-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
وزارة التربية تتعاقد مع "جوميا" للتسوق الإلكتروني

بيع الكتاب المدرسي عبر الأنترنت مع ضمان التوصيل

نشيدة قوادري
  • 3305
  • 0
بيع الكتاب المدرسي عبر الأنترنت مع ضمان التوصيل

ستطلق وزارة التربية الوطنية، مشروعا لبيع الكتاب المدرسي عن بعد، بعد التعاقد مع شركة التسوق عبر الانترنيت “جوميا الجزائر”، إذ ستقوم بضمان توصيل الكتب المدرسية حفاظا على الأرواح وتجنبا للعدوى في ظل الوضع الصحي.

أفادت مصادر “الشروق” أن الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، تعاقد مع شركة البيع والتسوق عبر “الأنترنيت” “جوميا الجزائر”، لاقتناء الكتب المدرسية عن بعد، إذ يقوم كل ولي بالولوج إلى الموقع لطلب قائمة الكتب المدرسية مع تدوين البيانات الشخصية وأرقام الهواتف والعناوين، عبر تطبيق خاص، لتقوم الشركة بدراسة الطلب وتوصيل الكتب إلى المنازل، مقابل دفع ما قيمته 150 دينار عن كل عملية توصيل، بالإضافة إلى ثمن الكتب المدرسية.

في سياق مغاير، أكدت المصادر أنه قد تقرر على المستوى المركزي، تأجيل كافة النشاطات والأعمال ذات التجمعات الكبيرة باستثناء المستعجلة، إذ سيتم إلغاء الصالون الوطني للكتاب المدرسي، بسبب استمرار الوباء، وهو الصالون الذي أطلق لأول مرة سنة 2016، وقد استمر تنظيمه أنذاك لعدة سنوات لأجل تلبية حاجيات التلاميذ والأولياء من الكتب المدرسية. وفي نفس السنة، قررت الوصاية اللجوء إلى المكتبات الخاصة لبيع الكتاب المدرسي بمنحها هامش ربح يقدر بـ15 بالمائة، وهو الإجراء الذي أثار استفزاز المقتصدين أنذاك أين طالبوا بضرورة إلغاء القرارات الارتجالية.

للعلم، فمديرو المدارس الابتدائية وموظفو المصالح الاقتصادية، يصرون على قرار مقاطعة عملية بيع الكتاب المدرسي، بسبب رفض الوصاية الاستجابة لمطلبهم المتعلق بتخصيص “منحة على عملية البيع”، كتعويض مادي عن المهمة، في حين التزموا بالمقابل بتوزيع الكتب المدرسية التي تمنح بالمجان لفائدة التلاميذ المعوزين وأبناء عمال القطاع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!