الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:36
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أصدر رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، الإثنين، عدة قرارات إنهاء المهام شملت رئيس المحكمة العليا والنائب العام لها إلى جانب المفتش العام ومديري الموارد البشرية والشؤون القضائية لوزارة العدل وكذا رئيسة مجلس قضاء تيبازة.
وحسب ما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية فإن بن صالح عين عبد الرشيد طبي رئيسا المحكمة العليا خلفا سليمان بودي الذي عين في المنصب عام 2013 بعد قيادته اللجنة القضائية للإشراف على الانتخابات التي استحدثت عام 2012.
كما أقال بن صالح النائب العام للمحكمة بن عبيد الوردي وعين عبد الرحيم مجيد خلفا له وأنهى مهام مهام المفتش العام بوزارة العدل الطيب بن هاشم وتعيين حمدان عبد القادر خلفا له كما أنهيت مهام مهام عبد الله ملاك بصفته محاميا عاما لدى المحكمة العليا.
كما تمت إقالة مدير الموارد البشرية بوزارة العدل بوجمعة آيت آودية وتعيين عبد المجيد بيطام خلفا له وشملت التغييرات تعيين جعرير عبد الحفيظ مديرا عاما للشؤون القضائية والقانونية بوزارة العدل.
ومست التغييرات إنهاء مهام مهام رئيسة مجلس قضاء تيبازة بوخرصة فتيحة وتعيين قاسمي جمال رئيسا لمجلس قضاء الجزائر العاصمة خلفا لسليمان براهمي الذي عين وزيرا للعدل سابقا.

إقالة مدير ديوان الخدمات الجامعية
كما شملت قرارات الإقالة المديرالعام للخدمات الجامعية إنهاء مهام فاروق بوكليخة وتعيين درواس بشير.
وجاء قرار إقالة بوكليخة، بالتزامن مع حالة تململ في قطاع الخدمات الجامعية بعد إضراب مفاجىء لشركة النقل الجامعي بعد إيداع مالكها محي الدين طحكوت الحبس المؤقت في قضايا فساد.
كما تحدثت معلومات أن التحقيقات مع طحكوت طالت عدة مسؤولين في ديوان الخدمات الجامعية، وهناك من أودع الحبس المؤقت لكن لم يتأكد بعد إن كان بوكليخة بين الموقوفين.

المحكمة العليا رئاسة الجمهورية عبد القادر بن صالح
12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close