-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة التربية تؤكد أن قرار تقليص أيام الامتحانات جاهز:

بن غبريط “تعبث” مجددا بالبكالوريا!

نادية سليماني
  • 8395
  • 18
بن غبريط “تعبث” مجددا بالبكالوريا!
الشروق

كشف المفتش العام للبيداغوجيا بوزارة التربية الوطنية، نجادي مسقم، أن مشروع إصلاح البكالوريا موجود على طاولة الحكومة وينتظرُ موافقة السلطات عليه، وأنّ المشروع يضم مقترحين بتقليص عدد أيّام “الباك” وإدراج التقييم المتواصل للتلاميذ ابتداء من السنة الثانية من التعليم الثانوي باحتساب جميع المواد.
كشف نجادي مسقم خلال ندوة مخصصة بالإعلان عن نتائج امتحانات شهادتيْ نهاية الطور الابتدائي والمتوسط، أن مشروع إصلاح البكالوريا الذي رفعته وزارة التربية إلى الحكومة “ينتظر موافقة السلطات عليه”، حيث يتضمّن مُقترحين قدمتهما وزارة التربية، ويتعلق الأمر بتقليص عدد أيام إجراء الامتحان من 5 أيام إلى يومين ونصف أو ثلاثة أيام ونصف.
وأكد المفتش العام للبيداغوجيا أنه من الناحية البيداغوجية فقد تمّت الموافقة على تقليص عدد الأيام، أما عن الكيفية التي سيتم انتهاجها خلال امتحان شهادة البكالوريا في حال تطبيق هذا المقترح، فأوضح مسقم بالقول: “من بين الأدوات البيداغوجية المقترحة لمرافقة هذا التقليص، إدراج عملية التقييم المتواصل للتلميذ ابتداء من السنة الثانية ثانوي، ويشمل جميع المواد دون استثناء”.
وفي موضوع ذي صلة، أكدت وزارة التربية الوطنية، أن نتائج امتحانات شهادة التعليم الابتدائي “السّانكيام” سجلت “تطورا إيجابيا” منذ سنة 2005 مع وجود ما وصفته بـ “تفاوت طفيف” في نسب النجاح من سنة إلى أخرى، وحسب مديرة التقويم والاستشراف بوزارة التربية الوطنية، سامية ميزايب “وصلت النسبة هذه السنة إلى 87,25 بالمائة مع ارتفاع في نسبة القبول إلى السنة الأولى متوسط بلغت 96,40 بالمائة “.
وبلغة الأرقام، أوضحت ذات المسؤولة أن 685.787 مترشح تحصلوا على شهادة نهاية التعليم الابتدائي، أي بنسبة 87.25 بالمائة في دورة سنة 2018، في حين ارتفعت نسبة القبول للالتحاق بقسم السنة الأولى متوسط إلى 96.40 بالمائة، من بينهم 51.1 بالمائة ذكور و48.9 بالمائة إناث، معربة في الوقت نفسه عن كون نسبة النجاح في هذه الشهادة عرفت “تطورا إيجابيا”، فبعد تسجيل سنة 2005 نسبة نجاح في “السانكيام” 59.43 بالمائة، لتصل سنة 2017 إلى 89.38 بالمائة، وخلال السنة الجارية إلى 87.25 بالمائة، مشيرة إلى أنه في السنوات الأخيرة لم تنزل نسبة النجاح في هذه الشهادة عن نسبة 80 بالمائة، وبدوره أكد نجادي مسقم وجود تساو بين الجنسين في نسب النجاح خلال هذه السنة.
وكشفت ميزايب وجود ما وصفته بـ “تحسن” علامات التلاميذ في مادتي اللغة العربية والرياضيات، فيما كانت علامات اللغة الفرنسية “متوسطة”، حيث تحصل ما نسبته 68.92 بالمائة على المعدل في هذه المادة و88.10 بالمائة بالنسبة إلى اللغة العربية و78.93 بالمائة في مادة الرياضيات، التي أكد نجادي بشأنها “أنه تم تكييف سلم التنقيط بالنسبة إلى التلاميذ نظرا إلى ورود سؤال في مادة الرياضيات يتطلب تطبيق قاعدة لم تدرّس”.
وبخصوص نتائج امتحان شهادة التعليم المتوسط، بلغ عدد الناجحين 329.883 مترشح ناجح، وهو ما يعادل نسبة 58.88 بالمائة، فيما ارتفعت نسبة القبول في السنة الأولى ثانوي إلى 67.80 بالمائة، 70.79 بالمائة منهم ذكور و59.21 بالمائة إناث، حسب الموادّ، بينما تم تسجيل “تحسن” في نسب النجاح لجميع المواد، تراجعت نسبة النجاح بالنسبة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، التي تراوحت ما بين 30 و40 بالمائة، إلى جانب التراجع في نسبة النجاح في مادة العلوم الطبيعية.
وأرجع نجادي أسباب هذا التراجع إلى “إدراج أسئلة التفكير في الامتحانات، بشكل يجعل التلميذ لا يعتمد على الحفظ واسترجاع المعلومات”.
وفي موضوع آخر، أوضح المفتش العام للبيداغوجيا، أن سبب توقف إصدار كتب جديدة في السنتين الخامسة ابتدائي والرابعة متوسط هو “وجود عدد هائل من الكتب قدر بـ 70 ألف كتاب جديد في 2017، وتصحيح الأخطاء الواردة في الكتب الصادرة السنة الماضية”، مشيرا إلى تكييف الكتب وفق المناهج الجديدة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
18
  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    لعز الدين صاحب التعليقات 15 و 16 و 17 كلامك صائب وتشخيص دقيق لما آلت اليه أوضاع منظومتنا التربوية و كيف يجب إصلاح أو تقويم ما يمكن إصلاحه

  • ب عزالدين

    تلك هي السقطة الكبرى التي لن تقوم لنا بعدها قائمة .واختصارا لما ذكر فأن لاعب كرة القدم رياضي في حاجة إلى تعلم الجري والقفز والتحكم في التنفس وممارسة الكثير من الحركات الرياضية لتحسين لياقته البدنبة ولكنه في النهاية لا يحاسب على عدم اتقانه للسباحة أوجهله بقوانين كرة السلة أو كرة المضرب ...هو مطالب بتسجيل الأهدافأو الدفاع عن المرمى ، وفي النهاية نريد من مناهجنا التربوية أن تسهم بالقدر الكافي في إعداد الفرد الواعي المتعدد المشارب الذي يتخذ من التاريخ استثمارا لا افتخارا ومن المواطنة ممارسة لا شعارا ومن العقيدة سلوكا وعملا وأن يتخذ العلم مطية نحو التقدم والرقي .

  • ب عزالدين

    المواد الأساسية والتفرغ لها وهضمها ؟ ما قيمة أن يتمكن التلميذ من استحضار ما خبأ من معلومات دون إضافة ؟ هل القدرة على الحفظ الببغائي هي الغاية التي ترمي إليها مناهج التربية الحديثة ؟
    أليست الغاية من المقاربة بالكفاءة كمنهج تربوي تبنته وزارتنا هو بناء الفرد القادر على المناقشة والتحليل والتفاعل الإيجابي مع الوضعيات الجديدة ؟ كلا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتفه قيمة الحفظ وضرورة تدريس الأنشطة المختفلة لبناء الشخصية المتكاملة الفاعلة التي تصبو المدرسة لتحقيقها ولكن أن نقيم التعليم على أساس القدرة على تحديد تاريخ ميلاد لالا فاطمة ، تحديد الموقع الجغرافي لصين مثلا أو تعداد عناصر المناخ ..تلك

  • ب عزالدين

    إن مشروع إصلاح البكالوريا بتقليص عدد أيام الباك وإدراج التقويم المتواصل باحتساب جميع المواد ابتداء من السنة الثانية لمشروع رائد طالما انتظرناه و نرجو أن يرى النور عاجلا لعدة أسباب موضوعية أسوقها باختصار في هذه التساؤلات :
    - أيمكن أن يقيم التلميذ ذو التخصص العلمي والتكنولوجي تقييما موضوعيا في غير مجال تخصصه؟ أو يقوم الطالب الأدبي في نهاية الطور الثانوي في مواد علمية لا يتحكم في أدواتها ولا حاجة له بها في التخصصات التي يمكن أن يوجه إليها مستقبلا في الجامعة ؟
    - ألا يعتبر إدراج مواد الحفظ والإسترجاع في نهاياتي مرحلتي التعليم المتوسط والثانوي خاصة خطأ بيداغوجيا فادحا يعطل التلميذ ويرهقه في تحصيل

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    لرقم 7 : كلامك دقيق وما تتحدث عنه بالنسبة للسنكيام أي كتابة الأجوبة على السبورة شاهدناه أيضا في ش ت المتوسط والباك في زمن بن بوزيد حيث كان الأساتذة ينتقلون من قاعة لأخرى لإملاء الأجوبة على التلاميذ وبمباركة من رؤساء المراكز وكان الأمر يومها أمر جد عادي وأكثر من ذلك حدث قبل 4 سنوات فقط أن أرسلت لنا تعليمة شفوية من مدير التربية عبر مدراء المؤسسات أن لا تكون علامة التقويم المستمر أقل من 10 / 20 والهدف هو ما ذكرته أي رفع نسبة النجاح...و لذلك كله وجب الإصلاح لكن الأمر جد معقد لسبب أن العمود الفقري في العملية التربوية وهو الأستاذ وأساتذة هذا الزمان للـسف لا يملكون الضمير المهني في غالبيته

  • tahar

    excellente nouvelle
    il faut revenir au baccalauréat de 3 jours comme c'était le cas avant
    à l'époque la formation etait meilleure

  • أستاذ هرب من مدرسة منكوبة

    بن غبريط “تعبث” مجددا بالبكالوريا .. يتعلق الأمر بتقليص عدد أيام إجراء الامتحان من 5 أيام إلى يومين ونصف أو ثلاثة أيام ونصف
    وأين المشكل يا صاحب المقال ? الم يكن الباك في 3 أيام يوم كانت المدرسة الجزائرية بخير ويوم كانت مدرستنا تنافس مدارس الدول المتقدمة في ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ثم لماذا لا نقلص عدد المواد الممتحن فيها حسب الشعب والتي لا يحتاج التلميذ اليها بعد ولوجه للجامعة كما كان الأمر سابقا فتوقفوا إذن عن إعلان الحرب على الوزيرة تحت ذرائع واهية على رأسها أنكم تريدون الخير لمدرستنا والحقيقة أنكم لا تريدون سوى رحيل هذه الوزيرة . أنشري يا جريدة

  • متقاعد

    الى السيد محمد وداني ان ما قلته صحيح تماما واكثر من ذالك ولقد شاهدت العجب العجاب خلال مسيرتي في التعليم الثانوي لمدة 36 سنة

  • عبدالقادر-الجزائر الأم

    يا نجادي مسقم،،،،تقولها بالفم المليان و لا تستحي ،وانت مفتش البيداغوجيا بوزارة،،،،،
    فهل ما تتكلم عنه أنت و رمعون برنامج جزائري محض ،أعده خبراء جزائريو الأصل و الفصل؟؟؟؟
    الكل في الجزائر يعلم ويعرف أن البرنامج التربوي الجزائري ،برنامج فرنسي لائكي ماسوني،أعدته رمعون بمعية الأسياد هناك وراء البحر،إذن لماذا تتطاولون على أعمال غيركم ؟؟؟؟

  • Auressien

    الأفضل في إمتحان البكالوريا طرح المواد الأساسية لكل شعبة فقط . كان المستوي جيد في السبعينات و الثمانينات رغم قلة الأساتذة المتخصصين و رغم قلة الكتب و المراجع آنذاك . فالأفضل أن يكتفي العلميون بالعلوم الطبيعية و الفيزياء و الكمياء و الرياضيات و الأدبيين باللغات و الفلسفة والتاريخ و الجغرافيا وشعبة الشريعة و العلوم الإسلامية بعلوم الفقه و الشرح و العلوم الإنسانية .. إلخ. اما زاد عن ذلك فهو مضيعة للوقت و تضعيف للمستوى ليس إلا.

  • مسيلمة

    الى المعلق مراد و هل اللتربية الاسلامية مادة اساسية في العلوم التجريبية او العلوم الطبيعية اما اللغة العربية فهي بعيدة بسنوات ضوئية عن العلوم فاللغة الانجليزية او الفرنسية اولى....

  • محمد وداني ، أستاذ متقاعد

    اسألوا أي تلميذ ممن تقدموا لامتحان السانكيام يخبركم أنهم كتبوا لهم الإجابات على السبورة وطلبوا منهم أن ينقلوها أو أنهم منحوهم إياها جاهزة وكل ذلك من أجل رفع نسبة النجاح ، ثم يأتي المسؤولون بعد ذلك ليتفاخروا بالأرقام المحققة من خلال الغش ... على من تكذبون يا قوم ؟ لقد خدمت في التعليم 29 عاما وشاركت في حراسة امتحانات عديدة ورأيت خلال ذلك العجائب والغرائب . مما لا يحصيه إلا الله سبحانه ، وخرجت بقناعة مفادها أن المنظومة التربوية الحالية مبنية في أساسها على الغش والخداع والتزييف والتزوير وتضخيم نسب النجاح من أجل كسب رضا أولي الأمر .. ولكن الحق سينتصر في النهاية عاجلا أو آجلا

  • doc22

    comme le dit nos parents ''ah ya zmane toi tu es redevenu enseignant et tu juges les élèves tu leur donne les 5 et 10 c'est bien..vous avez vu le monde comment il est redevenu...si il était avant l’indépendance cet enseignant tu lui ne lui donne même pas faire un berger..ensuite il redevient expert et il donne son avis sur l’enseignement .ahhhh .ya zmane yaw meme pas un berger hahahaw

  • doc22

    ce systeme est colonial il reondait a une exigence cloniale des siecle dernier. d'ailleur il est basé sur es concours. le colonisateur prend ce qui l'arrange et jette le reste dans la poubelle. comment un etre humain qui fait 18 ans d'etudes des charges de l'investissement les parents sont sur leur nerfs pour un examin de 3 jours tu le jette comme un chiffon. moi j'ai enfant je le donne a un pseudo enseignant qui le juge lui donne un 8 pour un sujet bidon un systeme basé sur la theorie calculez calculer dire suposant que c'est quoi cette formation?hahahaha?

  • عبدالقادر الجزائـــري

    هذه العجوز المسماة " رامون بنغبريط نوريه " منذ أن عُيَّنَتْ على رأس المنظومة التربية وهي تعمل جاهدة على محاربة الاسلام واللغة العربية والتاريخ الجزائري ، هدفها تخريج جيل فاقد للهوية وفاقد للعلم والثقافة ، والمصيبة أنها تلقى الدعم من "فافا" والفرنكوش والزواف ومن هم على شاكلتهم ، والباقي يتفرج إلى أن تغرق السفينة ...!!!

  • kamel

    يا ناس اتقوا الله في أنفسكم هادي اليهودية الأصل bengabit اسمها الحقيقي وضعتها فرنسا واليهود لتدمير اللغة العربية والإسلام فيقو يا شعب الجزائر المسلم

  • مراد

    تقليص ايام الباكالوريا نرى انه فكرة ممتازة بحيث يجب على الطالب الممتحن ان يمتحن في المواد الاساسية التي ترتبط بها شعبته. مثلا : علوم تجريبية " يمتحن الطالب في العلوم و الفيزياء و الرياضيات و اللغة العربية و التربية الاسلامية" فقط
    شعبة الادب العربي " يمتحن الطالب فيها في العربية و الرتبية الاسلامية و الفلسفة و التاريخ و الجغرافيا فقط"
    بالنسبة للغة العربية و التربية الاسلامية يجب ان يمتحن الطالب فيها اجباريا في كل شعبة.
    بالنسبة للغات يجب على الطالب ان يهتم بها بنفسه وهو ادرى من غيره باهميتها في الجامعة و الحياة العامة كما يجب عليه ان يمتحن فيها اجباريا في شعبة اللغات.

  • مواطن

    النتائج ساهم فيها الاولياء بنسبة كبيرة بتدريس ابنائهم في البيوت او الد روس الخصوصية .