إدارة الموقع
التزم برفع الحد الادنى للجيل الرابع قبل نهاية السنة الجارية

بومزار يدعو اتصالات الجزائر وبقية المتعاملين الى مراجعة تسعيرة التدفق العالي

الشروق أونلاين
  • 2778
  • 2
بومزار يدعو اتصالات الجزائر وبقية المتعاملين الى مراجعة تسعيرة التدفق العالي
ح.م

دعا وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية ابراهيم بومزار ، الاثنين اتصالات الجزائر وبقية المتعاملين الى مراجعة أسعار التدفق العالي التي اعتبرها مرتفعة وليست في متناول جميع الزبائن، و توفير احسن تجربة للمواطن للتدفق العالي .

وقال ابراهيم بومزار خلال الزيارة الميدانية التي قادته، الإثنين، الى ولاية تيبازة أين اطلع على بعض مشاريع قطاعه و خصوصا بمناطق الظل التي حضيت بمكاتب بريد جديدة ووضع حيز الخدمة محطات للهاتف النقال ،قال إن 2 مليون عائلة انتقلت من 2 ميغا الى 4 ميغا ، لكن هذا غير كاف حسبه حيث التزم برفع الحد الادنى قبل نهاية السنة الجارية ليكون التدفق العالي تحت تصرف المواطنين للمساهمة في الديناميكية الاقتصادية ، و اضاف بومزار ان التدفق العالي موجود وتحت تصرف المواطنين لكنه اعترف بالمقابل ان التسعيرة مرتفعة وليست في متناول المواطنون ودعا شركة اتصالات الجزائر و بقية المتعاملين الى مراجعتها .

كما اعتبر وزير البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية أن نسبة التغطية بالجيل الرابع لاتلبي تطلعات المواطن حيث طالب سلطة الضبط بمراجعة الرزنامة .

وبخصوص مشاريع القطاع ، اكد الوزير أن الأولوية ستعطى للمؤسسات المصغرة لتشجيعها و خلق مناصب الشغل و خلق الاضافة .

وفيما يتعلق بالدفع الاليكتروني قال الوزير بومزار ان مصالحه سجلت نموا ب 700 بالمائة 90 % منها بقطاع البريد ويامل ان تشمل العملية كل القطاعات لتسهيل الامر على المواطنين القيام بمختلف العمليات من منزله .

و في سياق آخر اكد الوزير وضع مكاتب على مستوى الوحدة البريدية موجهة لمهنيي الصيد للحصول على رخص استغلال اتصالات رادياوية التي تعتبر ضرورية لتامين عملهم داخل البحر ، وقال ان ما يناهز 400 معني يتنقلون الى شرق العاصمة لاجراءات ادارية للحصول على الرخص ، وفي انتظار حصول الوكالة الوطنية للذبذبات على مقر وضعنا مكاتب بالوحدة البريدية تحت تصرفهم للقيام بعملهم باريحية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • سعيدة بعيدة والمشينة غالية

    تسعيرة النت بالجزائر هي تقريبا الأغلى إفريقيا رغم أن البلاد لها هياكل كثيرة وتجهيزات معتبرة وتغطية تفوق 70% ولهذا هناك عدد قليل من الزبناء (حوالي 2.3 مليون) مقارنة بعدد السكان الذي يقارب 45 مليون... فمن جهة الدولة تريد الرقمنة والحكومة الإلكترونية كما يقال ولكن من جهة أخرى الغلاء في التسعيرة يقف عائقا أمام التقدم في ميدان الإعلاميات والإلكترونيات والتقنيات الجديدة--فنرجو مراجعة هذه التسعيرة وجعلها في متناول الجميع للنهوض ببلدنا وجعلها قطبا تقنيا وتكنولوجيا على الأقل على المستوى القاري.

  • أمين البغدادي

    أنا متقاعد والانترنت واشتراك الهاتف يكلفني 2020 دج وهو ما يؤثر على ميزانيتي ولولا حاجة أبنائي المتمدرسين لتخليت عن غلاء الانترنت