السبت 22 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 12 محرم 1440 هـ آخر تحديث 13:10
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

وجهات نظر

“بوسوها لا تمسوها”!

سمية سعادة صحافية بموقع جواهر الشروق
ح.م
  • ---
  • 11

تعتقد بعض النساء أنهن على درجة كبيرة من الأهمية بما يجعل وجودهن في حياة الآخرين، حتى من دون أن يقدمن أن أي دور، بمثابة “العطية” التي جاد بها الزمن عليهم.
وإذا كانت الأسرة هي أول من يبذر في بناتها بذور الغرور من خلال التدليل والاهتمام الزائدين، فإن أزواج المستقبل “المساكين” هم أول من يدفع ضريبة تعثر الأسرة في تربية بناتها تربية صحيحة، ليشقى الزوج بزوجة تعتقد أنها مركز الكون، وأنها الشمس وغيرها مصابيح محترقة، وأنه عليه أن يتسول ودها ورضاها في كل وقت حتى تشعر بأنها لم تسقط من برجها العاجي الذي صنعته لها أسرتها.
وبقدر ما يشعر الرجل في بداية الزواج بالسعادة مع زوجة تجيد فنون الدلال والغنج بما يعزز لديه الإحساس برجولته، إلا أنه مع الوقت يكتشف أنه أمام امرأة اتكالية وعديمة المسؤولية وليست مستعدة لأن تغير من طباعها لتكون ربة بيت ملتزمة بواجباتها نحو أسرتها، ما يخلق نوعا من الصدام الذي ينتهي به الحال إلى الانفصال العاطفي أو الطلاق عندما يأبى الزوج أن يستمر مع زوجة ترفض أن تنزل من عليائها وتتحمل مسؤوليتها، بينما يستسلم أزواج آخرون لهذا الوضع ويتأقلمون معه حتى وإن تطلب منهم الأمر أن يتبادلوا الأدوار مع زوجاتهم عندما يعودون من العمل، فينظفوا البيت ويجمعوا الغسيل، ويغيروا حفاظات الأطفال، في حين تستمتع الزوجات بمشاهدة التلفاز أو التحدث في الهاتف، وأمام هذا الوضع، تزداد شخصية المرأة قوة، بينما يشعر الرجل بأنه فقد كثيرا من عوامل قوته.
وقد تكون المرأة المغرورة أو المدللة في أمان أكثر عندما تنفرد ببيت الزوجية، بحيث لا تجد من يذكرها بمسؤولياتها إلا رجلا محبا صار ملما بطريقة تفكيرها، وكثيرا ما يتحمل عنها ما تنازلت عنه، ولكنها عندما تكون وسط أسرة الزوج تجد من يراقبها ويعاتبها ويدخل معها في ملاسنات ومشاحنات بسبب عدم رغبتها في تحمل المسؤولية، ومع ذلك لا تشعر بحجم الخطأ الذي بدر منها لأنها تعودت في أسرتها أن تكون رغباتها مجابة من دون أي مقابل، وهو الوضع الذي تعتقد أنه يجب أن يستمر حتى في بيت زوجها ومع أهله وإلا فإنها تستعديهم وتتجاهلهم وتتعامل معهم بعناد شديد، الأمر الذي يوسع من دائرة المشاكل والخلافات التي قد تنتهي بالطلاق إذا كان الزوج غير راغب في إكمال حياته مع زوجة من هذا النوع.
إذا كانت الأسرة لا تستطيع أن تعد بناتها لحياة زوجية تكون فيها هي المسؤولة الأولى عن بيتها وزوجها أولادها، بل تغرس فيها الأنانية والغرور، فمن الأجدر أن تمتنع عن تزويجها وتتحمل مسؤوليتها، ومن حقها حينئذ أن تعاملها بمنطق”بوسها لا تمسوها”!.

https://goo.gl/5RB211
الاهتمام السعادة الغرور
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    ناس بكري كانو يقول ” تتزوج مع فنار تصبح تضوي عليك ولا ثرڨو تصبح تدغدغوك ”
    هدا غير مثل ” فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ ” أحسن
    كل واحد حر في إختياره وسعادته الموضوع معقد كاين و كاين
    كاين لجميلة في كل شيئ
    وكاين لي مزعوقة في كل شيئ
    قضية تربية ودين وثقافة وكدلك لوسط الخارجي مؤثر خلطة و البيئة

  • مر من هنا

    هذي لي تحكوا عليها و تزوجت اي عندها الزهر. كاين لي طول حياتها و من صغرها تشوف روحها بدر البدور بنت السلطان مني وحدت ميس موند في نظرها. و بعدما يتقدم بها السن تولي تتنازل كون غير يجي واحد ولد فاميلا برك. و كي يزيد يقدم العمر تقول نحوس على الهنا حتى مع صعلوك. و مبعد كي تزيد تقدم توصل لربعينات تقول كون غير نلقا لا بغا كينغ كونغ ولا ولد عباس قابلة بيه.

  • شخص

    المرأة المسلمة ينبغي أن تدرك جيداً رسالتها في هذه الحياة الدنيا و لا تنخدع بالغرب الذي يرفع شعار (حرية المرأة) و هو في الحقيقة يريد (حرية الوصول إلى المرأة)

  • Sp

    شكرا على هذا المقال الوجيه…بالفعل لعبت التربية دورا فعالا في تضليل شباننا وشاباتنا بالابتعاد عن مفاهيم الاسرة في الاسلام…فزرعت فيهم الانانية وحب المادة منذ الصغر والخطأ يتحمله الاولياء بالدرجة الاولى الذين اصبحوا يربون اولادهم تربية غربية في مجتمع اسلامي فالاصطدام لا مفرمنه.اطفال 3 سنوات يقولون بونجوغ ولا يدركون معنى السلام عليكم..ضنا من الاولياء انهم سيجعلوا منهم نوابغ استثنائية..ولو كان كذللك ماكتب معمري وفرعون سطرا وامهاتهم تحضنهم بلغة الجبل..عار مايحدث من انسلاخ الهوية في الجزائر.

  • Souha

    الرجل هو السبب فهو يُطْلِقُها (على عنانها) في الأول ثم يحصل فيها, التغنج والدلال من طبيعة المرأة لكن لا يجب عليها أن تحلى أكثر من اللازم وإلاّ “تصمط” فالرجل في آخر الأمر يقول بنات حواء كلهن “كيف كيف واش راه صاير فيّ” مع هذه.
    الحيات الزوجية تبادل “دللني وأدللك” أعتني بي وأعتني بك عني وأعينك والرئاسة للرجل والداخلية للمرأة وهكذا يسمع الإثنان لبعضهما.
    لي عمّ يقول : يارب لا تُذهب عني قوتي البدنية حتّى ألقاك!!! فأقول له: لماذا ياعمي؟ فيقول زوجة عمّك ليست في مستوى أن تقوم بأموري إن سقطْتُ وأخاف بعد شيخوختي أن “أتبهدل” أو أُرمى في المزبلة.

  • كيكي

    ان حالة احمد تدعو للازدراء اذ ان هذا التقلب الحاد في الامزجة والتغيير الفكري الجديد الطارئ على الشخصية عادة ما ينظر اليه على انه نتاج طبيعي لشاب طائش ينتمي الى طبقات عليا سريعة الملل تمتلك الكثير من الاموال والشهرة غير المبررة والقليل من السكينة والاتزان العقلي ومن الحفلات المترفة التي تجمع الشباب الاثرياء الراغبين في تجربة كل جديد الى الالتفات حول الدعاة
    ببساطة قديما لم نكن نسمع عن كتب ما يسمى ( التنمية البشرية ) التي تخبر الناس في كل لحظة ان عليهم استثمار كل ثانية في الحياة لتصبح اكثر ثراءا ونجاحا وفي اللحظة التي تشتري فيها احدث اجهزة الهاتف او تغير فيها اثاث منزلك وتشتري منزلا جديدا

  • كيكي

    وربما تغير مهنتك نفسها ترسل كل تلك الاشياء رسائل لاواعية الى عقلك لتخبره بان عليك ايضا ان تغير افكار ومبادئ ( احمد الفيشاوي وحلا شيحة ) وبالعربية ما شافوش الميزيرية الكحلة لي شفنها حنا الطبقة الكادحة والمنبوذة والبببببببببببببببببببببائسة تبا لكم

  • متلازمة ستوكهولم

    ستنتصر المرأة على كل دعاة الظلامية و العبودية ، لأنها في حاجة للمساواة الكاملة غير منقوصة كما هو متعارف عليه عالميا ، أما التبعية للرجل فقد ولى زمانها ، أتمنى للمرأة المزيد من التقدم و الحرية ، حتى تخلص من قهر و ذل الرجل الذي عانت منه منذ قرون و أخطره حرمانها من حقوقها ، فهي إلى اليوم تنعم بأمية كبيرة عكس الرجل وهذا أكبر دليل على إهانتها
    تحياتي لكل النساء المناضلات المدافعات عن الحقوق و المساواة و ليست الخانعات المازوخيات المدافعات عن أسيادهن بشراسة

  • كان هنا وراح

    طز في عقلية بنات اليوم حاشا اللي متستاهلش
    المسلسلات التركية و الهندية خمجت عقلهم و تجي تتفلسف عليك وانتم تحتم عليك تعيش كيما تحب هي …
    و الله كون نبقى أعزب ماتزوجت النوع هذا

  • واقعية

    اضافة الى تربية البنت على الدلال لا تعمل شيء بالبيت و امها الى ان تصبح عجوز تغسل لها ملابسها و الامر هذا رايته في عدة عائلات بالشمال للاسف حتى في المناسبات تجد العجائز يعملن و كم المني ذلك بنات تتربى على انها ريشة فوق الراس عند الاهل فكيف تتوقعون ان تكون مع الرجل و للاسف هو ايضا مساهم في هذا لانهم يوافقون على الشروط التعجيزية و كانها ابنة الملك فلان الله يهديكم

  • فقيه في الدين

    5 سهى على صواب ( الذكور المنحرفون فكريا والمعقدين… ودينيا والذين يحرمون كل العلاقات الشريفة بين المرأة والرجل هم السبب ) قواعد زواجهم لعبة حظ , في الأول يعطيوها للبوس أولقوادة للأنثى التي تتوفر علىخبرة في المهنة. وتتقن اللعب والتمويه الماكياجي المتجلبب والمنقب وبعد مايشبع البطاطا عفوا القرط لمصوفن كي الداب لعمى يزعبط ويهرب

close
close