-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
عقب زيارة على رأس وفد رفيع المستوى

بوقادوم: ما يسوء ليبيا يسوء الجزائر

الشروق أونلاين
  • 1618
  • 0
بوقادوم: ما يسوء ليبيا يسوء الجزائر
ح.م
عبد الحميد دبيبة يستقبل بوقادوم

أكد وزير الخارجية صبري بوقادوم، إن أمن ليبيا واستقرارها هو هدف الجزائر الوحيد وما يسوؤها يسوء الجزائر، وذلك في نهاية زيارة إلى طرابلس على رأس وفد رفيع المستوى التقى خلالها محمد المنفي وعبد الحميد دبيبة ومسؤولين آخرين.

وجاء في تغريدة لبوقادوم عقب زيارة ليبيا برفقة وزير الداخلية كمال بلجود: زيارة العمل إلى الجارة ليبيا شكلت فرصة للتواصل مع كبار المسؤولين في السلطة التنفيذية الجديدة لتوطيد العلاقات الثنائية وتأكيد دعم الجزائر المتواصل للجهود الرامية لتوحيد الصفوف وتحضير المحطات الهامة المقبلة.

وأضاف: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد، يسرنا ما يسرها و يسوؤنا ما يسوؤها.

الحكومة الليبية: التنسيق مع الجزائر حول أمن المنطقة

من جهة أخرى جاء في بيان لحكومة الوحدة الوطنية الليبية: استقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية السيد،«عبدالحميد الدبيبة»، اليوم الإثنين، وفدا جزائريًا رفيع المستوى، ضم وزير الخارجية السيد «صبري أبوقادوم»، ووزير الداخلية السيد «كمال بلجود»، و المدير العام للوثائق و الأمن الخارجي السيد «نور الدين مقري»، وذلك بحضور وزير الخارجية والتعاون الدولي السيدة «نجلاء المنقوش».
وأضاف: تناول اللقاء ، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، تكثيف التنسيق والتشاور السياسي حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وحسب البيان: كما تم الاتفاق خلال اللقاء، على مواصلة التنسيق والتشاور بشأن مواجهة الأخطار التي تهدد أمن المنطقة كالإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، وتهريب المخدرات، وتجارة الأسلحة والهجرة غير الشرعية.
وأوضح: تم خلال اللقاء التأكيد على أهمية الإسراع في عقد الاجتماعات التحضيرية للدورة 14 للجنة التنفيذية العليا المشتركة.
وحسب نفس المصدر: يشار إلى أن ليبيا بصدد العمل على تفعيل الاتحاد المغاربي والدعوة إلى عقد اجتماع لدول الاتحاد على مستوى وزراء الخارجية.

رئيس المجلس الرئاسي الليبي: حريصون على تعزيز التعاون مع الجزائر  

أكد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، حرص بلاده على تعزيز التعاون في شتى المجالات مع الجزائر، مثمّناً دورها البارز في أمن واستقرار ليبيا.

وأكد المنفي، الاثنين، خلال استقباله وزير الخارجية صبري بوقادوم ووزير الداخلية كمال بلجود والوفد المرافق لهما على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وحرص ليبيا على تعزيز التعاون في شتى المجالات ومؤكداً أهمية تمتين وتعزيز هذه العلاقات.

من جانبه نقل بوقادوم تهانيّ الرئيس عبد المجيد تبون للرئيس محمد المنفي، مؤكداً حرص الجزائر على أمن واستقرار ليبيا، واستعدادها الدائم للعب أي دور إيجابي في سبيل وصول ليبيا إلى بر الأمان.

كما أفاد بوقادوم بدعوة الرئيس عبد المجيد تبون لزيارة الجزائر، ورحّب المنفي بهذه الدعوة، معرباً عن نيته زيارة الجزائر في وقت قريب.

 بوقدوم وبلجود في ليبيا على رأس وفد رفيع المستوى

وكان وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم قد شرع، الاثنين، في زيارة عمل إلى ليبيا، رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، ووفد رفيع المستوى.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية، أن “بوقدوم سيعقد بمعية الوفد المرافق له لقاءات مع كبار المسؤولين في السلطة التنفيذية الليبية الجديدة على مستوى كل من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية إلى جانب المجلس الأعلى للدولة، لتدارس العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة وكذا آفاق عملية التسوية السياسية للأزمة الليبية”.

وأضاف البيان أن “هذه الزيارة تأتي في إطار الجهود المبذولة لترقية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتقديم الدعم للأطراف الليبية في مواجهة التحديات الراهنة، لاسيما فيما يتعلق بتنفيذ خارطة الطريق لضمان حل سلمي وشامل للأزمة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!