-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
في قضية محطة الطيران بقسنطينة

تأجيل محاكمة بدوي وبوضياف للمرة الثالثة

مريم زكري
  • 787
  • 0
تأجيل محاكمة بدوي وبوضياف للمرة الثالثة

أجّلت الغرفة الجزائية السادسة لدى مجلس قضاء الجزائر، الأحد، محاكمة كل من الوزير الأول الأسبق، نور الدين بدوي ووزير الصحة الأسبق، عبد المالك بوضياف، في ملف فساد يخص محطة  الطيران بولاية قسنطينة، بسبب غياب قاضي الجلسة لظروف خاصة.

وسيمثل المتهمون  بتاريخ 8 أكتوبر المقبل أمام المحكمة، لمواجهة تهم ثقيلة تتراوح بين استغلال الوظيفة عمدا على نحو يخرق القوانين والتنظيمات، ومنح امتيازات غير مبررة للغير مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية الجاري العمل بها، إلى جانب جنحة التبديد العمدي للأموال العمومية، والأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمواد 26 و29 و33 و48 من قانون الوقاية من الفساد ومكافحته 01 / 06.

ويذكر أن كلا من بدوي وبوضياف و41 متهما بينهم ولاة سابقون سيمثلون مجدّدا أمام مجلس قضاء الجزائر بالتاريخ السالف ذكره، بعد استئناف الأحكام الصادرة ضدهم، عن محكمة القطب المتخصص في قضايا الفساد عن وقائع  تتعلق بتبديد أزيد من 300 مليار سنتيم في مشروع إنجاز المحطة الجوية الجديدة لمطار “محمد بوضياف” بقسنطينة، إلى جانب تجاوز القيمة الأصلية للمشروع بنسبة 615 بالمائة بسبب الأشغال الإضافية، وتسجيل تأخر في الإنجاز دام 11 سنة كاملة بدلا من 48 شهرا كما ورد في دفتر الشروط، إضافة إلى عدم تطابق إجراءات تسليم وتنفيذ الصفقات المتعلقة بالتنظيمات الخاصة بقانون الصفقات العمومية مع التعديلات على الدراسة الأولية التي تعود للمتغير الوحيد، إلى جانب تسجيل عدة نقائص في إبرام عقد الدراسة والمتابعة بين مكتب دراسات شركة الهندسة المعمارية والتعمير بقسنطينة ومؤسسة تسيير مصالح المطارات.

وسبق لمحكمة القطب الجزائي، الاقتصادي والمالي بسيدي أمحمد، توقيع عقوبات سالبة للحرية في حق كل من بدوي وبوضياف شهر جوان الفارط، أين أدينا بعقوبة 5 سنوات حبسا نافذا مع غرامة مالية نافذة قدرها مليون دينار في حق كل واحد منهما.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!