-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بن كيران يريد الحرب!

بن كيران يريد الحرب!

عندما يفقد الإنسانُ كرامته ومبادئه، ويرتمي في أحضان الأعداء ويحاول الاستقواء بهم على إخوانه، يمكنه أن يقول أيَّ شيء لتبرير سقوطه في وادي الرذيلة والخيانة، وهو ما ينطبق تماما على رئيس الحكومة المغربي السابق عبد الإله بن كيران، الذي تنصّل من كل المبادئ التي تاجر بها لسنوات، ولم يجد غير الجزائر ليبرّر بها الفعلَ المخلّ بالأخلاق والمبادئ الذي أقدم عليه المخزن بتطبيع علاقاته مع الصهاينة، وإدخالهم أمنيا وعسكريا في منطقة المغرب العربي التي كانت عصية عليهم.

ولم يتوقف بن كيران عند تبرير فضيحة توقيع اتفاقية الدّفاع المشترك مع المحتلين الصّهاينة، بل لوّح بالحرب ضد الجزائر، قائلا “إذا كانت حربا فنحن مع بلادنا ومع ملكنا…”، واستخدم بن كيران كلاما عاطفيا منمّقا بالآيات القرآنية لإقناع أنصاره بأنّ الجزائر هي التي تتحرّش ببلاده، في إشارة إلى الموقف الثّابت للجزائر بدعم الصّحراء الغربية في كفاحها للتحرّر من الاستعمار.

هذه التصريحات نتيجة منطقية للمناورة التي قام بها المخزن حين تمكّن من استخدام جزء من الإسلاميين في المغرب، وجعلهم يوقّعون بأنفسهم اتفاقية التّطبيع مع أن هذا الأمر كان مرفوضا في أدبياتهم جملة وتفصيلا، واليوم بدؤوا قبل غيرهم في دقِّ طبول الحرب مع الجزائر، مع أن هذا الأمر سابقٌ لأوانه.

حال بن كيران وغيره من قيادات حزب العدالة والتنمية المغربي، كحال المومس التي تحاول تبرير بيع شرفها بأنّها كانت ضحية اعتداء وتحرّش، وهو بالذات ما يتم ترديدُه منذ سنة كاملة في المغرب، بأنّ المخزن “اضطرّ” إلى التّطبيع مع الصّهاينة وتوقيع اتفاقية الدّفاع المشترك معهم، بسبب “تحرّشات الجزائر” بما يسمونه “الأقاليم الجنوبية”.

على بن كيران أن يتوقّف عن الحديث عن الحرب، لأن كلمة “حرب” كبيرة عليه وعلى حزبه وملكه ومملكته؛ فالحرب إذا اندلعت لا تنفع معها معاهدة الدّفاع المشترك التي وُقِّعت مع الكيان الصهيوني، وليعلم هؤلاء أنّ الجزائريين دخلوا حربا مدمِّرة ضد فرنسا ومعها الحلف الأطلسي وانتصروا فيها، ولا يمكن لجيش يرتعب جنودُه من صيحات أطفال فلسطين أن ينال منهم.

الجزائر لا تريد حربا مع الأشقَّاء المغاربة، وهي تعلم أنها إن نشبت ستكون دمارا للمنطقة كلها، لكنّ تمادي المخزن في الاستعانة بالصهاينة قد ينتهي بإشعال حربٍ في المنطقة، فهل نرى بن كيران في ساحة المعركة دفاعا عن ملكه؟!

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • احمد

    لا خير في حرب تدور بين الاخوة في الدين الشعب المغربي والشعب الجزائري مسلمون حرام اراقة الدماء بينهما اتقوا الله