الأربعاء 19 فيفري 2020 م, الموافق لـ 24 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 19:42
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

طالبت نقابة الصيادلة الجزائريين المعتمدين، الخميس، على هامش تنظيم اليوم الوطني حول التحديات الجديدة للصيدلي المقام بولاية سكيكدة، بضرورة تأجيل تطبيق المرسوم التنفيذي رقم 19-379 الصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، والمؤرخ بتاريخ 13 ديسمبر 2019، والذي يحدد كيفيات المراقبة الإدارية والتقنية والأمنية للمواد والأدوية ذات الخصائص المؤثرة عقليا.

وتخص هذه المراقبة كل العمليات التي تهدف إلى تتبع الأدوية منذ استلام المواد الأولية إلى غاية صرفها من طرف الصيدلي أو الصيدلي الاستشفائي، للتأكد من مطابقة تسيير المنتوج لأحكام هذا المرسوم واحترام الأحكام الإدارية المتعلقة بعمليات الاستيراد والتصدير المنصوص عليها في التنظيم المعمول به، إلى غاية إيجاد ميكانيزمات جديدة من شأنها أن تسهل العملية.

من جهته، نائب رئيس نقابة الصيادلة عزالدين كعوان أعاب تطبيق هذا المرسوم الذي يخلط حسبه بين المخدرات والمؤثرات، تضر بالمرضى، مضيفا أنهم يطالبون بالتسيير الطبي وليس بالتسيير الإداري، معيبا ظاهرة انتشار إعلانات فتح دورات تكوينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تخصصات الباعة والصيدلة.

كما ندد صالح عياش مسؤول المكتب الولائي للنقابة بسكيكدة بهذه الممارسات السلبية التي تتميز بالرداءة والتي تعرض صحة المرضى إلى الخطر، مذكرا بأن الصيدلي الحقيقي هو الذي يتلقى تكوينا جامعيا لا يقل عن خمس سنوات وعليه طالب بأن تكون عمليات التفتيش دورية وفجائية على مستوى محلات المؤسسات الصيدلانية للقضاء على هذه الظاهرة السلبية.

الدواء الوصفات الطبية نقابة الصيادلة الخواص

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • زنباع محمد رضا

    يجب إنشاء صيدليات أو مراكز مخصصة لتوزيع الأدوية والمؤثرات العقلية وإعفاء الصيدليات العادية من بيعها فقد رأينا شبابا يشترون مؤثرات باسم أمهاتهم وناس آخرين ليستهلكوها هم … لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

close
close