الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م, الموافق لـ 12 ربيع الآخر 1441 هـ آخر تحديث 23:02
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

يعرف فصل الخريف بقصر أيامه، بحيث تصبح الساعات القليلة التي تقضيها السيدات من طلوع الشمس حتى غروبها بين مسؤوليات المنزل والعائلة، والعمل أو الدراسة في الخارج، غير كافية تماما، وقد يتسبب هذا الأمر في الشعور بالإحباط.. لذلك، من الجيد الالتزام ببرنامج يومي دقيق ومسطر سلفا، لاستغلال أيام الخريف الهادئة، التي تصادف بالعادة بداية النشاط السنوي.

في ما يلي، البرنامج العالمي الذي تتفق عليه جميع السيدات، الذي يعتبر مفتاحا لربح الوقت، فهو ليس ترتيبا لمجموع الانشغالات والمسؤوليات، وإنما مجموعة من الحيل التي تساعدك على كسب الوقت، والتمتع بإحساس الإنجاز في نهاية كل يوم.

استعدي للغد

تبدأ الأيام المفعمة بالحيوية عندما تفتحين عينيك صباحا، فإذا كان كل ما تحتاجين إليه مرتبا، ومعاملاتك سهلة، فاعلمي أن الساعات القادمة ستثمر لا محالة. لذلك، حضري ملابسك وملابس زوجك وأولادك في المساء، بعضها قد تحتاج إلى كي، لا تترددي في فعل ذلك، وتأكدي من أن هذا الأمر الذي لن يأخذ منك أكثر من خمس عشرة دقيقة، سيستغرق في اليوم الموالي قرابة ساعة، مع الكثير من التذمر، إذا كانت عائلتك من النوع الذي يحب فطور الصباح، وهذه عادة صحية جدا يوصي بها الأطباء وخبراء التغذية، احرصي على إعداد أهم مكونات الطاولة التي تستغرق وقتا، احفظيها في الثلاجة، ولن يكون عليك الاستيقاظ باكرا، وبدء يومك بالطبخ وإعداد الحلويات أو البيض المسلوق.

إذا كنت سيدة عاملة، حاولي التخلص من جميع التزاماتك المهنية في مقر عملك، ولا تجلبي واجبات إلى المنزل أبدا.

ضعي برنامجا أسبوعيا

في جميع الأحوال، لن يقتصر يومك على العمل، والقيام بشؤون المنزل، أحيانا ستجدين نفسك تهربين لممارسة هواياتك المفضلة، أو لقاء الأصدقاء، أو حتى تسوية بعض الوثائق بالإدارات العمومية، هذا الأمر يجب ألا يحدث بطريقة عشوائية، وإلا فإنك ستخسرين الكثير من الوقت، وتضيعين الكثير من الأشغال بعيدا عن التخطيط الجيد، لهذا ضعي في أجندتك، مساء اليوم الموالي، لقاء صديقة في الكافتريا المحاذية لمكان عملك في الساعة الثانية بعد الزوال، ورتبي باقي مواعيدك ومشاويرك على هذا النحو.

حتى بالنسبة إلى أشغال المنزل، بين كي وغسل الملابس، وتنظيف الأرضية، والسجاد، وترتيب الدولاب… والمسؤوليات الكثيرة، سيضيع الوقت، وستكتشفين أن الأسبوع الذي لم تقسمي فيه مسؤولياتك داخل المنزل، قد أهدرت فيه جهدا ووقتا كبيرين، بينما أنت تكررين القيام بتنظيف بعض الأماكن أو إعداد أطباق إضافية، لهذا فالأحسن تعميم النظام، والاتفاق بين أفراد العائلة على ذلك، مع تخصيص أوقات معينة من الأسبوع لأشغال المنزل، ولتعتبري ذلك نصيحة ربات المنزل الخبيرات.

الخريف المنزل الوقت

مقالات ذات صلة

  •  من شيخة طيطمة إلي مريم فكاي

    قصص ومآسي مسامعيات غيرن مجرى الموسيقى

    ندندن "اسختباراهن" ونزف بـ"نقلابهن" ونودع بانصرافهن، نساء غيرن مجرى الحوزي والحوفي والشعبي، وأسسن مدرسة غنائية نسوية، حياتهن لم تكن نهرا راكدا بل واديا هائجا.. جمعتهن…

    • 462
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close