إدارة الموقع
نجم "الخضر" لا يريد تضييع اللقب مع ميلان هذا الموسم

بن ناصر يشيد بزلاتان ويفضل صراخه على سكوته

توفيق عمارة
  • 3384
  • 0
بن ناصر يشيد بزلاتان ويفضل صراخه على سكوته
ح.م

أشاد الدولي الجزائري، إسماعيل بن ناصر، بزميله في نادي ميلان الإيطالي، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، وأكد بأنه يقدم الإضافة الكبيرة للفريق بفضل خبرته التي يحاول نقلها إلى باقي اللاعبين، قبل أن يدافع عن مزاجية السلطان بالقول إنه يفضل صراخ زلاتان عليه وعلى زملائه الآخرين على أن لا يقول أي شيئا.

وقال الدولي الجزائري، الخميس، في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية تعليقا على مزاجية إبراهيموفيتش داخل المستطيل الأخضر وطريقة تعامله مع زملائه: “حتى إذا صرخ في أرض الملعب، يكون الأمر أفضل من سكوته، وإلا فإن ذلك يعني أنه لا يأبه بالفريق”، قبل أن يؤكد دعمه للنجم السويدي، قائلا: “إنه يساعدنا كثيرا، مع كل الخبرة التي يمتلكها يحاول رفعنا إلى الأعلى، فهو يبحث دوما عن الكمال ويقدّم لنا الكثير من النصائح”.

ويقدم ميلان وبمساهمة قوية من زلاتان وبن ناصر واحدا من أفضل مواسمه في العشر سنوات الأخيرة بالدوري الإيطالي، حيث خطف صدارة الدوري الإيطالي مع انتهاء دور الذهاب، في ظل تراجع جوفنتوس المتوّج في السنوات التسع الأخيرة، ليتوج بلقب بطل الشتاء الشرفي، في سابقة لم تحدث منذ سنة 2011، عندما أحرز آخر ألقابه الـ18 في الدوري.

وعاد أحسن لاعب في “كان 2019” للحديث عن الخسارة المفاجئة ضد أتالانتا بخماسية نظيفة في نهاية العام 2019، والتي كانت بمثابة نقطة التحول في نادي ميلان، وقال: “بعد تلك الخسارة، طرحنا على أنفسنا أسئلة كثيرة”، وتابع: “المدرب بيولي يعرف كيف يدير الفريق، هو قريب منا، يسألنا دوما عما إذا كنا متعبين أو بحال جيدة..لقد جلب روحا لم تكن هنا ربما من قبل”، قبل أن يعترف النجم الجزائري بأن فريقه عازم على التتويج هذا الموسم، وصرح: “إذا لم ننجز شيئا، سيتم نسيان كل ما حققناه منذ مارس الماضي، يتعين علينا أن نعيد أمجاد ميلان..وبالنسبة للجماهير، من المملّ جدا أن نلعب وراء أبواب مغلقة. ليسوا هنا لكنهم يتابعوننا، يجب أن نقدم كل شيء لأجلهم”.

من جهة أخرى، أكد لاعب الوسط الدفاعي بأنه تعلم كيف يضبط أعصابه هذا الموسم بعد حصوله على إنذار واحد فقط خلال 10 مباريات مقابل 14 إنذارا الموسم الماضي في 31 مباراة، وعلق على الجزئية قائلا: “أعمل كثيرا لتصحيح أخطائي. كنت عدوانياً كثيراً من دون تفكير”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!