الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

أجلت الغرفة السادسة للقطب الجزائي المتخصص، لدى مجلس قضاء الجزائر، الأحد، محاكمة الاستئناف في قضية شركة صناعة، وتوزيع، واستيراد الأدوية “جي.بي. فارما”، لمسيرها موسى بن حمادي المتابع كمتهم رئيسي في قضية الحال، إلى تاريخ 31 جانفي الجاري .

وانقضت الدعوى العمومية في حق موسى بن حمادي، بسبب الوفاة، و يتابع في القضية أيضا الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، ووزير النقل والأشغال العمومية السابق، عبد الغني زعلان، فيما ذكر اسم وزيرة البريد السابقة إيمان هدى فرعون، ووزير الرياضة السابق محمد حطاب ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ كشهود في ملف الحال.

تم تأجيل القضية، بطلب من دفاع المتهمين، حيث كان الوزير السابق أحمد أويحيى، أول طالب التأجيل من سجن العبادلة ببشار وقال “سيدتي الرئيسة أطلب التأجيل لأنني مرهق بسبب محاكمة “، تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية”، التي دامت 6 أيام وانتهت صبيحة الاثنين في حدود الساعة الواحدة صباحا”، وهي نفس التصريحات التي أدلت بها هيئة الدفاع عن المتهمين الآخرين.

وكانت محكمة القطب الوطني المتخصص في مكافحة الجريمة المالية والاقتصادية لسيدي أمحمد، قد أدانت في 30 نوفمبر الماضي، كلا من الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى، وعبد المالك سلال بـ 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية تقدر بمليون دينار، في قضية شركة “جي. بي. فارما” لمسيرها المرحوم موسى بن حمادي الوزير السابق للبريد والاتصالات، فيما استفاد الوزير السابق للنقل والأشغال العمومية عبد الغاني زعلان من البراءة في نفس القضية.

أويحي وسلال تأجيل محاكمة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close