الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 21:31
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشي

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، مساء الأربعاء، أن حادثة اقتحام نواب من حزبه جبهة التحرير الوطني لمكتبه “مؤسفة” وانتهاك لمكانة الهيئة كمؤسسة من مؤسسات الدولة.
وجاء في بيان لاجتماع مكتب المجلس برئاسة بوشارب أنه “سجّل أسفه الشديد للتصرفات التي بدرت عن عدد من نواب لتشكيلة سياسية بالمجلس (حزب جبهة التحرير الوطني) لمنع انعقاد اجتماعه بالقوة، بالإضافة إلى اقتحام مكتب رئيس المجلس دون أدنى اعتبار لمكانة المجلس كمؤسسة من مؤسسات الدولة”.
وأوضح “أن الاجتماع يندرج ضمن صميم صلاحيات المكتب التي يخوّلها له القانون العضوي المحدّد لتنظيم المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة وعملهما وكذا العلاقات الوظيفية بينهما وبين الحكومة، وكذا النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني” .
وصبيحة الأربعاء اقتحم نواب من المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني مكتب بوشارب لمنع انعقاد اتجماع لمكتب المجلس، وذلك ردا على رفض الأخير الإستقالة من منصبه استجابة لدعوات قيادة الحزب.
ودعا مكتب المجلس في بيانه “إلى تفادي التصرفات التي لا تخدم مصلحة المؤسسة التشريعية، وهي إحدى مؤسسات الدولة، وتمس باستقرارها، ودعا إلى التحلّي بروح المسؤولية، خاصة مع المرحلة التي تمرّ بها بلادنا ومع الهبّة الشعبية الحضارية التي يعطي فيها الشعب الجزائري أحسن الدروس في الوعي والوطنية “.

البرلمان جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب
9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close