-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رفض الكشف عن أسلحته في اللقاء القادم.. بلماضي:

“بوركينافاسو أقوى من جيبوتي وما يهمنا هو الفوز”

ع. ع
  • 1210
  • 0
“بوركينافاسو أقوى من جيبوتي وما يهمنا هو الفوز”

اسألوا اللاعبين عن أرضية تشاكر.. ما أطلبه هو تجهيزه لما تبقى من مباريات المونديال”

حذر الناخب الوطني، جمال بلماضي، من صعوبة مباريات تصفيات كأس العالم،على الرغم من النتيجة العريضة التي حققها، أمسية يوم الخميس، باكتساح شباك منتخب جيبوتي بثمانية أهداف نظيفة في افتتاح حلم تأهل المنتخب الوطني لكأس العالم قطر 2022. وقال بلماضي في الندوة الصحفية التي أعقبت نهاية المباراة بملعب مصطفى تشاكر في البليدة: “بعد هذه البداية أمام فريق مثلما يعلمه الجميع مع كل احتراماتي له متواضع لا بد من مواصلة العمل، قبل هذه المباراة اضطلعت على نتائج منتخبات كبيرة ضد منتخبات من مستوى أقل في تصفيات كأس العالم، وأغلب النتائج كانت متقاربة، على سبيل المثال الغابون كانت مرشحة للفوز على ليبيا لكن هذه الأخيرة تفوقت بهدفين لهدف، فوز صغير لمنتخب مالي على رواندا، فوز بشق الأنفس للسنغال على توغو، مصر فازت بهدف فقط أمام أنغولا داخل الديار، يمكننا أخذ أمثلة أخرى من أوروبا منتخب البرتغال حقق فوزا صعبا أمام منتخب إيرلند بهدف كريستيانو رونالدو في الأنفاس الأخيرة للمباراة، كرة القدم العالمية هي هكذا لا بد من أخذ الأشياء بمحمل الجد والحذر وعدم استصغار أي منافس مهما كان”.

وأكد المدرب الوطني أنه لا يميز بين الأسماء أو حجم المنتخبات وهدفه دائما هو حصد الفوز والنقاط التي تقربه من طموحه في بلوغ نهائيات كاس العالم.

وقال: “النقاط الثلاث التي تحصلنا عليها أمام جيبوتي هي نفس النقاط التي نبحث عليها أمام بوركينافاسو في المباراة القادمة، فقط هناك فارق في مستوى المنافس، الفريق البوركينابي أقوى وأشرس وأكثر تنافسية”.

من جهة أخرى، أثنى بلماضي بما صنعه رفاق القائد رياض محرز أمام جيبوتي بفضل احترافيتهم فوق أرضية الميدان. وقال: “اللاعبون أدوا دورهم على أحسن حال وكانوا حاضرين بقوة وأكثر تركيزا، لقد كانوا منضبطين واحترموا توجيهاتنا وعملنا طيلة التربص ولم أتفاجأ لما قدموه على أرضية الميدان”.

سليماني يستحق المكانة التي وصل إليها

ونوّه المدرب الوطني لما يصنعه المهاجم والهداف إسلام سليماني صاحب الهاتريك أمام جيبوتي، حيث يسعى وراء تحطيم الرقم القياسي لأفضل هداف في تاريخ الخضر الذي سيطر عليه عبد الحفيظ تسفاوت لسنوات طويلة. وقال: “سليماني لاعب مواظب دائما لا يبخل بأي شيء عن المنتخب الوطني، يملك إرادة فلاذية ورغبة كبير وهو مثابر، إنه حاضر دائما ورهن تصرف المنتخب الوطني كلما احتاج إليه، وهو لاعب منضبط يلبي احتياجاتنا في كل المباريات سواء كان ضمن التشكيل الأساسي كمثل هذه المباراة أو في وضعيات أخرى وحتى عندما لا يشارك يعتبر إضافة للمجموعة، إني اعتبره بمثابة قدوة ينبغي السير على نفس خطواته للنجاح، وأعني كثيرا هؤلاء اللاعبين الذين جاؤوا من البطولة الوطنية، هو يستحق النجاح الذي وصل إليه وأتمنى له المزيد من التألق في المستقبل”.

بلماضي يرفض الكشف عن أسلحته لبوركينافاسو

فضل الناخب الوطني، جمال بلماضي، الالتزام بالسرية في التحضير لمواجهة بوركينافاسو المرتقبة يوم 7سبتمبر القادم بمراكش في المغرب، برسم الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم، ورفض الإفصاح بأي تفاصيل تخص المباراة لوسائل الإعلام احتياطا من الفريق المنافس. وقال: “سنحضر بسرية لمباراة بوركينافاسو لا يمكنني أن أكشف عن أسلحتي للمنافس خلال الندوة الصحفية، وأن أبوح ببعض التفاصيل التي سيحاول منافسونا استخدامها ضدنا فهم يتابعون كل صغيرة وكبيرة عنا”.

مدرب جيبوتي شكرني على احترامنا لفريقه

كشف بلماضي عن حديث جانبي دار بينه وبين مدرب منتخب جيبوتي بعد نهاية المباراة، الذي هنأه على المستويات الكبيرة التي قدمها الخضر فوق الميدان رغم الهزيمة الثقيلة التي تعرض لها فريقه. وقال: “مدرب الفريق المنافس شكرني بعد نهاية المباراة على احترامنا لمنتخب جيبوتي، وعلى الطريقة التي حضرنا بها للمباراة والأداء القوي الذي قدمناه ضد فريقه فوق الميدان دون استصغاره”.

“التنويع التكتيكي سلاح إضافي لنا.. منتخبنا نضج من هذه الناحية وبرهن على ذلك”

وقال: “تنويع النهج التكتيكي هي ميزة وسلاح إضافي للمدرب هي أمور نكتسبها مع مرور الوقت، في الأول لابد من البحث عن استقرار في التشكيلة ونتعرف على نظام اللعب المناسب للاعبين حتى نضعهم في أفضل رسم تكتيكي، ونمر بعدها إلى المرحلة الأخرى بتنويع الخطط التكتيكية حسب المشاكل التي نواجهها في الميدان، هذا النوع من العمل يحتاج إلى لاعبين في المستوى وإلى الوقت، وأعتقد أننا برهنا على نضجنا من هذه الناحية وهي ثمرة عمل لثلاث سنوات، لكن سنواصل العمل والبحث عن حلول تكتيكية لتطبيقها في الموعيد القادمة”.

“لاعبونا لديهم ذهنية قوية ولا يكترثون للعراقيل كل ما يهمهم هو الوصول إلى المونديال”

أثنى الناخب الوطني، جمال بلماضي، على الذهنية القوية للاعبي المنتخب الوطني، الذين أصبحوا يتصرفون بحنكة ولا يبالون للعراقيل والمشاكل التي تحيط بهم قبل وخلال كل مباراة، مؤكدا أن تركيزهم منصب فقط على جهة واحدة ألا هي التأهل إلى كأس العالم.

وقال: “لا أخشى من أي تأثير على لاعبينا عندما أخبرهم أن الملعب شاغر ونحن في شهر سبتمبر الرطوبة عالية والطقس ثقيل، أرضية ملعب مصطفى تشاكر تضررت وهي غير مناسبة لاستقبال مباريات تصفيات كأس العالم فهي ليست مثلما كانت عليه في شهر جوان الماضي، كل هذه المعطيات كانت تتسبب لنا في تعثر مفاجئ مع بداية الموسم،هذه الحالة الذهنية للاعبين ليس بالأمر المفاجئ، لاعبونا واعون جيدان انظروا إلى سلسلة المباريات دون هزائم منذ28 مباراة متتالية، هم يدركون مدى أهمية الاستحقاقات بين تصفيات كأس إفريقيا وتصفيات كأس العالم، ولا يميزون بين مباريات رسمية أو ودية كل المباريات مهمة لهم، فهي فرصة من أجل التطوّر أو لاختبار لاعبين جدد، وكذلك إقحام لاعبين آخرين للحصول على وقت لعب، لو لاحظتم الإصرار الكبير الذي كان لدى اللاعبين الذين دخلوا الشوط الثاني من مباراة جيبوتي بنفس الروح رغم تقدمهم المريح بأربعة أهداف مع نهاية الشوط الأول، خلال المرحلة الثانية كنت أؤكد على نقطتين لابد من تطبيقهما فيما تبقى من وقت المباراة وتم ذلك، اللاعبون كانوا يدركون أنهم قاموا بنصف العمل خلال المرحلة الأولى وعليهم إنهاء المهمة لغاية نهاية وقت المباراة”.

“ليس لدي لاعبين احتياطيين.. وصلنا إلى مستوى كبير مع هذه المجموعة”

وفي ذات السياق، أكد بلماضي أن ما يهمه في كل مباراة هو الفوز، فهو يسخر كل الإمكانيات البشرية لهذا، مشيرا للمستوى الكبير الذي وصلت إليه مجموعته. وقال: “أقوم بإشراك من يستحق لزرع روح التنافس بين اللاعبين، لقد وصلنا إلى مستوى كبير بهذه المجموعة ومن الصعب اختيار أحد عشر لاعبا، ولو في بعض الأحيان يظهر أنني أدير الأمور بسهولة من خلال التغيير في التشكيلة، ليس لدي فريق “ب” لا يوجد لاعبون احتياطيون، أعتمد على خيارات معينة لكل وضعية للفوز بالمباريات. اللاعبون يدركون لماذا هم هناك ويرغبون في البروز للـذهاب إلى كأس العالم”.

زروقي لاعب ذكي ننتظر منه أن يتطوّر أكثر

أشاد بلماضي بالمستويات المقنعة التي يقدمها اللاعب الصاعد، زروقي، الذي أصبح يحظى بثقة الناخب الوطني في وقت سريع على انضمامه لكتيبة المحاربين. وقال: “استدعاؤنا لزروقي إلى المنتخب لم يكن عشوائيا، لقد اخترناه بقناعة وبعد متابعتنا له، ما زال أمامه الوقت حتى يكتسب المزيد من الثقة وحتى يطور نفسه، إنه لاعب ذكي تكوّن في مدرسة كبيرة أجاكس أمستردام”.

وعبر بلماضي على سخطه الشديد من مسؤولي ملعب مصطفى تشاكر الذين أرادوا أن يتهربون من مسؤولياتهم تجاه الحالة الكارثية لأرضية الميدان، باختلاق أعذار ومحاولتهم إثارة جدال حول ذلك.

وقال: “أنا لست هنا من أجل إثارة الجدل عندما يأتي مسؤول يصرح أمام عدسات الكاميرات أن الأرضية جيدة، إذا كان تقديره بأنها هكذا، لا بد أن نسأل اللاعبين عن حقيقة أرضية الملعب، الأرضية كانت رائعة في شهر جوان كانت وكل ما طلبته أن تكون دائما جاهزة لاستقبال مباريات المنتخب الوطني، أردت أن يفهموا أن العمل ليس في فترة محدودة يجب أن تكون هناك استمرارية، يجب عليهم أداء واجباتهم، الآن كل الإمكانيات والوسائل متاحة لصيانة الأرضية، حتى أصبح من السهل الحصول على معلومات حول ذلك بالولوج إلى محرك البحث غوغل واليوتوب حتى نتعلم من الخبراء والاختصاصيين في العالم، يجب على الجميع أن يتحمل مسؤولياته ولا يتنصل منها، وعليهم أداء عملهم وأن يتوقفوا عن خلق الأعذار، مازالت هناك 4 مباريات مهمة منها المباراة الفاصلة، 6 أشهر ليست مهمة مستحيلة”.

“محرز قائد مثالي”

نوّه الناخب الوطني بالطريقة التي تصرف بها قائده رياض محرز مع إسلام سليماني وبغداد بونجاح بخصوص تنفيذ ركلتي الجزاء عند مواجهة جيبوتي الأخيرة، وتنازله لهما على القيام بتنفيذها. وقال: “محرز شخص راق وقائد مثالي، هو المعني الأول بتنفيذ ركلات الترجيح في المنتخب، وهو متفهم لإحساس المهاجمين ورغبتهم في التسجيل، لذلك تنازل لسليماني الذي يسعى لتحطيم الرقم القياسي لأفضل هداف تاريخي للمنتخب، أما بونجاح فأراد أن يهدي ضربة الجزاء لمولوده الجديد، أنا مسرور لأنه هناك تفاهم كبير بين اللاعبين”.

إسلام سليماني: هدفنا التأهل إلى المونديال وليس الأرقام القياسية

قال إسلام سليماني بعد تسجيله رباعية أمام جيبوتي لوسائل الإعلام: “دخلنا هذا اللقاء بنية تحقيق الفوز وعدم استصغار المنافس، حيث طبقنا تعليمات المدرب ووُفقنا للانتصار بنتيجة عريضة. بالنسبة لي كمهاجم، أمر جميل دوما عندما أسجل الأهداف. أتشرف بتواجدي في المركز الثاني (35 هدفا) لسجل الترتيب التاريخي لهدافي المنتخب وراء مهاجم كبير اسمه عبد الحفيظ تاسفاوت. مهمتي تتمثل في تسجيل الأهداف ومساعدة فريقي على تحقيق الانتصارات ثم تأتي بعدها الأرقام القياسية الشخصية، فالأهم أن يفوز المنتخب سواء سجلت أنا أو أي لاعب آخر. هدفنا هو التأهل إلى كأس العالم وإسعاد الجمهور الجزائري”.

اسماعيل بن ناصر: واجهنا فريقا متواضعا وعلينا الحذر أمام بوركينافاسو

لعبنا هذا اللقاء بجدية وهو ما سمح لنا بافتتاح بوابة التهديف مبكرا وهي الوضعية التي سمحت لنا بالتغلب على الشك وتفادي ردة فعل غير سارة من طرف منتخب جيبوتي. الهدف الثاني جاء في الوقت المناسب لتعزيز تقدمنا في النتيجة. مهمتنا أضحت أسهل بعد طرد مدافع الفريق الخصم. مع كل احتراماتي واجهنا فريقا متواضعا للغاية ولهذا يجب علينا توخي الحيطة والحذر خلال مقابلتنا الثانية ضد منتخب بوركينافاسو الذي يصنف من حجم آخر. بداية سنعمل على استرجاع طاقتنا بشكل جيد عقب المجهودات الكبيرة التي بذلناها في مواجهة اليوم، قبل أن نشرع في التحضير لملاقاة المنتخب البوركينابي. أتمنى أن نستطيع تطبيق طريقة لعبنا وتحقيق نتيجة إيجابية تسمح لنا بإحراز خطوة هامة نحو هدف التأهل إلى كأس العالم 2022″.

العشر لقاءات الاخيرة للخضر

2 سبتمبر 2021 تصفيات مونديال 2022

الجزائر 8 – جيبوتي 0 (بالبليدة)

الأهداف: سليماني (د5، د24، د46، د53، (د61)، بونجاح (د38)

رامي بن سبعيني (د 26)، محرز (د 66)، رامز زروقي (د 68)

11 جوان 2021 (رادس/ تونس)

تونس 0 – الجزائر 2

الهدفان: بونجاح (18) ومحرز (27)

6 جوان 2021 بالبليدة (ودي)

الجزائر1 مالي  0

الهدف: محرز (د57)

3 جوان 2021 بالبليدة (ودي)

الجزائر 4  موريتانيا  1

الأهداف: فغولي (د40، د57)، وناس (د61)، بونجاح (د70)

29 مارس 2021 بالبليدة (تصفيات كأس افريقيا للأمم-2021)

الجزائر5 – 0 بوتسوانا

الأهداف: ماندي (24)، فغولي (57)، محرز (63، ضربة جزاء)، بونجاح (72)، بولحية (87)

25 مارس 2021 بلوزاكا (تصفيات كأس افريقيا للأمم-2021)

زامبيا 3 – الجزائر 3

الأهداف: غزال (19)، سليماني (25 و55)

16 نوفمبر 2020 بهاراري (تصفيات كأس افريقيا للأمم 2021)

زيمبابوي 2 – الجزائر 2

الأهداف: بن العمري (34)، محرز (38)

12 نوفمبر 2020 بالجزائر (تصفيات كأس افريقيا للأمم 2021)

الجزائر 3 – زيمبابوي 3

الأهداف: بونجاح (31)، فغولي (42)، محرز (66)

13 أكتوبر 2020 بلاهاي، هولندا (ودي)

الجزائر 2 – المكسيك 2

الهدفان: بن ناصر (45)، محرز (67)

9 أكتوبر 2020 بكلاغنفورت، النمسا (ودي)

الجزائر1 – نيجيريا 0

الهدف: بن سبعيني (6)

18 نوفمبر 2019 بغابورون (تصفيات كأس افريقيا للأمم 2021)

بوتسوانا 0 – الجزائر 1

الهدف: بلايلي (14)

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!