الأحد 23 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 13 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

شباب بلوزداد

يعيش شباب بلوزداد على فوهة بركان بسبب قضية الأموال وديون اللاعبين المغادرين هذا الصيف ورواتب المستقدمين الجدد، بحيث قد ينفجر البيت البلوزدادي قبل انطلاق التحضيرات للموسم الكروي 2018/2019.

إدارة الرئيس محمد بوحفص، مطالبة بتسديد ديون 18 لاعبا غادروا نهاية الموسم الماضي والذي قبله، قبل 31 جويلية الجاري، أو ترفض طلبات تأهيل المستقدمين الجدد  والذين بلغ عددهم 17 لاعبا لحد الأن، والرقم مرشح للارتفاع بسبب مطالبة المدرب الجديد بوغرارة، بمدافع محور وحارس مرمى ثان ومهاجمين وصانع ألعاب.

ويسعى “المخفي” ومدير الفريق أحمد جعفر لتسديد رواتب الجدد قبل نهاية الأسبوع الجاري لتفادي أي مفاجأة غير سارة، مثلما حدث الأسبوع الماضي، أين طالب الحارس فوزي شاوشي، بفسخ عقده بعدما تنقل إلى البنك ولم يجد أي سنتيم في الرصيد البنكي للفريق، علما أن الإدارة منحت صكوك ضمان للاعبين عليها راتب شهرين عند التوقيع على العقود، ويكون بوسعهم سحب الأموال قبل نهاية جوان الفارط، ولكن ذلك لم يحدث لغياب السيولة عن رصيد الفريق، وحدثت أزمة أولى مع الحارس شاوشي، وإن لم يتم تسوية الوضع قبل يوم 5 جويلية، فإن موعد التحضيرات قد يتأخر مرة أخرى.

وكان المدرب بوغرارة قد أكد على ضرورة تسوية الوضعية قبل بداية الخميس المقبل، ليشرع في تحضير الفريق في ظروف حسنة، ويكون تركيز اللاعبين على عملهم فقط وليس على مستحقاتهم العالقة.

وتجدر الإشارة إلى أن أغلبية عناصر الموسم الماضي، غادرت الفريق بسبب تأخر الإدارة دفع رواتبهم الشهرية لأكثر من سبعة أشهر، ما دفعهم للجوء إلى لجنة المنازعات على مستوى الفاف، والتي بدورها فسخت ارتباطاتهم مع الشباب بطريقة آلية، وعليه تراكمت الديون الواجب تسويتها قبل نهاية الشهر الحالي من 3.1 مليار سنتيم إلى أكثر من 8 ملايير سنيتم.

https://goo.gl/zcmaz3
أحمد جعفر شباب بلوزداد محمد بوحفص

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close