-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
يحلم بِكأس مع "الخضر"

بولحية.. العدس والسّبع و”الرّاب”!

علي بهلولي
  • 4460
  • 0
بولحية.. العدس والسّبع و”الرّاب”!

تطرّق اللاعب الدولي الجزائري فريد بولحية متوسط ميدان هجوم فريق ماتز الفرنسي، إلى عدّة جوانب لها صلة بِمشواره الكروي وطموحاته.

جاء ذلك في مقابلة إعلامية أدلى بها فريد بولحية لِقناة ناديه ماتز الفرنسي، الأربعاء، على هامش نيله جائزة أحسن لاعب في البطولة الفرنسية لِشهر جانفي الحالي.

وقال فريد بولحية إنه شعر بِسعادة غامرة لمّا خاض أوّل مباراة دولية مع المنتخب الوطني الجزائري، وهو حدث كروي أسرّ كثيرا أفراد أسرته.

وأضاف صانع ألعاب فريق ماتز الفرنسي، أنه يطمح إلى إحراز كأس مع المنتخب الوطني الجزائري، على غرار الإحتفاظ بِاللقب الإفريقي في “كان” الكاميرون 2022.

وخاض فريد بولحية أوّل وآخر مباراة دولية له مع “الخضر” في الـ 9 من أكتوبر الماضي، وكانت ودّية أمام المنتخب النيجيري بِالنّمسا. وحينها لعب كامل أطوار اللقاء.

ويعتقد بولحية أنه لم يُفجّر بعد كامل مواهبه الكروية، وقال إنه عانى كثيرا لِإبراز قدراته الفنية العالية، وسيجتهد في تقديم الأفضل، دون أن يعبأ بِعمره الـ 28.

وعن الجائزة التي منحتها له رابطة الكرة الفرنسية المحترفة، قال بولحية إنه يشعر بِالفخر، لِكونه حاز المكافأة في منافسة تضمّ لاعبين عالميين وكبار، على غرار الفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار والأرجنتيني أنخيل دي ماريا (باريس سان جيرمان).

وفي أسئلة تتعلّق بِشخصيته، قال بولحية إنه يشتهي أكل طبق العدس، ويترنّم بِالإستماع إلى موسيقى “الرّاب”. كما يحترم الطيبّين، وأيضا مَن يُناضلون من أجل القضايا الإنسانية العادلة.

وفي شقّ الطبيعة، وعلى عكس الفرنسيين الذين يميلون إلى تربية الكلاب بل تدليلها، قال بولحية إنه يُفضّل الأسد سيّد الحيوانات.

وعن المهنة التي كان يرغب في مزاولتها أثناء طفولته، قال بولحية إنه يعشق كرة القدم منذ صغره، لذلك لا يُمكن أن يتصوّر نفسه يُمارس نشاطا بعيدا عن هذه الرياضة. وعدّد بِالمناسبة أسماء بعض اللاعبين الذين تأثّر بهم، وذكر زين الدين زيدان وسمير نصري وليونيل ميسي وخافيير باستوري.

وتُظهر الصورة المُدرجة أعلاه فريد بولحية (من اليسار)، رفقة زميله ياسين براهيمي، في صفوف المنتخب الوطني الجزائري شهر نوفمبر الماضي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!