الثلاثاء 25 فيفري 2020 م, الموافق لـ 01 رجب 1441 هـ آخر تحديث 16:15
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح. م

أكد الرئيس عبد العزيز، الإثنين، على موقف الجزائر “الثابت المتمثل في نصرة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، لاسيما حقه في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس”.

وقال بوتفليقة في رسالة وجهها الى لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي جرت فعالياته بمقر الأمم المتحدة في نيويورك: “إننا في الجزائر نأمل، من خلال هذه الوقفة السنوية، أن نجعل منها مناسبة سانحة لتحسيس الرأي العام العالمي بهذه القضية وتذكير المجموعة الدولية، بما فيها منظمة الأمم المتحدة، بمسؤولياتها الأساسية والتاريخية في إنصاف هذا الشعب وكل الشعوب التي مازالت تحت نير الإستعمار” .

وأوضح “إننا إذ نحيّي المبادرة التي قامت بها الأمم المتحدة بإعلانها 2014 سنة للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والتي تعطي هذه السنة لهذا الإحياء صبغة خاصة، فإننا نعتبرها مؤشرا قويا عن تنامي الدعم الذي تحظى به قضية الشعب الفلسطيني العادلة، كما هو الشأن بالنسبة لحركة عدم الإنحياز التي تعهدت بمناسبة انعقاد دورتها الوزارية السابعة عشر في الجزائر، في مايو الماضي، بمساندة ومرافقة الدولة الفلسطينية في سعيها الى إحقاق سيادتها كاملة غير منقوصة”.

واعتبر أن سياسة الإستيطان وتهويد القدس الشريف والحصار الجائر المفروض على قطاع غزة، أصبحت تشكل اليوم “عقبة أساسية أمام المساعي الرامية إلى إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية”.

“أضف الى ذلك -يؤكد الرئيس بوتفليقة في رسالته- تدهور الأوضاع الإنسانية للشعب الفلسطيني، وبالخصوص سكان غزة، إلى درجة أن أبسط حقوق الفلسطينيين غدت غير مضمونة”.

وأشار إلى  أن “هذه الممارسات تنم، مرة أخرى، عن تمادي الإحتلال الإسرائيلي في تحدي الشرعية الدولية ومناوراته لفرض سياسة الأمر الواقع على الشعب الفلسطيني، منتهجا في ذلك سياسة الإجرام والتقتيل والاجتياح والعقوبات الجماعية واستعمال شتى الوسائل لتدمير البنية التحتية الفلسطينية وسلب الأراضي لبناء المستوطنات وإقامة جدار الفصل العنصري وتهويد مدينة القدس ومحاولة عزلها، فضلا عن الممارسات اليومية لجيش الإحتلال المنتهكة لكرامة الشعب الفلسطيني وحريته”.

وأبرز أن “سياسة التعنت والأمر الواقع هذه ما كانت لتستمر لولا تملص الأطراف الدولية الفاعلة من مسؤولياتها في فرض الشرعية الدولية وتمكين الشعب الفلسطيني من استرجاع حقوقه المغتصبة”.

وفي حال هذا الوضع “تظل مسؤولية المجتمع الدولي قائمة عن إخراج قضية فلسطين، هذه القضية التي طال أمدها، من النفق المظلم الذي تقبع فيه، والإستجابة لتطلعات الفلسطينيين للعيش بحرية كرامة وسلام في كنف دولة مستقلة قابلة للحياة”.

وأضاف رئيس الدولة أنه “من هذا المنطق، فإنه ينبغي علينا أن نكثف جهودنا على كل المستويات، بما  في ذلك الدبلوماسية المتعددة الأطراف، لإيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية”.

وأكد بوتفليقة يقول “هذا اليوم يعود مرة أخرى والشعب الفلسطيني يعاني أكثر من أي وقت مضى من تصاعد الإنتهاكات المستمرة لحقوقه المشروعة، تلك المكرسة بمقتضى الشرعية الدولية، وذلك بسبب استمرار احتلال إسرائيل للأرض الفلسطينية وسياسات الإستيطان والتهويد والممارسات التعسفية والقمعية، خرقا للأعراف والقوانين الدولية، وخاصة منها تلك المتعلقة بحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني”.

ولا غرو في أن الظروف الإقليمية “الصعبة والحساسة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط, خاصة في ظل الإعتداء العسكري الأخير على قطاع غزة” -يضيف الرئيس بوتفليقة- “تحتم علينا، أكثر من أي وقت مضى، الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في محنته”.

وخلص رئيس الجمهورية الى القول أنه “بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، دعوني أنوه بما تبذله لجنتكم من عمل وجهود محمودة على درب استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه، متجشمة من أجل ذلك كل الصعوبات والعراقيل التي تعترض طريقها”.

مقالات ذات صلة

600

27 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جمال

    يا سيد الرئيس الكلام لا يكفي وحده بل الفعل هو الاهم .. افتحوا لنا الطريق لنجاهد و نحرر القدس من النجس.. و سنعينك انت هو خليفة المسلمين.

  • معاكم الى الامام

    اسأل الله ان يحفظكم ويكف بأس الظالمين عنكم

  • اللهم إن كانت ترضيك فأتمها وإن كانت لا ترضيك إكفي الجميع شرها

  • عصام

    يوم 28 سوف يكون يوم عظيم في تاريخ مصر الحديث..و سوف يكون اعظم من 25 يوم يناير المبارك

  • جزائرية

    موقف الجزائر من القضية الفلسطينية ثابت و مشرف كا العادة و لا غبار عليه ،،أتمنى أن يكون هناك محور عالمي قوي من كل أحرار العالم إلى جانب الموقف الجزائري كي يساند أكثر القضية الفلسطينية .

    لأنه صراحة فلسطين تحتاج لأكثر من هذا تحتاج للدعم القوي و الفعال في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأراضي الفلسطينية خصوصا غزة.

    فرج الله عنهم و عن سائر بلاد المسلمين كل بلاء.

  • الحسين

    الله يحفضك

  • oussama tlemcen

    ya li tabe jnanake hdare ri 3la bladake wa cha3bake bazaffe 3like

  • السيدة حلزونة

    ” لاسيما حقه في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس .. ” ….. طيب ،و ماذا عن حدود 1948 ؟ … أتتلاعبون بالقضية لتخدير شعوبكم ؟ اليوم فقط تم تصويت النواب الاسرائيليين على قانون مضمونه تصنيف العرب في فلسطين كمواطنين من الدرجة الثانية ،ألم تهتزّ و لا شعرة منك بعد هذا التصرف الحقير ؟

  • لو يعلن رئسنا الجهاد في فلسطين فسوف ابايعه خليفة المسلمين.

  • مراد

    شكرا سدي الرئيس كلام جوهري تجاه إخواننا في فلسطين لأننا معها ظالمة أو مظلومة و لطالما ظلموا ثالث الحرميين الشريفين أرض الرباط
    من الأخ والجار و العدو
    .
    نحاصر من اخ او من عدو
    سنغلب وحدنا وسيندمانِ
    .
    تيم البرغوثي

  • dalid17

    اين هو هاد الرئيس والله هاد الشعب غير يستحق رئيس على هاد المقاس

  • الحرة

    و أخيرا خرجتم من صمتكم لم يفت الأوان رغم ما عاناه الغزاويون و لم يتدخل احد ان هذه الصحوة ذات علاقة بتغيرات سياسية و ما يجهله الكثير أن الجزائر قوية بشعبها و حبه الشديد لهذا الوطن اللذي لا يمكن ان يهزمه قوة في العالم مهما كانت و ما عليكم الا أن تقرأو التاريخ فمن سيخطئ فسيدفع الكثير مهما كانت قوته حتى لو كان الحلف الأطلسي أو أمريكا أو اسرائيل بقي أن يحاربونا اقتصاديا ثقافيا و امور أخرى لا يشعر بها المواطن البسيط حتى يفرضون علينا واقعا لا يمكن رفضه لكن ما يحدث حولنا ادى الى تفطن الكثير .شفاك الله44

  • ilyas

    الى التعلق رقم 1 من يريد االجهاد لا ينتظر فتح الطرق

  • عادل

    الطريق مفتوحة يا اخي..الذي يصل الى سوريا بدون ان يقول افتحوا لنا الحدود بإمكانه دخول فلسطين عبر الحدود السورية الفلسطينية..لم ولن يمنعك احد تفضل جاهد بني صهيون ونحن ندعوا لك سرا وعلانية..بالنصر أو الشهادة…تفضل.

  • الجزائري

    لو كانت فلسطين بجوار الجزائر حدودا لاستقلت في ضرف7 اشهر عوض العراق واليمن وسورياوليبيا
    اجزائريون يفضلون الاستشها ف القدس

  • ننتظر الاشارة من رئيسي بو تفليقة شفاه الله

  • هل تضمن لي الطريق؟ الهدرة ساهلة. روح انت ومن بعد نلحقوك.

  • عادل

    يا اخي اللي قال أفتحولي الحدود هو اللي يروح وانا راني ندعيلو…الهدرة ساهلة هاذي قولها ليه هو ماشي ليا أنا…

  • عادل

    غريب امركم عجيب منطقكم اعلنتم الجهاد في سوريا( بين قوسين) ولم تنتظروا اشارة بوتفليقة..فلسطين من باب أولى فلماذا تنتظرون الاشارة منه الآن تفضلوا ودعواتنا لكم ان تنالو احدى احدى الحسنيين النصر او الشهادة

  • gheto

    بوشة وااااش بتي ليلة مع الجاج صبحتي تقاقي
    نكرتي بلادك ورجال بلادك تظلي تقطعي فيهم من فضكك ابقي بعيدة.
    حتي بوتفليقة ماسلكش منك و من الحقد الدفين علي الرجل الجزائري

  • عماد

    الله يخلف على رئيس الوزراع التركي حرك رجولتكم امام قضية الامة الاسلامية .ياو فاقو

  • The algeriens are the best 0
    God blesse you all
    Palestine forever☺☺

  • بطيوة

    مقال كهدا يجب ان يبجل كيف لا وهو رئيسنا العزيز اليوم الدي يبصم على مواقف التي طالما نادينا وتغنينا بها فلسطيين اعشقك انت تماديتي او جارو عليك فلسطين انت من دخلت بيت كل فرد منا الا وكان دوي قدسيتك مسعانا نحبك والله كما كنت ولينا . نحبك

  • ايمن

    الله يشفيك ويهديك
    ****************

    معارضة الكرطون ابناء الحركى
    المراهقين الموجودين في فيس بوك
    والذين ينشرون الاحباط والكره باسلوب النفاق
    يسبون كل من يحب بوتفليقة
    حتى من يحب الجزائر ويدافع عنها
    ويقولون عنه شيات وشيتة ..
    وهم يبجلون لتركيا وقطر وامريكا
    وجميع خونة القضية الفلسطينية
    وشيوخ الفتنة الذين يتلاعبون بالاسلام
    من اجل السياسة والمصالح
    فبأي عقل تفكرون؟؟

    ياااااااااااااو نعم انا شياااااااات وافتخر
    تحيا بلادي تحيا الجــــــــــزائر ويحيا شعبها العظيم وقيادتها الحكيمة
    وجميع من يعمل من اجلها خيرا

  • زكرياء

    روح استشهد شكون حاكمك؟؟ فيكم غير الهدرة

  • حسبنا الله

    هذه لعبة مكشوفة و كرهنا منها…..لما لم تتكلم عندما كانت غزة تقصف؟
    “يقولون بفواههم ما ليس في قلوبهم”.
    ….وما يجري في الخفاء اعظم…

  • العربي بن مهيدي

    السيسي لن يسمح لكم بالجهاد في فلسطين سواءا ان كانت نيتكم حسنة أم مجرد دغدغة عواطف لا أحد يحكم عليكم لكن ثق أن السيسي المجرم أكبر حليف للكيان العدو فهو حاصر حتى أبناء غزة فالحكام العرب لن يستطيعوا في الوقت الراهن سوى مواساة الشعب الفلسطيني برسائل و دعم معنوي أو مالي فلا تنسو أن غزة أحرقت و هدمت المنازل على رؤوس الأشهاد و استشهد الألاف و الكيان الصهيوني لا يزال يعبث بمقدساتنا و لم نفعل شيئا غير الشجب و التنديد منذ حرب73 من يقول العكس يأتي بدليل

close
close