-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
قال إن لبس الكمامة يحمي من الإصابة بنسبة 50 بالمائة.. 

بوشريط: العودة إلى الإجراءات الوقائية داخل الحافلات ضرورة ملحة

راضية مرباح
  • 640
  • 0
بوشريط: العودة إلى الإجراءات الوقائية داخل الحافلات ضرورة ملحة

دعا رئيس الفدرالية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع، عبد القادر بوشريط، كافة الناقلين إلى ضرورة العودة إلى الإجراءات الوقائية المتبعة مع بداية الأزمة الوبائية فور عودة نشاط الحافلات بعد توقف دام لشهور من السنة الفارطة. وذلك بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة خلال الفترة الأخيرة، مصرا على إجبار الزبائن على لبس الكمامة قبل صعودهم إلى الحافلة، الذي من شأنه تقليص نسبة الإصابة بكورونا بـ50 بالمائة في ظل غياب الرقابة عبر الطرقات. 

واعتبر رئيس الفدرالية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع، في تصريح لـ”الشروق”، أن الحالة الوبائية الحرجة التي تعيشها الجزائر ليست بسبب وسائل النقل فقط بل إن الأمر تعدى ذلك بغياب مختلف الإجراءات الوقائية بكافة الإدارات وحتى بمكاتب تقديم الخدمات كالبريد والبنوك وغيرها، بعدما لوحظ أن ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي والتعقيم لم تصبح من الأمور المفروضة على المواطنين، حتى بتلك المواقع المنغلقة والمكتظة، مشيرا أن المواطن يظهر أنه قد نسي أن الفيروس لا يزال يعيش بيننا، بدليل أنه عاد إلى حياته الطبيعية، كما أن الإهمال والتراخي الواضح في كل مجالات الحياة من نشاطات تجارية كالمقاهي والمطاعم والمناسبات العائلية كالأعراس والجنائز التي تعتبر من أكثر البؤر لانتشار العدوى من أكثر مسببات انتشار الفيروس.

كما تطرق المتحدث إلى التخلي عن أجهزة قياس الحرارة المعتمدة منذ ظهور الوباء بكثير من الإدارات والمراكز التجارية، كما اختفت معها الرقابة الأمنية بالطرقات وردع المخالفين في حال اكتظاظ الحافلات وعدم تقيدها بالتباعد الجسدي خلال سيرها، حيث تأسف المتحدث للوضع الكارثي بوسائل النقل، الناتج عن غياب الوعي في المركز الأول ثم الرقابة والحملات الأمنية التي كانت تطارد المخالفين، داعيا الناقلين إلى ضرورة العودة إلى الإجراءات الوقائية التنظيمية تجنبا لأي إصابات جديدة.

واعتبر بوشريط أن تنامي عدد الإصابات في الفترة الأخيرة التي قد تجرنا لموجة ثالثة من كورونا، مرده كذلك إلى توقف الحملات التحسيسية التي قادتها العديد من الجمعيات الناشطة في الميدان، من تعقيم وتوزيع للكمامات بالأحياء والطرقات، حيث أظهرت– بحسبه- خلال الموجة الأولى لكورونا نجاعة تدخلاتها ميدانيا.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!