الأحد 22 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 22 محرم 1441 هـ آخر تحديث 22:33
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

الجنرال المتقاعد حسين بن حديد

أجّلت محكمة سيدي امحمد، الأربعاء، محاكمة الجنرال المتقاعد حسين بن حديد إلى 19 جوان المقبل، في القضية التي رفعتها ضده وزارة الدفاع الوطني سنة 2015.

وذكرت مصادر أن سبب التأجيل هو عدم وضع اللواء المتقاعد ضمن قائمة الاستخراج من الحبس المؤقت.

وأمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، الأحد الفارط، بإيداع الجنرال المتقاعد حسين بن حديد الحبس المؤقت، بعد أن وجهت له تهمة المساهمة في وقت السلم في محاولة إضعاف روح ومعنويات الجيش.

وكان من المنتظر أن يمثل الجنرال المتقاعد حسين بن حديد، الأربعاء، أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة لاستئناف الحكم الصادر في حقه عن محكمة سيدي امحمد والقاضي بإدانته عام حبس موقوف النفاذ و 20 ألف دينار غرامة مالية عن تهمة إهانة هيئة نظامية متمثلة في المؤسسة العسكرية على أن تفصل غرفة الاتهام بذات الهيئة في طلب الإفراج عنه الذي تقدم به دفاعه الأسبوع المقبل. وجاءت متابعة بن حديد بعد ترسيم وزارة الدفاع الوطني شكوى ضده شهر سبتمبر 2015 بعد تصريح أدلى به إلى قناة إذاعية مغربية تبث عبر الانترنت والذي جاء فيه “أن قيادة الجيش ليست منسجمة وليس هناك تشاور بين قادة النواحي ولا وجود لمركز قرار”، كما طالب من قائد الأركان نائب وزير الدفاع الوطني أحمد قايد صالح بضرورة تشبيب المؤسسة العسكرية، ليتم بتاريخ 30 سبتمبر توقيف الجنرال على مستوى الطريق السريع لبن عكنون، ونقله إلى ثكنة باب الجديد وبعد استكمال مجريات التحقيق تم إيداعه رهن الحبس بالمؤسسة العقابية الحراش، لمدة 09 أشهر، حيث تم توجيه له الاتهام في البداية على أساس جناية إضعاف معنويات الجيش، غير أن التكييف النهائي لغرفة الاتهام، خلص إلى متابعته بجنحة إهانة هيئة نظامية، ليتم الإفراج عنه مراعاة لظروفه الصحية بعد 4 طلبات للإفراج عنه استعانت خلالها هيئة الدفاع بملفاته الطبية وآخرها كان بتاريخ 28 جوان 2017، ليتم الإفراج عنه ووضعه تحت الرقابة القضائية في 9 جويلية 2017، مع إحالة الملف على محكمة الجنح.

حسين بن حديد محكمة سيدي امحمد وزارة الدفاع الوطني

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close