-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بونجاح وذكرى نهائي مونديال 1998

علي بهلولي
  • 1313
  • 0
بونجاح وذكرى نهائي مونديال 1998

استدعت الذاكرة سهرة الثلاثاء، حينما سقط المهاجم الجزائري بغداد بونجاح بِطريقة عنيفة وخطيرة في مواجهة مصر، لقطة مُماثلة للنجم البرازيلي رونالدو في نهائي كأس العالم 1998.

وتعرّض بونجاح لِاعتداء خشن، وسقط أرضا في مشهد حبس أنفاس الجمهور الجزائري، لمّا حاول حارس المرمى المصري محمد الشناوي تشتيت هجوم لِمحلّي “الخضر”، لكنه أساء لِبونجاح ولو بِطريقة غير مُتعمّدة.

وخلال نهائي مونديال فرنسا سهرة الـ 12 من جويلية 1998، فعل حارس مرمى منتخب فرنسا فابيان بارتيز بِالمثل – تقريبا – ضد المهاجم البرازيلي رونالدو.

وظنّ عدد ليس بِالقليل من مشاهدي هذه المباراة المثيرة أن مهاجم الإنتر الإيطالي فارق الحياة، بِسبب الاصطدام العنيف، وبقاء رونالدو مُمدّدا فوق المستطيل الأخضر بِلا حركة.

وأكمل بونجاح الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأوّل، لكن طبيب المنتخب المحلي أمر بِعدم مشاركته في الشوط الثاني. وبعد الفحوصات الطبيبة المُعمّقة بِقطر، تبيّن عدم خطورة الإصابة (ارتجاج في المخ)، لكن مع ضرورة ركون مهاجم السد إلى الرّاحة والعلاج. وبِالمقابل، تعافى البرازيلي رونالدو بعد تلقيه الإسعافات الأوّلية، وخاض كامل أطوار نهائي كأس العالم أمام منتخب “الديكة”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!