-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في استطلاع شمل 6 دول

بن سلمان وخامنئي وأردوغان.. استفتاء يكشف أيهم أكثر شعبية عربيا

الشروق أونلاين
  • 2231
  • 2
بن سلمان وخامنئي وأردوغان.. استفتاء يكشف أيهم أكثر شعبية عربيا

أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجرته شبكة “الباروميتر العربي”، تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في استطلاع “القائد الإقليمي ذو الشعبية الأكبر”، على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي.

ووفقاً لبيانات الدورة السادسة من الباروميتر العربي، عندما سئل المستطلعون عن رأيهم في سياساته الخارجية، قال أقلية وازنة منهم – حوالي أربعة من عشرة (42 بالمئة) – إن هذه السياسات جيدة جداً أو جيدة. تضمنت هذه الفئة أغلبية في كل من المغرب (57 بالمئة) والأردن (54 بالمئة) والجزائر (52 بالمئة) وأقلية وازنة في تونس (41 بالمئة). وانخفضت النسبة في كل من لبنان (25 بالمئة) وليبيا (23 بالمئة) فقط، حيث رأى ربع المستطلعين أو أقل إن سياسات أردوغان الخارجية جيدة جداً أو جيدة.

وجاء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في المركز الثاني من حيث الشعبية، إذ قالت أقلية صغيرة من المستطلعين في الدول الستة المشمولة بالاستطلاع – حوالي واحد من أربعة (28 بالمئة) – إن سياساته الخارجية جيدة جداً أو جيدة. فيما بلغت شعبية بن سلمان نسبة أدنى بصورة ملحوظة من شعبية أردوغان في الدول الستة مجتمعة، كانت أعلى نسبة تأييد لسياساته الخارجية في ليبيا، حيث قال 45 بالمئة إن سياسات بن سلمان الخارجية جيدة أو جيدة جداً. في باقي البلدان المشمولة في الاستطلاع، عبرت نسب أقل عن تقييمها الإيجابي لسياسات بن سلمان الخارجية في كل من المغرب (39 بالمئة) والجزائر (31 بالمئة) ولبنان (24 بالمئة) وتونس (22 بالمئة) والأردن (13 بالمئة).

ورغم الحضور البارز على منصات التواصل الاجتماعي، جاء المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي في ذيل قائمة القادة الإقليميين من حيث الشعبية، إذ قالت أقلية أصغر من المستطلعين في الدول الستة المشمولة بالاستطلاع – حوالي واحد من ستة (16 بالمئة) – إن سياساته الخارجية جيدة جداً أو جيدة. فيما بلغت شعبية أردوغان أكثر من ضعفي ونصف شعبية خامنئي في الدول الستة مجموعة، كانت أعلى نسبة تأييد لسياسات خامنئي الخارجية في المغرب، حيث قال 23 بالمئة إنها جيدة جداً أو جيدة. في باقي البلدان المشمولة في الاستطلاع، عبرت نسب أقل عن تقييمها الإيجابي لسياسات خامنئي الخارجية في كل من لبنان (20 بالمئة) وليبيا (19 بالمئة) والجزائر (15 بالمئة) وتونس (14 بالمئة) والأردن (5 بالمئة).

وحسب الباروميتر العربي، فإن هناك العديد من العوامل التي قد تفسر شعبية أردوغان العالية نسبياً في البلدان المشمولة بالاستطلاع بالمقارنة مع بن سلمان وخامنئي. أولها أنه، يتمتع أردوغان بشرعية انتخابية لا يمكن التغاضي عنها. فاز أردوغان وباستمرار بانتخابات كانت إجمالاً حرة ونزيهة، وبنسب مشاركة للناخبين تعد من الأعلى على مستوى العالم. ومن البديهي القول إن لا بن سلمان ولا خامنئي يحوزان على هذه الشرعية الانتخابية، يضيف الباروميتر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • tadaz tabraz

    مثل هذه الاستطلاعات لا تختلف في شيء عن الانتخابات في هذه الدول العربية فبشار الأسد انتخب سنة 2014 بنسبة 88.7 % . وبومدين والشاذلي بن جديد كانا ينتخب عليهما بنسبة 99.99 % ونفس الشيء يقال عن بن علي في تونس والقذافي في ليبيا ................... الخ العرب ظاهرة صوتية . أينما وجدوا سارت عقارب الساعة نحو الوراء .

  • جلال

    استطلاع غير حيادي وغير منطقي يعبر عن توجه ايديولوجي ومذهبي وعاطفي للمستطلعين. لماذا تم اقحام اسم خامنئي والرئيس الإيراني هو روحاني . الإستفتاءات والإستطلاعات في الدول العربية وحتى الإسلامية لا تقوم على منهجية علمية