات صارمة في حالة رفض لعب المباراة.
وتحدث زطشي لوسائل الإعلام قبل انطلاق المواجهة بملعب الاستقلال في العاصمة الغامبية بانجول عن الإجراءات التي ستقوم بها هيئته في الساعات القادمة، حيث سترفع تقارير مفصلة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن الأحداث التي وقعت قبل اللقاء. وقال: “الظروف الأمنية منعدمة بملعب الاستقلال، لم تكن لدينا رغبة في خوض هذه المواجهة في هذه الظروف التي تشكل خطرا على اللاعبين وكل البعثة المتواجدة هنا، لكن لم يكن بوسعنا إلغاء اللقاء نظرا لإصرار محافظ المباراة على لعبها وقدم لنا ضمانات على سلامتنا ووعدنا بتوقيف المباراة في حالة اقتحام أي مناصر الأرضية، كما هددنا أنه في حالة رفضنا النزول إلى الميدان فسيكلفنا ذلك عقوبات صارمة”، مضيفا “لم نقطع كل هذه المسافة حتى تسلط علينا عقوبات من الكاف ومحافظ اللقاء مسؤول وحده في حالة أي انزلاق في المباراة، لن نتغاضى عن هذه الظروف وسنرسل ملفا كاملا إلى الكاف للنظر في كل هذه الأحداث مهما كانت نتيجة اللقاء سواء فزنا أو تعادلنا أو انهزمنا”.
من جهة ثانية ، حيا رئيس الفاف اللاعبين على شجاعتهم الكبيرة بعد أن وافقوا على لعب المواجهة في الظروف الصعبة. وقال: “أحيي لاعبي المنتخب الوطني على شجاعتهم الكبيرة بلعب اللقاء رغم الصعوبات والخطورة التي كان يشكلها عليهم الأنصار الذين كانوا متواجدين ببضعة أمتار منهم دون أي حاجز أمني وأشكرهم على ذلك”.

أجرى 6 تغييرات كاملة مقارنة بلقاء البرتغال
بلماضي يحدث ثورة في التشكيلة ومفاجآت عدة أمام غامبيا
تاهرات يعود بعد 3 سنوات.. غزال أساسي وسليماني احتياطي

حملت تشكيلة المنتخب الوطني أمام غامبيا العديد من المفاجآت، حيث أحدث المدرب الجديد جمال بلماضي ثورة بإشراكه لـ6 عناصر جديدة مقارنة بآخر لقاء لـ”الخضر” أمام المنتخب البرتغالي، في إطار ودي شهر جوان الماضي، ويتعلق الأمر بكل من مبولحي، محمد فارس، تاهرات، تايدر، غزال وبونجاح.
وجرى هذا اللقاء في إطار الجولة الثانية عن المجموعة الرابعة، من تصفيات كأس إفريقيا 2019، بملعب العاصمة الغامبية بانجول.
وتمثلت أولى تغييرات بلماضي، في إعادة رايس وهاب مبولحي إلى حراسة المرمى بعد غياب طويل، حيث تعود آخر مشاركة له مع “الخضر” أمام زامبيا بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة، في إطار التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا الماضي، قبل أن يتم استبعاده نهائيا ولم يتم استدعاؤه من طرف المدرب السابق رابح ماجر، حتى لقاء البرتغال الذي اعتذر فيه الدولي الجزائري عن القدوم.
وعلى مستوى الدفاع، فضل بلماضي منح الفرصة مجددا لمهدي تاهرات في محور الدفاع إلى جانب بن سبعيني، في وقت تم إقحام المدافع ماندي على الجهة اليمنى، ومحمد فارس على الجهة اليسرى لأول مرة في التشكيلة الأساسية لـ”الخضر”، مع العم أن آخر مشاركة تاهرات مع المنتخب الوطني تعود إلى يوم 9 أكتوبر 2015 بمناسبة اللقاء الودي أمام غينيا بملعب 5 جويلية الأولمبي تحت قيادة المدرب غوركوف آنذاك، في مباراة عرفت خسارة “الخضر” بهدفين لهدف، وارتفاع حدة الخلاف بين المدرب غوركوف والرئيس السابق للاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) محمد روراوة.
وخلافا للمدرب السابق رابح ماجر، فقد وضع بلماضي كامل ثقته في وسط ميدان نادي أمباكت الكندي سفير تايدر، الذي دشن عودته إلى المنتخب بالمشاركة أساسيا أمام غامبيا رفقة كل من نبيل بن طالب وياسين براهيمي، وطوى بذلك نهائيا صفحة الخلاف مع المدرب السابق ماجر، مع العلم أن الأخير فضل بوخنشوش عليه خلال فترة إشرافه على “الخضر”.
والمفاجأة الكبيرة في هذه التشكيلة تمثلت في اعتماد بلماضي على لاعب ليستر سيتي الإنجليزي رشيد غزال، وهذا بعد غياب الأخير عن المنتخب الوطني منذ قرابة عام، حيث كان آخر ظهور لغزال مع المنتخب في لقاء الكاميرون بياوندي في تصفيات مونديال روسيا، وانتهى لأصحاب الأرض بنتيجة (2/0)، كما فضل إشراك بونجاح قلب هجوم السد القطري بدلا من مهاجم فنرباتشي التركي وهداف المنتخب إسلام سليماني، وجدد الثقة كما كان منتظرا في رياض محرز نجم “الخضر” ومانشيستر سيتي الإنجليزي.

الفوضى التي سبقت المباراة وأرضية الملعب أثّرتا على اللاعبين
تحسّن في أداء “الخضر” والدفاع الهاجس الرئيسي

رغم التعادل الإيجابي الذي انتهت عليه مباراة الجزائر وغامبيا مساء السبت، في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، إلا أن النتيجة لا تعكس بشكل كبير مستوى أو أداء التشكيلة الوطنية، التي تحسن مردودها بشكل واضح مقارنة بما كانت عليه في عهد المدربين السابقين لوكاس ألكاراز ورابح ماجر، خاصة من ناحية التحرر من الضغوط وعودة الثقة والتحفيز للمجموعة، في ظل التغييرات الكثيرة التي شهدتها التشكيلة الأساسية، والتي شهدت مشاركة عدة لاعبين أساسيين للمرة الأولى في مباراة رسمية على غرار رشيد غزال، والظهير الأيسر محمد فارس.
لكن الهاجس الوحيد الذي تحول إلى مشكلة “أبديّة” في المنتخب خلال السنوات الأخيرة، يتمثل في النقائص التي يعاني منها خط الدفاع، خاصة على مستوى المحور، واتضح ذلك جليا خلال لقطة هدف التعادل الذي سجلته غامبيا ثواني فقط بعد هدف بونجاح، فضلا عن بعض الأخطاء والهفوات المرتكبة خلال أطوار المباراة.
ولم يتمكن المنتخب الوطني من فرض أسلوبه وطريقة لعبه على المنافس، لعدة أسباب أهمها فقدان اللاعبين لشيء من تركيزهم خاصة مع الفوضى التي سادت في الملعب قبل انطلاق اللقاء والتي تأخرت ساعة ونصف عن موعدها المحدد، كما أعاقت أرضية الميدان السيئة اللاعبين كثيرا، خاصة المهاجمين على غرار رياض محرز وياسين براهيمي ورشيد غزال، حيث عجزوا عن توظيف قدراتهم ومهاراتهم خلال المباراة، ولم يتمكنوا من صنع الفارق.

بلماضي يجسد أقواله على أرض الواقع ويقضي على آثار ماجر

واعتمد بلماضي من خلال اعتماده على هذه الأسماء، على خطة هجومية محضة تمثلت في 4/3/3، وجسد بذلك أقوله في الندوة الصحفية الأولى “سألعب الهجوم ولا أريد براهيمي ومحرز وأوناس في الدفاع”، قالها هكذا بصريح العبارة وطبقها أمس، بمناسبة أول مباراة له مع المنتخب، كما غير بلماضي من استراتيجية لعب المنتخب الوطني من خلال هذه الوجوه الجديدة وأيضا القديمة الجديدة التي لعبت لقاء أمس، وقضى بصفة شبه نهائية على آثار سياسة سابقه رابح ماجر، رغم أن الأمور كانت واضحة منذ إعلان بلماضي على قائمة الـ25 وإسقاط العديد من الأسماء التي كانت أساسية في عهد صاحب الكعب الذهبي، في صورة صالحي وشاوشي وبوخنشوش وبن موسى وآخرين.

5 لاعبين سبق لهم مواجهة غامبيا في 2012

ضمت تشكيلة المنتخب الوطني التي واجهت المنتخب الغامبي، ضمن الجولة الثانية من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2019، 5 أسماء سبق لها أن واجهت هذا المنتخب مع “الخضر” بالعاصمة بانجول يوم 29 فيفري 2012، لحساب تصفيات كأس أفريقيا 2013، ويتعلق الأمر بكل من الحارسين رايس وهاب مبولحي وعز الدين دوخة، بالإضافة إلى عدلان قديورة، رياض بودبوز وسفيان فغولي، تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني آنذاك تحت قيادة المدرب وحيد خاليلوزتش فاز على الغامبيين بهدفين لهدف واحد، هدفا “الخضر” سجلهما كل من المدافع عنتر يحيى ووسط الميدان سفيان فغولي.

رغم عودة مبولحي.. بلماضي يجدد الثقة في براهيمي قائدا لـ”الخضر”
جدد مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي الثقة في متوسط ميدان نادي بورتو البرتغالي ياسين براهيمي، كقائد لتشكيلة “محاربي الصحراء”، في لقاء غامبيا، وهذا رغم عودة الحارس رايس وهاب مبولحي، فضلا عن المدافع رفيق حليش الذي يعد أقدم عنصر في “الخضر”. ووقع اختيار بلماضي على براهيمي كقائد، إلى عدة اعتبارات أبرزها تواجد اللاعب في أفضل أحواله مع فريقه بورتو البرتغالي، وامتلاكه “الكاريزما” اللازمة، فضلا عن أنه يلقى الإجماع ومحبوب وسط زملائه اللاعبين مقارنة بآخرين.

علاقة وطيدة بين بوراس وبودبوز
التقى الوسط الهجومي لنادي بتيس إشبيلية الاسباني، رياض بودبوز بمدرب الحراس عزيز بوراس، حيث سبق للرجلين أن عملا معا في نادي سوشو، وعاد بوراس مجددا للعارضة الفنية الوطنية بعد مغادرته قبل أربعة أشهر عند تعيين الناخب السابق رابح ماجر.

https://goo.gl/f6BMV7
جمال بلماضي منتخب الجزائر منتخب غامبيا

مقالات ذات صلة

  • خاسف ومحيوز وزرقان أبرز اللاعبين المعنيين بالمعسكر

    شارف يستدعي 26 لاعبا لتربص البليدة

    استدعى المدرب الوطني لمنتخب أقل من 21 سنة، بوعلام شارف، 26 لاعبا لتربص مغلق بين 22 و26 سبتمبر الجاري بفندق الناحية العسكرية الأولى بالبليدة. وكشف مدير…

    • 603
    • 0
  • قال إن "الخضر" بين أياد أمينة.. زطشي:

    لا أنكر وجود "فساد" في كرتنا.. لكن الأدلة ضرورية

    دعا رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، بشكل مباشر القائمين على قناة الـ "بي بي سي" العربية، إلى تقديم الأدلة والبراهين التي…

    • 854
    • 10
57 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • عبد الْقَيُّوم

    بلماضي ماعنده حتي دنب فريقنا محدود وضعيف جدا ولوكان انجيبوله مورينيو هداك الحاضر ماخباش عليكم الله غالب معي غامبيا احصلنا الحالة ماتعجبش اخلاص

  • mmm

    BRAVO TOUT SIMPLEMENT

  • جثة

    حاليلو في وقته وبنفس اللاعبين ضربهم ٢ واحد .. مستوى ضعيف … ننتظر من الصحفيين يعملوا استجواب لهذا المدرب …

  • جمال

    بن طالب وتيدر دقاج dégage

  • nureddine-oujda-

    في تلك الأجواء لو جئت بالفريق البرازيلي لما إستطاعت أن تحقق نتيجة إيجابية، أجواء مشحونة ،الجمهور قريب جدا من اللاعبين ،فلاتقسوا على منتخبكم أكثر من قساوة أجواء المقابلة الغير الطبيعية ،وإحمدوا على سلامة اللاعبين هذاهو المهم

  • مواطن

    الله يرحم ايامك يا حليلوزيتش في تصفيات كان 2013 تغلبت الخضر انذاك على غامبيا 4 ل 1 وهذا هو مدربكم سوبر بلماضي يا غاشي وتتحملون وحدكم المسؤولية خاصة من يصوتوني بسلب هاهو بطولة الخليج التي اختبرت اليوم وفضحت مدربكم المدلل بلماضي افيقوا من سباتكم منتخب الوطني يستحق مدرب كبير ولا مدرب نتاع ligue 2 وبطولة الخليج غامبيا اضعف فريق افريقيا ولم تستطع الخضر تغلب عليه ناهيك المستوى الهزيل الذي لعب به لا تختلف عن ايام ماجر لكن اكيد ستقولون لنا اعطوه الوقت….يا طززززززز

  • جثة

    اظن ان بلماضي سوف تصيبه صدمة لما راى وسمع … كان في العز … يا زيتونة واش داك للواد .

  • بلال

    في العادة لا احبد تبرير اخفاق المنتخب وراء حالة الملعب او حالة الطقس او الرطوبة او ما شابه ذلك ولكن حقيقةمارايناه اليوم في ملعب غامبيا شيء يعيدنا الى الوراء بثلاثين سنة مضت . اجواءكارثية لا تسمح باجراء مباراة محلية فما بالك بمباراة دولية .هذه حالة افريقيا المتخلفة. تبا لكم.

  • مراد اوذيع

    اثبت لاعبينا انهم رجال لا بهابون الضغط ليس من السهل اللعب امام جمهور جالس علي خط التماس علما بان كل لاعبينا ليسوا متعودين علي مثل هذه الاجواء برافو يا رجال

  • reda.oran

    الله يوفقك في عملك يا بلماضي

  • كمال

    تمخض الجبل فولد فأرا

  • abdel

    Avec la Gambie la condition physique et la combativité intelligente sont les plus importantes, seulement il faut savoir les gérer,durant les 90 minutes. Bon courage Belmadhi et on va se qualifier inch ALLAH.

  • البرج

    ظروف كارثية عشب يصلح للريقبي وليس لكرة القدم، الشعب داخل الملعب حولي 2000 مناصر وحتى دورة بين الأحياء وماتتلعبش في ظروف كيما هذي
    لو كان ماجر راه خسر 3 ب 0 نورمال
    المهم اول مقابلة ومع لاعبين جدد في الدفاع وبعد حصتين فقط تدريب مع بلماضي وزيد أول مقابلة وزيد في ادغال أفريقيا في ظروف كارثية لكن عاد بنتيجة التعادل وسيطر على المقابلة طول وعرض.
    واصل بلماضي نحن معك

  • anas

    يباللي غلط كي دخل براهيمي مع محرز مع بعض واحد منهم يكفي.. زوج لاعبين تقنيين والارضية كارثية لوكان زاد سليماني وللا بن زية مع بونجاح ولعب لعب مباشر لكان افضل … بن سبعيني مطالب بالتركيز و طاهرات مايطولش مع الفريق ..

  • مواطن

    كالعادة برروا فشل بلماضي بأرضية الميدان والمناخ وستاد وضغط ورطوبة والرماد في عيون ولكن بلماضي يبقى مدلل الغاشي برغم الاداء الرديئ

  • Amin

    السلام عليكم.على الرغم من التعادل ظهر أن لبلماضي خطة لعب على الرغم من التعادل عندي تفائل في هذا المدرب اتركوه يشتغل والوقت يثبت كفائته.السلام عليكم

  • مواطن

    مازال بلماضي مدللا الغاشي….بلماضي ولو يقصي المنتخب الوطني من كان 2019 غاشي محب لردائة وسيحملها نكسته على المناخ وثلوج

  • anas

    جزر القمر 1 الكاميرون 1 .. ارواح انت وافهم لافريك..

  • anas

    كينيا 1 غانا 0…

  • samia

    مقابلة متواضعة من الطرفيين بعض اللاعبيين لم يؤدولا ما عليهم محرز خارج الاطار ما عدا في لقطة بعد 20 دقيقة لم يلمس الكرة بلماضي له عمل كبير ينتظر فيه وتغيير بعض اللاعبيين ولكن نقطة خير من والو والمنتخب كسب روح اللعب ولكن يبقى العمل على الخطوط نتمنى التوفيق في المقابلات القادمة مبروك للمنتخب المغربي على الاداء والنتيجة

  • المسعود الجلفة

    الظروف جد عادية والشعب الغامبي شعب مربي ليس كملاعبنا لا تسمع سوي الكفير و الكلام الفاحش والسب والشتم خلال كل المباراة . وزطتشي ومكتبه الفدرالي أراد ربح ثلاث نقاط حرامية بدون لعب فكان جواب الكاف لعب المباراة أو الاقصاء من كل المنافسات لمدة 05 سنوات .
    كل لاعبي الجزائر شاخوا في الميادين الافريقية واليوم كان الضغط علي المنتخب الغامبي مما جري للجمهور في المدرجات . و للضعف الحاد للمنتخب الجزائري ضيعوا 03 نقاط من جراء الاحداث لكن المنتخب الغامبي الضعيف جدا ربح ثقة كبيرة . ومنتخب المخايد و الملايير المحلقة في سماء الجيوب والتبذير خسر الاداء و النتيجة وبان ضعفه في كل الخطوط وتكتكيا . فسحقا لهم

  • عابر سبيل

    احسن عنوان لهذه المقابلة
    بلماضي وفريقه الفرنسي ب يفشل في أول تجربة أمام فريق ضعيف
    ملاحظة لو أرسلنا فريق وفاق سطيف أو العميد أو اتحاد العاصمة لكانت النتيجة ثقيلة لصالح هؤلاء أمام غمبيا

  • سمير القسنطيني

    اللاعبين تاوعنا فيهم غير الهدرة
    هاو جاهم مدرب راضيين عليه ومع ذلك تعادلنا ضد ربما أضعف فريق في افريقيا

  • SIMPLE CITOYEN

    J’AI LE SENTIMENT QUE BELMADI EST UN ENTRAINEUR HONNETE QUI AIME SON TRAVAIL POURVU QU’ON LE LAISSE TRAVAILLER TRANQUILLEMENT. POUR UN DEBUT ET SURTOUT AVEC LES CONDITONS INSECURES DECRITES DANS L’ARTILCE, JE TROUVE QUE LE NUL EST SALUTAIRE, C’EST MIEUX QU’UNE DEFAITE. POUR LES ERREURS, AVEC DE LA BONNE VOLONTE DE LA PART DE TOUS LES CONCERNES, CA VA S’AMELIORER AVEC LE TEMPS ET LES AJUSTEMENTS. BRAVO ET BON PARCOURS.

  • djamel

    faut pas trouver d’excuses, on a pas de bon joueurs,
    cette équipe n’ira pas loin.

  • نح لا

    معركة غير رياضية مكانش منها هذ الهدرة بااخي عندهم شعب محترم ورياضي احسن منا خاصة الامن والجيش ديالهم ديمقراطي ولا احد فيهم ضرب او شتم مناصر لوكان حنا تخلا باالهراوة والاعتقلات كل تحياتي لشعب قامبيا فور علبنا في شي صوالح

  • بليدي

    اذا تكلمنا عن المباراة فقد كانت دون المستوى من الجانبين وخاصة الغامبيين الذين تقوقعوا في الخلف واعطوا فريقنا احتراما زائد عن اللزوم فيما كان بامكانهم استغلال ضعف الوسط والدفاع وتسجيل كثير من الاهداف اما عن التشكيلة فبعض اللاعبين لامكان لهم مع المنتخب امثال تايدر,بن طالب,بن سبعيني وحتى ماندي فهم احيانا تحس انهم غير موجودين واذا لاحظتهم فهذا يعني انهم ارتكبوا خطأ فادحا كلفنا هدف او حتى بطاقات حمراء.

  • س

    يا عبد الْقَيُّوم…فريقنا ضعيف وبلماضي ليس له ذنب…ولكن ماجر له ذنب.. .حقيقة لا افهم منطق هذا القوم…الفريق اسمه فريق اي مجموعة وكل واحد مسؤول واول مسؤول هو الكابتن بلماضي.

  • ديوجين المغربي

    أهنئ المنتخب الجزائري على الروح الرياضية والقتالية العالية ولا لوم عليكم لان ملعب الاستقلال الغامبي يشبه ملاعب الدورات الرمضانية في الاحياء الشعبية وربما هذه الاخيرة احسن وافضل مما شاهدته خلال المباراة….كان من الاجدر عدم خوض المباراة حتى لايتكرر هذا السيناريو مرة اخرى بل ووجب طرد واقصاء المنتخب الغامبي لعدم قدرته على التنظيم وتوفير شروط مثلى للقاء…تحياتي .

  • سس

    تشكيلة بلماضي ليست مقنعة…غزال برجل يسرى على اليمين وفغولي ظهير ايمن في الاحتياط…هذه عبقرية قطرية؟عليه ايضا ان يفكر جديا في الدفاع كاولوية. لما ذا يصرون على بن سبعيني. ان كان فقط لعدم وجود اللاعبين اوافق…محرز كالعادة مشغول بالتصوير والاشهار مع الانصار..يجب ايقاضه.والا استبداله بغزال من حين لاخر..اين هني؟ ..المهم خالوطة والامر ليس سهل ولانملك الكثير من الحلول الا الانضباط واللعب بالقلب..لكن الدفاع وثم الدفاع.فريق الانتكاسات في انتظار الاحسن.

  • DZ

    هذا. شيء. عادي. جدا. نراه. في. ملاعب. العالم
    ولكن. المصيبة. الكبرى. ما. نسمع. و. ما. نراه. في. الملاعب. الجزائرية. اكثر. بكثير!!!!
    يجب. ان. نكون. صرحاء
    بصراحة. كانت. المقابلة. جيدة. و. اللاعبين ادوا. ما. عليهم. وهذا. هو. مستوى. الفريق. الوطني لا اكثر و لا اقل
    من. المستحيل. ان. نعيد. فريق. 2010 و 2014 الْيَوْمَ .
    التوفيق. للجميع
    السلام عليكم

  • بوعلام

    لو وقعت هده الفوضى الإفريقية بالجزائر لمنحت النقاط لغامبيا العقوبة المبارة كانت دون المتوسط اللاعيبون كتلة جامدة تحتاج الى لاعب او اثنين أكثر كفاءة لإعادة روح وهيبة الفريق في الوسط والهجوم بكل صراحة يجب الاستغناء على نصف التعداد الدي أصبح لا يقدم شيء والتوفيق لهدا الطاقم الشاب

  • haron

    Il faut donne du temps a belmadi
    Et dans 1an lalgerie va etre dans le top 5 des election africain et il va se qualifier a la coup du monde je suis footballeur et je sai que ce que je dit

  • لا للجاهلية الاولى

    غاشينا غير رياضي و جاهل و منحط الى ادنى درجة و صحافيينا منحازون و غير احترافيون و غير موضوعيون . لا عبون منعدمو الروح الوطنية و القتالية عكس ما يفعلونه مع فرقهم الاروبية. المسؤولين غير مؤهلين لمناصبهم ( لست ضد الدربين الابرياء ) فالرياضة مريضة في بلادنا الى درجة التعفن . لابد من تورة حقيقية لارجاع المياه الى مجاريها .

  • هشام

    فشل المدرب و الفريق لكي لا نكون منافقين و نكيل بمكيلين فريق مابين احياء مثل زمبيا لم يستطيعو الفوز عليه لن يذهب بعيدا هذا المنتخب

  • فريق غامبيا ضعيف جدا

    فريق غامبيا لم يريد الفوز بالمقابلة أي لم يريد الهجوم و هو قادر على الفوز و الدليل أنه هاجم بعد هدف بونجاح و سجل بعد دقيقة فقط!! و ان أراد الهجوم أكثر لسجل أكثر. والله الفريق الجزائري ضعيف جدا و أنقدنا لاعب محلي و سجل الهدف بمجهوداته فقط. نفس اللاعبين و نفس المهازل هؤلاء لا يصلحون اللعب في افريقيا. أظن فرق من البطولة الجزائرية كانت قد فازت بالمقابلة. لو كان اللاعب موسى من فريق غامبيا يساعده لاعبين آخرين لكانت الكارثة كان قد بهدل الدفاع الجزائري لوحده.
    خلاص خلاص خلاص أنا أظن ستكون النتيجة نفسها مثل ما حصل من قبل و المشكل أن بلماضي له الضوء الأخضر حيث كان الضغط على ماجر لا يطاق هذا ظلم

  • HAMITO PLANETE ORAN

    يعطيهم الصحة دارو ألي عليهم وبلماضي ثاني ما يكذبش على الناس ، كانو يلعبو في حقل champ أو حديقة مشي ملعب ، ورغم ذلك نتيجة إيجابية

  • حسان ولد الجزائر

    الله يرحم والدكم جابو وين راه …..

  • ابن الجزائر

    أيه يا ما ا شطحتم وبندرتم لهدا للفريق الزائف؟لم أشاهد ولا أشجع هدا الفريق مند أن أقسي على يد الفرنسي النتن ميشال كفالي في 5 جويلية بفريق دويلة لم تكن حتى دولة لا يتعدى عدد سكانها 3 ملا يين نسمة ،با 3 صفر ,لكن بالأمس شاهدت المقابلة لمدة 80 دقيقة وقلتها لصاحبي في النصف ساعة الأولى أضاعوا على أنفسهم ثلاثة نقاط ،ومن خصر الفريق “براهيمي ” لم يقدم ما صرح به وما كان مرجوا منه بل قام بأخطاء لا تصدر من محترف ،يرجع الكرة الى الخلف وللخصم ،ويعرقل الخصم ويعاقب ؟في الشوط الثاني يتحمل المسؤلية بالماضي وشاهدت المقابلة من أجله ،لمادا لم يغير في طريقة اللعب في الشط الثاني مادام الخصم غالقاعليه اللعب ؟

  • ابن الجزائر

    تابع ,45 دقيقة الكورات العالية هباء ،في الشوط الثاني أعتقد لو عمل على الدخول بالقوة في دفاع الخصم أفضل له قد يتحصل على مخالفات وكورات ثابتة بالقرب من حارس الخصم ،ثانيا ألأفارقة أقوياء بدنيا المراغة والتمريرات القصيرةعدوهم ،لكن نقطةالضعف لفريقنا كانوا فاقدين للثقة بأنفسهم فيقومون بابعاد الكورة كيف ما كانت و الخسارة ليست نهاية العالم يا بالماضي ؟ الأدى هو كل شئ ،في اللعبة رابح وخاسر لكن كيف تربح وكيف تخسر لا بالكلام وبراهيمى لا يستحق اشارة القائد ؟ لعبا وسلوكا وتمثيلا في الملعب لا تجامل أحد يابالماضي حتى لو لم ترض عنك الجميع نفد ما تؤمن به لشخصك ووطنك وأمتك

  • محمد

    بلماضي مدرب كبير والفريق مليح لزم سليماني وا يعيطيوش في المستقبل والحاجة لمليحة هي مكانش المحليين الضعاف ونتمنى عودة الكبير جابو

  • Med-dz

    الخضر يعيشون الجحيم في “بانجول” والجيش ينقذ الموقف ، لمن يقرأ هذه الكلمات يظن أنها حرب و ليست مقابلة في الجلد المنفوخ ، دول إفريقيا متخلفة في كل شيئ ،و فيما يخص بعض المغاربة المعلقين تحت الهوية الجزائرية مثل المعلق ( الجثة ) المتواجد 24ساعة/24 على جريدة الشروق و يظن في تعليقه (رقم7 ) أنّ بلماضي ستصيبه صدمة فأنا أقول لك يا المروكي الحقود ستصيبك سكتة قلبية من شدة الحقد المدفون بداخلك.

  • شعبي

    ماكاين لا جحيم ولا هم يحزنون الصحافة ضخمت ما حدث …كل ما في الامر ان الملعب صغير ولم يستطح تحمل الاعداد الهائلة من المتفرجين ولدا دخلو ا الى جوانب الملعب من اجل متابعة اللقاء دون ان يصدر منهم ما يقلق…فريق ضعيف لو لعب مع فريق قوي لكانت الكارثة ..بركاونا من الكدب وتبرير ما لا يبرر في جميع المجالات الكل يكدب …

  • محمد لمين

    nureddine-oujda
    كلامك صحيح خويا نور الدين شكرا لك.

  • عبد الصمد

    نتيجة إيجابية أيتها العقول المتحجرة اردتم الفوز خارج الديار وداخل الديار هل المنافس فأر نتمنى حظ سعيد للفريق الوطني ثم يا أصحاب العقول بلا بلا بلا كفو السنتكم بالنسبة لنتيجة التعادل خارج الديار تعتبر إيجابية

  • نسيم

    كمال
    أرواح أنت ألعب في مكانهم يا رجلين الوزة. فيكم غير الهدرة.

  • مراد فاسي

    مقابلة صعبة جدا بسبب عقلية القمبيين المتخلفة ..انهم وحوش.

  • h-r-is

    dapres la tactic on peu constaté que lentraineur a ue tropp peur il a le droit c son 1er match et en afrique mai pour fair une selection avec tan de mauvais joueurs a revoir parcontre il fau le laisser aprendre comme vous avez laisser les etranger aprendre au moin c un algerien

  • samia

    لو كان كنت في مكان بلماضي محرز يقعد في كرسي الاحتياط في المقابلة القادمة قديروة يدخل في الوسط بن طالب يعقد في الاحتياط براهيمي كرسي وتايدر كرسي الاحتياط فغولي سيعدود لمستواه وغلام انشاء يرجع ادم وناس يلعب المبارة كاملة عطال له الحق في المقابلة القادمة فارس كرسي الاحتياط سوداني يلعب مع بونجاح في المباراة القادمة والنتائج تتغير بتغيير بعض اللاعبيين وبالتوفيق للفريق لاعبيين متعودين على افريقيا في فرقكم ينقزوا وفي افريقيا ما يمدوش كيما يلعبوا رانا فهمناها يخافوا على رجلهم بلماضي ديرهم في الاحتياط باش يريحوا مليح رجلهم حقيقة كانت روح الفوز ولكن الاندفاع للامام كان قليل

  • melo harmo

    ان الفريق الوطني ادى مقابلة قتالية يستحق التشجيع والفريق الخصم كان عنيفا جدا وكانه في حرب الادغال وزيادة على دلك الفريق الغامبي كان ساكن في الدفاع لا يجتاز وسط الميدان وكان يعتمد على الهجوم المضاد بمهاجم وعدم الامن وهدفهم الترعيب والتخويف مند البداية

  • samia

    مهاحمين يلعبوا وحدهم مكانش لعب جماعبي محرز رقد في المقابلة دار لقطة وحدة عندو الحق بن شيخ مراهش يمد كيما يمد في الفريق ديالوا يستهل يروح للاحتياط في المقابلة القادمة وحتى في فريقه راه في الاحتياط يكمل عليها مع الفريق الوطني هذا شحال وهو يلعب مع الفريق وافريقيا ومزالوا يخاف على رجليه بلماضي استدعي عامر بوعزة رغم عندو 32 سنة الا انه مزال يلعب وفي ادغال افريقيا لا انسى هدفه مع ساحل العاج هو مغني نساومهم وحصلت غير في مرحز تايدر ما يدير والو كار مجاني مليح كذلك

  • مواطن

    الامس شاهدنا منتخبين بالمستوى ligue 2 مع ملل والاخطاء وتجوال لللاعبين لو لعب المنتخب الوطني امام ارجنتين وكرواتيا وفرنسا سترون الفرق يا من لا تتقبلون بالحقيقة الغاشي اصبحوا كلهم ولد عباس الردائة الاداء سميتوها تحسن يا سلام، كل مرة تمسحوها في المناخ ورطوبة وثلوج برغم ان ستاد كان كاريثيا لا يغطي اللعب المستوى الشوارع هذه مباراة ذكرتني بجزائر تانزانيا في 2011

  • حسان ولد الجزائر

    يا جثة انت الذي من يسلط الشعب الجزائري على مدربه .اليوم احكمتك في ثلاث تعليقات تحريضية ضد الكوتش .رغم انك المفروض تكون مع خوتك في هيسبريس .مره حرضت الصحافة باش تظغط على بلماضي وهنا تسلط القراء باش اسبوه والثالثة كلام انقص من قمة الكوتش .وفي احدى التعليقات ناس فاقوا بيك وردوا عليك وقالوا ان ريحة الجثث تريح من تحت الارض.صبرنا عليك وانت مابغيش تحشم .
    احنا مناش ناس عنصريين باش نتهجموا عليك بلا دليل الشروق اليومي يتقبل كل التعليقات من جميع البلدان لاكن باش تمد تعاليق تحريضية الافضل ابقى في حدود المغرب.
    انا اناشد ادارة الشروق للمراقبة في تسليط الضوء على تعليقات المدعو جثة

  • حسان ولد الجزائر

    يا جثة انت الذي من يسلط الشعب الجزائري على مدربه .اليوم احكمتك في ثلاث تعليقات تحريضية ضد الكوتش .رغم انك المفروض تكون مع خوتك في هيسبريس .مره حرضت الصحافة باش تظغط على بلماضي وهنا تسلط القراء باش اسبوه والثالثة كلام انقص من قمة الكوتش .وفي احدى التعليقات ناس فاقوا بيك وردوا عليك وقالوا ان ريحة الجثث تريح من تحت الارض.صبرنا عليك وانت مابغيش تحشم .
    احنا مناش ناس عنصريين باش نتهجموا عليك بلا دليل الشروق اليومي يتقبل كل التعليقات من جميع البلدان لاكن باش تمد تعاليق تحريضية الافضل ابقى في حدود المغرب.
    انا اناشد ادارة الشروق للمراقبة في تسليط الضوء على تعليقات المدعو جثة

  • جزائري حر

    ألم أقل لكم ان ولاد الحركى دواب. حتى كي جاو زعمة يشرفو الجزائر اساؤوا إليها عالميا .

  • نفاق

    المهم خير من ماجر

  • جزائري حر

    واين هي الصحافة علاه راهي ساكتة. حتما أويحيى قال لهم : أشششششت ألزمه الصمت. هه حرية الصحافة . مع البطون لا حرية ولا هم يحزنون.

close
close